مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الخميس 17 أكتوبر 2019 02:43 صباحاً

  

حراك وحداوي
العــرض مستـمــر
كلمة شكر وتقدير وعرفان
الجنوب القادم من حوار جده
سند الرهوه أيقونة قادة الشرعية
خربشة على الماشي
ظاهرة قيس سعيد .. هل تتكرر؟
آراء واتجاهات

مدير عام صحة شبوة (عيدروس بارحمه ) والحزبية!!

ناصر بو صالح
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الجمعة 20 سبتمبر 2019 11:32 مساءً

بدأ المدير العام الجديد لمكتب الصحة والسكان بمحافظة شبوة عيدروس بارحمه رحلته وتجربته الجديدة بحماس كبير عبر شبكات التواصل الاجتماعي وخاصة (واتساب) بدأ الرجل متفاعلا مع كل ما يكتب قاطعا وعدا بأن ( الصحة هي حزبه)!!

لعل الرجل يعلم ويدرك جيدا بأن الحزب السياسي الذي ينتمني إليه (حزب الاصلاح) ليس له قبول وحاضنة شعبية في المحافظة ؛ ناهيك عن ردود الافعال الكبيرة التي رافقت احداث تعيينه والتي صبت في خندق واحد وباتفاق كبير بأن قرار المحافظ لتعيينه كأن لحزبيته لاغير .. مما جعله يوضح ويكرر أكثر من مره بأن حزبه الصحة وكل من ينتمني لها مؤكدا على بذل كل مابوسعه لتقديم مايخدم شبوة ومجتمعها صحيا !!

في الحقيقة وبعد ان ظهر المحافظ بن عديو على حقيقته خلال وعقب الاحداث الاخيرة التي شهدتها المحافظة متشددا لحزبه من خلال اقواله وافعاله وكل حركاته وسكناته وهو من كان يتشدق بأن (شبوة هي حزبه)..لم تعد نغمة التخلي عن الحزبية يطرب الاسماع ويأسر القلوب ولم يعد احد يثق بذلك خصوصا عندما تصدر من رجلا اصلاحي الانتماء.
ولكن نحن بدورنا يجب ان لا نتعجل في الحكم على عيدروس بارحمه ولا نحكم عليه حكم مسبق قبل ان نشاهد ونلمس تحركاته وافعاله على الأرض واقعا خاصة وهو لم يمضي على تعيينه إلا أيام فقط.

سننتظر وكلنا أمل ان يترجم الرجل ذلك الحماس والتفاعل الإفتراضي واقعا من خلال تحسين وتطوير خدمات القطاع الصحي في مختلف مناطق ومديريات المحافظة.
وعلينا جميعا ان نقف معه لما من شأنه خدمة شبوة ومجتمعها بعيدا عن اي حسابات اخرى لطالما والرجل يتحدث متحمسا وعازما بإصرار كبير على ذلك.
فلننتظر ونترقب بأمل ونشيد بأي خطوات ايجابية وننتقد نقدا بناء لأي أخفاقا او خطأ .. ولكل حدث حديث ولكل مقام مقال.
اخيرا ..نتمنى للرجل خالص التوفيق.



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك