مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأربعاء 16 أكتوبر 2019 02:22 صباحاً

  

إنتخاب مجلس الآباء المدرسي لمدرسة الإيمان م/خنفر برئاسة عمار اليافعي
القيادة المحلية م/زنجبار تقوم بزيارة تفقدية لمواقع جبهات القتال
نقابة المعلمين والتربويين الجنوبيين م/زنجبار تعزي الأستاذ المناضل صمغة بوفاة والدته
مؤسسة أبو حاتم بانافع تدعم مركز الغسيل الكلوي بعدن
تعادل قاتل يمنح إسبانيا تذكرة اليورو
إيطاليا تؤكد جدارتها بفوز ساحق على ليشتنشتاين
مدير مديرية ناطع يشيد بدور مركز الملك سلمان ومكتب الصحة بالدعم الذي يقدموه
من هنا وهناك

أدخلوه المشرحة رغم تحرك ساقه... جريمة مروّعة بحق رضيع تهز كازاخستان

الواقعة المروعة وقعت في مركز أتيراو للولادة بكازاخستان (صحيفة «ديلي ميل»)
السبت 05 أكتوبر 2019 07:57 مساءً
(عدن الغد) الشرق الأوسط:

شهدت كازاخستان واقعة مروّعة خلال الأيام الماضية، بعد إدخال رضيع كان يعتقد أنه ولد ميتاً إلى ثلاجة المشرحة بأحد المستشفيات، رغم تحرك ساقه بشكل مفاجئ، مما يشير إلى أنه ربما لا يزال على قيد الحياة.

وأفادت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية أن تم توجيه تهمة القتل إلى طبيبين في القضية، بسبب الإصرار على وضع الطفل في ثلاجة المشرحة لأن «الأوراق تصنفه أنه بالفعل ميت».

وقال الادعاء في القضية إن الأطباء أمروا بوضع الطفل في المشرحة الباردة رغم تحرك ساقه، وهي علامة على الحياة.

ويواجه كبير الأطباء ويُدعى كانيش نيسانبايف، والطبيب الثاني لم يذكر اسمه، في مركز أتيراو للولادة بكازاخستان تهمة القتل، وقد تصل العقوبة إلى السجن لمدة 20 عاماً.

وقال قائد شرطة مكافحة الفساد، شينجز كابدولا: «بعد الولادة، تم تسجيل الرضيع على أنه طفل ميت، بينما كان في الحقيقة لا يزال حياً».

ويزعم المتهمان أن قاعدة البيانات الخاصة بالمستشفى أظهرت أن الطفل قد مات بالفعل.

وقال رئيس الصحة الإقليمية منشوك إيمورزييفا: «مثل هذه التهمة الموجهة ضد الأطباء تروعني». وقال نائب وزير الصحة ليزات أكتييفا: «أعتذر للأسرة، وإلى والدة الطفل».

وذكرت الصحيفة البريطانية أن أحد المتهمين (نيسانبايف) متهم بشكل منفصل باستخدام الرشوة للتستر على أخطاء طبية. وتم احتجاز الطبيبين في انتظار التحقيق.


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك