مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأحد 17 نوفمبر 2019 12:04 صباحاً

ncc   

اللواء الركن أبو بكر حسين سالم محافظ محافظة أبين هو ذاك الرجل المناسب الذي وُضِع في المكان المناسب
لك الله ياعدن يا أم الوطن..
لمن يحب أبين
لمن يحب ابين
نظرة مختصره للأزمة اليمنية بعد أتفاق الرياض
المنتنفسات والمعالم السياحيه بعدن خط أحمر فهي ملك للمدينة وحرم يصعب ان يعتدي عليه احد
خريف الحوثيين
آراء واتجاهات

لأبسط مقارنة بين وزيرين لا أكثر.!

ماجد الداعري
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الاثنين 07 أكتوبر 2019 09:42 صباحاً

دخل وزير ثقافة حكومة المنفى مروان دماج مع مرافقيه، مطعما بالمكلا وهو متوجس يتلفت يمينا ويسارا عله يرى خطرا ما محدق بحياته،  قبل ان يدلف على ملحق للمطعم كنت يومها معزوم فيه مع صديقي الحضرمي العزيز عماد الديني، رئيس تحرير صحيفة أخبار حضرموت وكان الوزير الاشتراكي الموقر قادما للتو من المهرة لحضور اجتماع للحكومة برئاسة بن دغر بعدن، وما أن جلس حتى تفاجأت به وقمت للسلام عليه بينما هو شارد يفكر بلحظة المغادرة ومواصلة خط سيره وما اذا كانت خطته التمويهية قد انكشفت برؤيته لنا بالمطعم

ولذلك رحب ببرود من جانبه وحاول التظاهر بأنه عرفني فدعوته وسائقه ومدير مكتبه، للغداء معنا كون المطعم قد استنفذ الاكل وطلبهم سوف يتأخر كثيرا

فوافق ومن معه وتشاركنا معا غداء سمكة جحش لم اذق ألذ منها طوال حياتي ،ومعها حاولت تذكيره ببعض الذكريات التي جمعتنا فيها صنعاء ببردها وقسوة أيامها وجوع ذكرياتها البرتارية حينما كان مايزال سكرتير تحرير صحيفة الثوري الناطقة بلسان الاشتراكي اليمني وكثيرا ماضاقت صنعاء فيه وجه حلمه بمصاريف يومه، فتذكر باستثقال وسألني عن بعض من كانوا رفاق دربه حينها، فقلت له:منهم من تحوث ومنهم من غادر للمنفى وأكثرهم يلهثون وراء لقمة العيش،

كان يومها صديقي الديني ابو مهدي أكثر قسوة مني عليه وهو يوجه له بلكنته الحضرمية السعودية المختلطة، أسئلة تحقيقية - كردة فعل على برود حديثه - حول رحلته ومنطلقها وجهتها والغرض منها وغيرها من الاستفسارات التي دفعته على مايبدو للاكتفاء بما تناوله من أكل معنا وترك وجبته واللحم المحمص والمقلي الذي طلبه للشحاذين الأفارقة بباب المطعم والتوجه للخارج اعتقادا منا في البداية أنه للمغسلة او لمفاوضة الطباخ بالبحث له ورفيقيه عن لحقة أكل او ماطلبوه من لحم وليس إلى سيارته والهربة كلص خائف من الإمساك به، وعلى الفور تلفت يمينا ويسارا قبل ان اغسل يدي حتى، لحرصي اولا على توديعه ومن معه وتقديم اي خدمة لهم قبل السفر وثانيا للاعتذار منه عن أي قسوة في الأسئلة وخشونة تعامل معه من قبل صديقي، غير ان صدمتنا بهروبه كانت الأسبق، فلم نرى الا غبار انطلاقة سيارته بسرعة جنونية كهارب من قدر فتاك يتربص به او موت يلاحقه.

حزنت على موقف هروب مهين كهذا من شخص يفترض انه صديق عزيز لي اولا، ومثقف بحجم وزير ثقافة ثانيا، وقلت لنفسي بعدها وانا حزين على الموقف :عجبي لهكذا جبناء يتنقلون كلصوص في الجنوب وليس وزراء حكومة معترف بها دوليا، بينما واصل صديقي الحضرمي اصراره على أنه لا يستحق الاعتذار طالما وقد هرب كاللص دون أي تقدير او اعتبار لقدسية الذكريات التي جمعتني به سنوات عجاف بصنعاء.

تذكرت هذا الموقف بعد ان عشت موقفا شبيها، لكن مع فارق التعامل والثقة بالنفس وردة الفعل الرجولية بين وزير الموقف الأول والثاني.

حيث تفاجأت قبل أيام بدخول لطفي باشريف وزير الاتصالات، في ذات الحكومة المترهلة، مطعما كنت قد بدأت تناول وجبة الغداء فيه بساحة العروض بعدن، وحيدا دون أي مرافق أو حتى سائق لسيارته، واذهلني من اللحظة الأولى ببساطته في التعامل مع مباشري المطعم، وثقته بنفسه واجبرني على مناداته بابو محمد وهو أفضل مايحب مناداته ولمعرفتي بحرصه على عدم انكشاف هويته أمام الزبائن وعمال المطعم المتواضع

