مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأحد 17 نوفمبر 2019 10:30 صباحاً

ncc   

مسقط من جديد
اما تنفيذ الاتفاق او انهاء التمرد.
اللواء الركن أبو بكر حسين سالم محافظ محافظة أبين هو ذاك الرجل المناسب الذي وُضِع في المكان المناسب
لك الله ياعدن يا أم الوطن..
لمن يحب أبين
لمن يحب ابين
نظرة مختصره للأزمة اليمنية بعد أتفاق الرياض
آراء العرب

السياسة حكاية (٨)

عمر محمد السليماني
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الاثنين 30 سبتمبر 2019 10:28 مساءً

 

حكاية السبوبة:

 

السبوبة كلمة دارجة في اللهجة المصرية، أصلها العربي من الأخذ بالأسباب. وتعني جعل أمر ما سبب في الارتزاق أو تحقيق أهداف أخرى.

 

ليس اعجابا بدولة الصهاينة، ونكران معاناة الفلسطينين، ولكن للمقارنة والمقاربة نتحدث عن التعامل السياسي.

العرب الفلسطينيين داخل "إسرائيل" يحق لهم الترشح والإنتخاب. هل هم أعداء أم مواطنون؟

 

الفرقة اليهودية ناطوري كارتا، التي تدعوا لإنهاء الدولة العبرية لمخالفتها التلمود، لا يعيشون أعضائها في السجون، بل داخل إسرائيل وأمريكا وأروبا.

 

فقط للمقارنة والمقاربة بجيراننا إخوتنا و "أبناء العمومة". لعلنا نتعلم من معاملة نظام الكيان الصهيوني " للأعداء" داخل إسرائيل سياسيا، بالمقارنة مع معاملة الأنظمة العربية للمعارضة "الإخوة".

 

الدول العربية، وبخاصة الجمهوريات، حدث ولا حرج عن الجوع والمرض والقتل... الخ. واتهامات وملاحقات للمعارضة السياسية.

فئة محدودة وبسبب هذا الواقع، خاصة صغار السن، يصلون لحالة نفسية مرضية وخلل فكري، ويتحولون لدواعش، ولكن آخرين داعشيتهم هي سبوبة لكسب الدولارات.

 

الحالة العربية غريبة عجيبة، ان تجعل من الأخ والشريك في الوطن عدو وتستعين بالاجنبي ضده !!!

هذا النوع من الجنون أصاب العديد من الأنظمة والمعارضات على السواء.

 

استعان بعض العراقيون بالامريكين والايرانين للتخلص من طاغية العراق صدام، كان يقتل العراقين بالفرادي، ويده نظيفة من سرقة أموال العراق. ليأتون بعصابة إجرامية طائفية، يقتلون العراقين بالجملة وينهبون أموال العراق بالمليارات.

 

أنظمة عربية فاشلة تجعل من الإرهاب الداعشي وغيره سبوبة للارتزاق والبقاء في الحكم. معارضات عربية كذلك تجعل من معارضتها سبوبة.

ودول أجنبية تحقق اجنداتها في المنطقة من خلال تواجد هذة الفئة الضالة المرتزقة كسبوبة. تلاقت مصالحهم في السبوبة على حساب الشعوب.

 

أنا أسمي القاعدة G1. وداعش G2. والاخونجة G3. والآن الإسلام السياسي G4,  وربنا يستر من التطور الشمولي، تحذف كلمة "السياسي" ويصير "الإسلام" وبخاصة "السني" G5. وسلم لي على أصحاب العقول المخطوفة، عندما يصير استهداف الإسلام والمسلمين سبوبة.  وويل للعرب من شر قد اقترب.

 

الإسلام "الشيعي" يخرج عن نطاق السبوبة، في مقال سابق ذكرت أن حزب الله وانصار الله والحشد في العراق هم من سفهاء القوم. ومحمين ومحصنين بشكل كبير من "شيوخ" القوم، وبخاصة إيران. وخاب قوم لأسفيه لهم.

 

حكاية القاعدة وداعش مطولة ومتطورة، لأنها سبوبة محلية وإقليمية ودولية بإمتياز، وأهدافها أبعد مما يتصور الكثير.

 

عمر محمد السليماني



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
412473
[1] دولة الجنوب العربي الفيدرالية تحققت على الواقع رغم أنف المحتل اليمني البغيض المتخلف.
جنوبي حر
الخميس 03 أكتوبر 2019 03:26 مساءً
دولة الجنوب العربي الفيدرالية تحققت على الواقع رغم أنف المحتل اليمني البغيض المتخلف.


شاركنا بتعليقك