مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الخميس 01 أكتوبر 2020 06:32 مساءً

ncc   

نصرة المعتصمين.. واجب ديني ووطني
نصرة المعتصمين .. واجب ديني ووطني
الذكرى الثالثة لرحيل فقيد الجنوب انيس البية
ذكرى رحيل المناضل والأسير المحرر سامي أبو ركبة
العنصرية قبر الحوثي الذي يحفره بيديه
عبودية الحقول وعبودية القصور
اللسان يقتل الانسان
ساحة حرة

مركب الجنود

حيدره محمد
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 11:16 مساءً

ضاع المركب الذي يقل الجنود العائدين الى معسكرهم بجزيرة "سقطرى"، هكذا بدأ الأمر في أوله، العنوان العريض الضياع  في عرض البحر وما وراءه مأساة حقيقية عاشها أهالي الجنود طيلة ثلاثة ايام حزنا وخوفا على مصير أولادهم المجهول ، مصير أكثر من ستين جندي على متن مركب متهالك يستخدم لجلب القات ! ، حادثة ضياع مركب الجنود أمام حالة "الضياع الكبير" التي يعيشها اليمنيون ليست أكثر من هراء عابر وأنت تشاهد فضيحة "أسر أكثر من خمسمائة جندي يمني ضآئعون هم الأخرون والضآئعون في اليمن أخوة !

ضئيلة كانت فرص الأمل في نجاتهم ، وفي أحسن الأحوال تفاؤلآ كانت ضربآ من الخيال إن لم تكآ ضربا من المستحيل، حياة اولئك الجنود لا تساوي شيء أمام حياة "وزير او قائد عسكري او محافظ اصيب بخدوش طفيفه جراء حادث مروري" ! ، إنشغال وقلق أهاليهم وذويهم عليهم ليست أكثر من مشاعر باهتة ومبالغا فيها وبالإمكان احتوائها بمجرد تحرير صرف شيك "المليون ريال" لعائلة كل جندي ومنحهم وسام شهداء الواجب !

السلطة المحلية وقيادة اللواء في جزيرة سقطرى أعلنتا عن إختفاء مركب الجنود ولم يحركأ ساكنآ ، إعلان بائس ظاهرة العجز وباطنه اليأس ، طائرات "الحمم النارية الحارقه" حلقت في الأجواء بحثا عن الجنود .. إلا أنها فشلت في العثور عليهم ، فتلك الطائرات متخصصة في إحراق الجنود وإحالة أجسادهم الى جثث متفحمه !! .. لا في إنقاذهم من الغرق !

لم يكآ مركب الجنود الضائع الوحيد في عرض البحر ، اليمنيون كذلك ضائعون ، حكومة وشعبا ، وأقربهم صلة بضياع الجنود قائدهم وأركان حرب لوائه ومحافظ سقطرى وسلطتة المحلية وزملائهم الجنود في المعسكر ، فشل جمعي كلي ، هزيمة أخلاقية مدوية ، الجميع يقبع تحت الإقامة الجبريه رهن الاعتقال !

لعل كلمة وزير خارجيتنا "الحضرمي" أغضبت البعض ، أو لعلها عكرت صفو مزاج بعضهم ، أو لعل انجاز منتخبنا الوطني للناشئيين لم يرق للبعض ، شاء الله ان يكتب النجاة لأبطال قواتنا المسلحة في سقطرى ، تم العثور على المركب ، كل الجنود بخير ، عمت الفرحة قلوب أمهاتهم وإبائهم وأولادهم وذويهم وأقاربهم والحمدلله .. عاش الجنود البواسل وعاشت سقطرى يمنية ابية كاملة السيادة .



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك