مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الاثنين 16 سبتمبر 2019 09:55 صباحاً

  

عرض الصحف البريطانية.. التايمز: ضرب منشآت نفط سعودية يزيد من عدم استقرار المنطقة
عرض الصحف البريطاتية-التايمز: ضرب منشآت نفط سعودية يزيد من عدم استقرار المنطقة
انتخابات الرئاسة التونسية: مؤشرات على الاتجاه نحو جولة إعادة
الصحفي صلاح السقلدي: الجنوب في دائرة الاستهداف الخليجي وبمباركة شمالية غبية
سياسيون وإعلاميون وناشطون حضارم يطلقون حملة دعم لقيادتهم لوقف تصدير النفط
تدشين دورتين بمجال ألزراعه في مديرية احور
رئيسة مؤسسة الغذاء من أجل الإنسانية تدين الهجوم الإرهابي لمعملين في شركة ارامكو
أخبار وتقارير

مليشيا الحوثي تختطف تاجر بإب وتنهب سيارته وتقتحم محله التجاري

الأربعاء 11 سبتمبر 2019 11:52 صباحاً
إب(عدن الغد)خاص:

اختطف مسلحون من مليشيات الحوثي أحد التجار بمدينة إب في ظل انتهاكات حوثية يتعرض لها أبناء محافظة إب في مختلف مديريات المحافظة.

 

وقالت مصادر محلية" إن عناصر مسلحة من مليشيا الحوثي اختطفت التاجر إبراهيم الحداد على متن أحد الأطقم من مدينة إب واقتادونه بإتجاه منطقة ميتم شرق مدينة إب.

 

وأضافت المصادر" بأن المسلحين من مليشيا الحوثي يقودهم المدعو أحمد صالح وجيه الدين السيد ويوسف المنزلي وقيادي حوثي يدعى أبو عقيل ، ومر الخاطفون جميع النقاط الحوثية بكل أريحية دون أن يعترضهم أحد.

 

وبحسب المصادر" فإن المسلحين من مليشيا الحوثي نهبوا سيارة المواطن الحداد ورفضوا الإفراج عنه أو إعادة سيارته المنهوبة وسط صمت وتواطؤ الجهات الأمنية الخاضعة لسيطرة المليشيا الحوثية.

 

وتأتي هذه الحادثة بعد أربعة أيام من إقدام المسلحين من مليشيا الحوثي على إقتحام محل الحداد بمدينة إب وتم إبلاغ القسم الغربي بالحادثة وتم استدعائهم ومن ثم سجنهم لنصف ساعة وخرجوا من القسم بدعوى ذهابهم لتناول وجبة الغداء ولم يعودوا في مشهد يؤكد تواطؤ القسم والمليشيا فيما يتعرض له المواطن الحداد من إنتهاكات.

 

وتمارس المليشيا الحوثية إنتهاكات يومية على المواطنين بمختلف مديريات المحافظة وصلت لأكثر من عشرة ألف إنتهاك وجريمة منذ إحتلال المليشيا لمحافظة إب منتصف أكتوبر 2014م.




شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك