مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الاثنين 16 سبتمبر 2019 09:55 صباحاً

  

لِنَثق بالإنتقالي كثيراً وكثيراً ايضاً ..
السعودية والطوق الفارسي
اليوم العالمي للقانون فرصة تغيير واقعنا بتطبيقة
السلام العادل
شبوة بين تفويت الفرصة واستغلالها
همس اليراع  حقيقة
29 عام من الفشل السياسي  في اليمن
آراء واتجاهات

اخونة الشرعية ..النموذج اخونة شبوة !!

صالح علي الدويل باراس
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الخميس 12 سبتمبر 2019 03:21 مساءً

خلال هذا الاسبوع تكثفت التغطية الاعلامية لمحافظ شبوة مابين لقاءات في قناة الجزيرة ولقاء مطول مع الموقع الاخوانجي المصدر اونلاين وقرارات تشكل بداية فعلية لاخونة المؤسسات والادارات في المحافظة وان مشروع التمكين الاخواني يسير في شبوة على قدم وساق بعد ان تم ازاحة المقاومة الجنوبية والنخبة الشبوانية والمجلس تحت سطوة غزو امارة مارب الاخوانجية .

 

الاخراج يقتضي شيطنة الامارات وانها المحرض والدافع لذلك بينما ما وقع  تحصيل حاصل عن سياسة تنظيمية واعلامية ومليشياوية اخوانجية ممتدة لاسقاط شبوة ووضع حجج بشيطنة الامارات والانتقالي والنخبة وانها المسؤولة عما حصل ، والشيطنة الاخوانجية للامارات سببها الحقيقي  انها الدولة التي تتولى ملف محاربة الارهاب وهم يعلمون ذلك وسبب عويلهم لان كشف المستور - وهو قادم -  سيطيح بالتنظيم الارهابي الاخوانجي كاملا  وليس برؤوس كبيرة فيه  ظلت تستثمر وتدور الارهاب وتفرخه وتتبرا منه وفي ذات الوقت تقدم نفسها انها تحاربه .

لم ينس المحافظ ان يردد في مقابلاته ان  شركة بلحاف تحولت الى ثكنة عسكرية هو نفس مايردده الاخوان بان الريان ثكنة عسكرية!!

 

اجمالي ردود بن عديو تمت  كتابتها بعناية فائقة ومدروسة لتحق باطلاً وتنكر حقاً!! وهذا ديدن الاخوانج ليس في شبوة بل سلوك تنظيمي وسياسي واعلامي تعرفه كل القوى التي تتعامل معهم ، ردد في مقابلاته الاطروحات الاخوانجية الموحية بخلاف بين قطبي التحالف وموحيا بان السعودية تؤيد الغزو الذي قامت به امارة مارب لشبوة ومبررا بان ماجرى من صنع الامارات!!لكي يبرر لجؤه لامارة مارب الاخوانية التى ظلت عالقة في تبة نهم بينما اثبتت بغزوها للجنوب انها تستطيع تحرير صنعاء ولكن لاترغب، فالوصول الى صنعاء اقل مسافة منه الى عدن ما  يضع علامات استفهام عن جديتها في محاربة الحوثي والوفاء للتحالف الذي غزت الجنوب بسلاحه .

 

مالم يعلمه الكثير ان بعض قيادات امنية من شبوة رفضت طلب المحافظ للاستعانة بمارب عندما طرحه للجنة الامنية وهو موقف سيوضحه ذوو الشان في الوقت الذي يرونه مناسبا لكشف الحقائق

 

غزت قوات امارة مارب محافظة  شبوة بطلب من محافظها الاخواني وهو سار في مقابلاته متبنيا افكار واطروحات جماعة الاخوانج المؤدلجة  التي تداري الحقيقة وتتستر عليها وتنكرها لمصلحة الجماعة وهو ما طفحت به لقاءاته لكن الحقيقة تظل اقوى من كل انواع الزيف والتضليل التي ستكشفها الايام ورفض ومقاومة ابناء شبوة لاحتلالهم  .

 

ان وجود  الارهاب احد اجنحة القوات الرئيسية - الذي قلل منه او انكره - في الغزوة الاخوانحية الماربية وقصف الطيران الامريكي المسير لاهداف منتقاة فيها  وهي في طريقها لاحتلال عدن لنهبها يدحض كل اطروحات المحافظ وتقليله من دور النخبة في محاربة الارهاب في شبوة، الذي بفضل دورها هرب ولجأ الى مناطق في امارة مارب الاخوانجية ، لم يات من صنعاء الحوثية  ، جاء ضمن غزوتها

ولم يوضح المحافظ ماهو دور سراق صرواح ومارب وغيرهم من النهابين وقطاع الطرق في غزوة الاخوانح لشبوة ومحاولة غزو عدن لولا لطف الله .

 

 فهل قبيلة ال طعيمان وغيرها من قطاع الطرق وكذا الارهابيين الذين قصفهم الطيران الامريكي من كتائب جيش الشرعية؟

 

الاسئلة التي توجهت للمحافظ مصممة بذكاء مثل الاجابات لتحق باطلا وتنكر حقا ، فانها لم تتعرض لتلك الفضائح التي رافقت غزوة الاخوانج لشبوة وكيف ان  مجاهديهم عندما وصلوا الى مدينة شقرة رددوا " الله اكبر سقطت خيبر" هل هذه هي صرخة الجيش الوطني...

ولم يتطرق واضعوا الاسئلة للمحافظ  لنهب  معسكرات النخبة وكذا نهب حقوق المواطنين ، وهل من نهبوا هم الجيش الوطني  ام نهابين ولصوص ؟

 

طبعا هم يطلقون  على الارهاب والسراق جيش!! وانه تعرض لابادة من قبل الامارات العربية المتحدة والى الان لم ينشر الجيش الوطني اسماء قتلاه وجرحاه !!

 

ان حجج المحافظ تتهافت فلو ان السبب انتقالي شبوة ، فلماذا امتد الغزو الى العلم متجها الى محافظة عدن !!؟ ولو ان الامارات المحرض الرئيس وصانعة الازمة  كما يدعي  لضربتهم في شبوة  قبل وصولهم تخوم عدن لنهبها كما نهبوا شبوة ، ولو ان الرئيس عبدربه منصور  هو صاحب الامر باجتياح شبوة لانحصر الاجتياح فيها ، ولو ان له علاقة بذلك  لما ضرب التحالف من يسمونهم جيش وطني ولم يصدر  عنه اي تعليق .

 الرئيس معتقل فعليا لكنه معتقل في زنزانة اخوانجية  ومطابخهم في الاعلام والاشاعات والفضاء الاليكتروني جاهزة للتبرير  بكم هائل من الافتراءات والتبريرات.

 

ان الاجتياح الاخوانجي لشبوة هو التطبيق العملي لاعتقال  الاخوانج لشرعية الرئيس عبدربه منصور وارتهانه لها ، فلا شرعية- على الاقل شرعنها العالم - الا شخص الرئيس اما البقية فليسوا سوى موظفين في ادارته ، لكن اتضح ان الرئيس يدار اخوانجيا ففي شبوة دشنت اليمننة الاجتياح الثالث لها بوجهها الاخوانجي وهو امتداد للاجتياحين العفاشي والحوثنجي وكل الاجتياحات وضعت واجهة شبوانية لشرعنتهما وانهزمت

 

١٢/سبتمبر/٢٠١٩م

صالح علي الدويل



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
408805
[1] استخرج من القطعه السابقه عدد كلمة اخواني واخواتها
علاء
الخميس 12 سبتمبر 2019 04:35 مساءً
بعد ان رفعت الامارات اجرتها لمن يذكر كلمة اخوانجي بغرض السب والشتم اصبح كلابها يتبارون بمن يزيد في ذكر هذه الكلمه ويتصارعون كالكلاب الجربانه فالحسابه بتحسب

408805
[2] أراک غیرت نغمتک!
سلطان زمانه
الخميس 12 سبتمبر 2019 05:41 مساءً
کنت فی السابق تردد الیمننة الیمننة، والیوم تنقلت فی السلم الموسیقي فصرت تعزف الأخونة!

408805
[3] اْبواق الاخونج زادت هذه الأيام لما ذا؟
ابن الجنوب
الخميس 12 سبتمبر 2019 08:54 مساءً
نعيق الاخونج زاد عن حده والسبب انهم شعروا بان نهايتهم قربت فقد هرب احد كبار قادتهم هو الأنسي وطلب اللجوء في المانيا والبقيه في الطريق وانيس طرطور قد طرد من السعودية والآن يبقبق من الدوحه نقول للاخونج في الأخير ما يصح الا الصحيح هذه نهايه معروفه للعملاء وخونة الاوطان نحن في جنوب العرب قد حزمنا امرنا من بدري بان لايمكن ان يكون للاخونج الذي أفتوا بقتلنا عام١٩٩٤ والآن تجددت هذه الفتوى الاخونجيه نقول لن يكون لهم موطىء قدم في جنوبنا الحبيب سنتابعهم شارع شارع بيت بيت زنجه زنجه الا من تاب توبة نصحوه فالجنوب يجمعنا ،

408805
[4] القاقله تسير والكلاب تنبح
سالم
الجمعة 13 سبتمبر 2019 03:19 مساءً
الكلاب الضارية غالباً تدافع عن بيوتها واهلها اما كاتب المقال صالح علي الدويل فذهب ليدفع عن اجرام الامارات الذي قد عرفة القريب والبعيد ، الافوه المستأجرة تكادر تعرفها من لحن القول ... قبح الله وجوهاً وايداً قد ولغت من اموال الحرام لتحارب من يقف ضد اطماع الامارات وغيرها


شاركنا بتعليقك