مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع السبت 19 أكتوبر 2019 12:51 مساءً

  

تمسكوا بالدولة والشرعية يا أبناء سيئون ..!
رجل الوفاء في زمن النكران
عميد الأحرار..سامحناهم من أجل وحدة الصف ودماء الشهداء
يامنصورة يامدرسة
نساء للسلام
مفاوضات جدة.. والحق الحضرمي فيها ؟
صرخة وطن جنوبي مسلوب !!
آراء رياضية

الشيخ العيسي والوزير البكري .. عنوانان للنجاح الكروي

أنور الصوفي
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الأربعاء 02 أكتوبر 2019 02:57 مساءً

الشيخ أحمد صالح العيسي، له بصمة في ميادين الكرة اليمنية، والوزير البكري له بصمة كذلك، والاثنان برهنا للجميع أنهما أهل لأية مسؤولية توكل إليهما.

الشيخ، والوزير خططا، وتابعا، وبالتخطيط والمتابعة يأتي الإبداع، ومن بين خطوات المتابعة ينبت الإبداع، فالمهارات اليمنية موجودة، ولا تحتاج إلا إلى التخطيط والمتابعة، وعندما انبرت العقول النظيفة لتسيير شؤون الرياضة اليمنية، رأينا الإبداع في أبهى صوره.

الشيخ أحمد صالح العيسي رئيس الاتحاد اليمني لكرة القدم، فهو أهل لهذا المنصب الذي قاده بكل اقتدار، وبذل فيه كل ما يستطيع لتنافس اليمن مدارس رياضية عريقة، ولها يد طولى في كرة القدم، فتفوقت الكرة اليمنية رغم الإمكانيات الشحيحة، ورغم شحة الإمكانيات إلا أن اليمن غنية بالكوادر، والمبدعين.

الوزير نائف البكري وزير الشباب والرياضة قاد وباقتدار، وزارته، ونظم شؤونها، فخرجت الكوادر الرياضية لتبني منتخبات وطنية ناجحة، رغم الظروف القاهرة، فتفنن اللاعبون اليمنيون في إظهار وإبراز مواهبهم الرياضية، فأبهروا العالم في فنيات لعبهم، ومهاراتهم في تسجيل الأهداف، وما الحركة المقصية التي أسفرت عن هدف عالمي في مرمى الأخضر السعودي إلا خير شاهد على ملكات نجومنا.

رغم ظروف الحرب إلا أن الوزارة والاتحاد، أعادوا الروح الرياضية لملاعب كرة القدم، فأقيمت الدوريات التنشيطية في المناطق المحررة، وتم البحث، والتنقيب عن المواهب الرياضية بكل حيادية، وصدق، فجاء منتخب الناشئين، ليحقق طموحات الجماهير المتعطشة لكرة القدم.

في عهد الشيخ العيسي، والوزير البكري تقدمت الرياضة اليمنية كثيراً، فالرجلان لديهما الكثير في فن القيادة، ويمتلكان حساً وطنياً عالياً، لهذا، شاركت المنتخبات الوطنية جميعها، ولكل منتخب من منتخباتنا الوطنية حكاية مع الإبداع.

إبداع المنتخبات اليمنية، دليل على إبداع كوادر لها دراية وخبرة في مجال قيادتها، فهذه الكوادر قادت الوزارة، والاتحاد، وحققت الرياضة اليمنية في ظل قيادتهما نجاحات لم تكن متوقعة، فالشيخ العيسي، والوزير البكري عنوانان بارزان للنجاحات الرياضية اليمنية التي حصدها نجوم اليمن.

ولقد بارك فخامة الرئيس الإنجاز، وكانت مباركته بمثابة دافع للتقدم نحو الأفضل، فشكراً للشيخ العيسي، والوزير البكري، والشكر موصول لكل القيادات الرياضية، وللنجوم، ولكل الطاقم الرياضي، وللجماهير الرياضية.



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك