مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع السبت 16 نوفمبر 2019 11:59 مساءً

ncc   

اللواء الركن أبو بكر حسين سالم محافظ محافظة أبين هو ذاك الرجل المناسب الذي وُضِع في المكان المناسب
لك الله ياعدن يا أم الوطن..
لمن يحب أبين
لمن يحب ابين
نظرة مختصره للأزمة اليمنية بعد أتفاق الرياض
المنتنفسات والمعالم السياحيه بعدن خط أحمر فهي ملك للمدينة وحرم يصعب ان يعتدي عليه احد
خريف الحوثيين
آراء واتجاهات

ملف الحدود في حوار جده !

نبيل عبدالله
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 12:15 صباحاً

 

يخوضون معركة لإثبات حقيقة أن هناك حوار مع دولة الاحتلال للمشاركة في السلطة والعملية السياسية والدمج في المؤسسة الأمنية والعسكرية وهو ماكنا نطالب به ونتعرض لكل مانتعرض له ممن يقولوا ان الانتقالي مجموع الجميع وليس جزء منهم وأتى لإدارة الجنوب انتقالياً وإعلان استقلاله.
كل ما زايدوا علينا به أصبح انتصاراً بل إن إثبات وجود حوار حول ذلك هو بحد بذاته انتصار يسعون لإثبات وجوده ولن نجادل حول وجود الحوار رغم أنه أن وجد سيكون عباره عن وساطه غير مباشرة ووفق رؤية الدولة في احتواء مواطنيها وليس وفق مساعي من يستغلهم لإخضاع الشرعية وفرض املائته وتحقيق مصالحه.
دعونا نتسائل عن حال اؤلائك الذين كانوا ضحية اقتتال عبثي لاصلة له بهم ولا بقضيتهم
وماذا عن المخدوعين الذين تخيل لهم انهم سيسمعوا مثلاً عن ملف رسم الحدود او التفاوض حول ترتيبات فك الارتباط او تقرير المصير او في أقل الأحوال الاتفاق على لجنة تحقيق دولية في مقتل أبواليمامة الذي كان مقتله صافرة لانطلاق مخطط الاقتتال هذا او ما أسماه بن بريك بالنفير.
نفير كان هدفه إبعاد بعض المسؤلين على رأسهم وزير الداخلية بعد زيارته الموفقة للسعودية وتمكين أدوات تتبع الممول الذي أدرك أن بقاء اذرعته العسكرية خارج منظومة الدولة أمر مرفوض ومسئلة وقت لتُفكك وتلحق بالدولة ولهذا أطلقوا مخططهم التدميري ليس لقطع الصلة بدولة الاحتلال اليمني بل لحماية أدواتهم ونقلها إلى داخل منظومة الدولة !

/ نبيل عبدالله



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
414123
[1] دلا دلا يابن عبدالله وخطوة الألف ميل تبدأ من الخطوة الاولى .
عبدالوكيل الحقاني
الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 02:02 صباحاً
خطوة الألف ميل تبدا من الخطوة الأولى وليست من قرب النهاية . فساير حبيبك بالدلا بالحوار ولّا بالعصا . فالجنوب بدأ الخطوة الأولى من خطوة الألف ميل وقيادات الانتقالي مش اي حاجه ويعلموا من اين تؤكل الكتف .يفاوضوا والحشد جاهز للحرب ومنتظرين الأوامر لتحرير ماتبقى من الجنوب. 0

414123
[2] الهدف كان وما زال عرقلة عمل الشرعية وإفشالها
واحد من الناس
الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 04:50 صباحاً
الهدف كان وما زال عرقلة عمل الشرعية وإفشالها. في البداية حاولوا ذلك من داخل الشرعية عندما فرضوا عملائهم وزراء ومحافظين ومدراء امن. عندما اتضحت مؤآمرتهم للرئيس أطاح بعملائهم واخرجهم خارج منظومة الدولة. انتقلوا عندها الى التخريب من خارج الدولة وشنوا هجمات من أجل أسقاط الحكومة وكان شعارهم يا نعود للتخريب من داخل الحكومة يا سنخرب من خارجها. الآن يعملون كل ما في وسعهم للعودة إلى العمل من داخل حكومة الاحتلال.

414123
[3] تلفيقات الذباب الاليكتروني الاماراتي وعلى راسه صالح بلا راس
واحد من الناس
الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 08:47 مساءً
كجزء من الحملة المنسقة على الرئيس هادئ كتب بلاراس مقالا بعنوان (مافائدة الرئيس "هادي" للجنوب إن بقت شرعيته أو زالت!!) جاء فيه التلفيقة التالية: (صرحت فيديريكا موجريني رئيسة المفوضية الأوروبية الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والسياسية والأمنية بالاتحاد الأوروبي "إن الرئيس عبدربه منصور هادي لم يعد شرعيا). واليوم ردت بعثة المفوضية الأوروبية على تلفيقات الذباب الاليكتروني الاماراتي: (تأسف بعثة الاتحاد الأوروبي بشدة لقيام عدد من وسائل الإعلام بنشر تصريحات ملفقة تماما منسوبة إلى الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي ونائبة رئيس المفوضية الأوروبية فيدريكا موغريني حول الوضع في اليمن. نود التأكيد بأن الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي موغريني لم تدلي بتلك التصريحات.)


شاركنا بتعليقك