دعوته لمشاركتي الغداء واذهلني أكثر بروعة تجاوبه وتحاشيه سؤالي عن هويتي وانا اناديه وادعوه بثقة شخص يعرفه بينما هو متماسك يتقدم نحوي بثقة كبيرة حتى جلس على الجهة المقابلة لطاولتي فقلت له من انا ومن أين اعرفه ودردشنا في أمور كثيرة تخص الاتصالات وشركة عدن نت ومشاكلها ومستقبل تطويرها وتوسيعها لحضرموت وبقية مدن البلاد واستفسرته عن مصير هوايته عرف العود والغناء وتفاجأ أنني حضرت عرس ابنه الوحيد في المكلا ومتابع جيد لتصريحاته الإعلامية النادرة وملم بكثير من تفاصيل قضايا واشكاليات وزارته وأهم مغامراته الوطنية المجهولة عن الإعلام ومنها حمله السلاح لأول مرة صبيحة اشرافه المباشر على تشغيل السويفت بالبنك المركزي بعد سحبه فورا من صنعاء واعتباره الأمر معركة وطنية يومها، إضافة إلى مغامرته الأخرى في تشغيل اول شركة انترنت بعيدة عن تحكم وسيطرة صنعاء وهواميرها، إضافة لإنجازات أخرى واجيال جديدة من سرعة انترنت #عدن_نت وخدمات اتصالات أخرى تستعد وزارته يومها لإطلاقها، وأكد استعداده لاطلاعي عليها عند زيارتي له إلى الوزارة اليوم الثاني غير اني لم ألبي مع الأسف دعوته أو اقوم بزيارته إلى اليوم.

ولعل الفارق الأهم بين الموقوفين والوزيرين هروب الوزير الأول ابن عدين إب، كاللص المتوجس خيفة من حوله، وإصرار الثاني الحضرمي الأصيل على مشاركتي ذات الأكل والطاولة وإلحاحه على ايصالي إلى حيث وجهتي المرادة دون أي حسابات او رسميات مع ان هذا اول لقاء تعارفي جمعني به ولم يخلوا اللقاء من مصارحته بأمور مرة لم يجرؤ أحدا على سؤاله ومناقشته قبلها.



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
413875
[1] رسالة (عتاب) إلى ماجد الداعري؟!
بارق الجنوب
الاثنين 07 أكتوبر 2019 11:58 صباحاً
يا داعري، ما كان ينبغي أن تشرح كل هذه الأمور (الخاصة) و على هذا النحو من (التفاصيل) المعيبة بحقك أنت بدرجة أولى، فطالما أنها مواقف (خاصة) و تتعلّق بلقاءآت كانت عن طريق (الصدفة) وفي (مطاعم ومخابز) فلكل شخص ظروفة الخاصة (النفسيّة والمادية) أثناء تلك اللحظات التي قد تكُن محرجة للبعض..ثم يا عزيزي، من الذي يأمن على روحة في (جنوب الأحزمة والنٌخب) هذا الزمن؟! هذا بالنسبة للأنسان العادي، فما بالك (بوزير) وفي (الشرعية) التي تعتبر في نظركم هي عدوكم الأول؟! .. أنتم من جعلتم من أبناء الشعب اليمني الكُرماء الطيّبين أعداءً لكم، ومن اللّؤماء أعداءكم الحقيقيين (دويلة المكر والغدر والأطماع و الخداع) أحبةً مخلصين لكم؟!.. ومن يفضّل الأجنبي الغادر الغازي لأرضه ودياره، على أخوة الحقيقي في الدم و الوطنية.. لا يمكن الوثوق به أبداً..

413875
[2] عراري الخابز والبطن الداعره
علاء
الاثنين 07 أكتوبر 2019 01:32 مساءً
واحد وزير وجدته وكنت لاتحتاج له فقد عزمك حضرمي مغترب بالسعوديه فملى بطنك فشبعت فهاجمت الوزير بعنصريه واضحه وقذره كما وصفها رسول الله دعوها فانها نتنه والنتانه معناها النجاسه اذا انت بحكم الشرع نجس لانك هاجمت الوزير مش بس لانك عنصري نجسي كما وصفك الشرع بل لانه في حد ملى وعائك وهي بطنك وشر الوعا البطن ثانيا عندما وجدت الوزير الاخر كنت جيعان وتدور اكله معتبره لتملى القذاره اي بطنك فانتظرت من عراري المخابر فوجدت الوزير ولم يكن معك حضرمي مغترب هذه المره بل كل ماوجدت صاحب من حالتك اعرضت عنه كونه فقير وانت مستواك وزير ومافوق فملى بطنك الداعره التي لاتخجل من الله ورسوله اخيرا اقول كتاباتك مشهوره ضد شبوه وابين وكل بدوي بعنصريه جعلت اهل هذه المنطقتين يتقززوا من امثالك فمش غريب مقالتك هذه ولك من اسمك نصيب

413875
[3] دولة الجنوب العربي الفيدرالية تحققت على الواقع رغم أنف المحتل اليمني البغيض المتخلف.
جنوبي حر
الاثنين 07 أكتوبر 2019 03:05 مساءً
دولة الجنوب العربي الفيدرالية تحققت على الواقع رغم أنف المحتل اليمني البغيض المتخلف.

413875
[4] الى المعلق رقم 3
خالد الحارثي
الاثنين 07 أكتوبر 2019 08:20 مساءً
الى المعلق رقم 3 اول شيئ اتعلم الادب وبعدين علق من كلامك بين عليك انك من مثلث الدوم القروي المعفن بعدين الناس في وادي وانت في طبعك المعروف قيقي بلا تربية ولا رجولة ماذا يرجى من صعلوك جاهل غبي


شاركنا بتعليقك