مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأربعاء 16 أكتوبر 2019 02:22 صباحاً

  

إنتخاب مجلس الآباء المدرسي لمدرسة الإيمان م/خنفر برئاسة عمار اليافعي
القيادة المحلية م/زنجبار تقوم بزيارة تفقدية لمواقع جبهات القتال
نقابة المعلمين والتربويين الجنوبيين م/زنجبار تعزي الأستاذ المناضل صمغة بوفاة والدته
مؤسسة أبو حاتم بانافع تدعم مركز الغسيل الكلوي بعدن
تعادل قاتل يمنح إسبانيا تذكرة اليورو
إيطاليا تؤكد جدارتها بفوز ساحق على ليشتنشتاين
مدير مديرية ناطع يشيد بدور مركز الملك سلمان ومكتب الصحة بالدعم الذي يقدموه
اليمن في الصحافة العالمية

صحيفة إماراتية: الإمارات تدعم حوار جدة

الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 12:41 مساءً
(عدن الغد) متابعات

عبّرت إفتتاحية صحيفة البيان الإماراتية، في عددها الصادر اليوم الثلاثاء، عن دعم الإمارات لحوار جدة القائم بين الحكومة اليمنية والمجلس الإنتقالي الجنوبي.

وجددت البيان في إفتتاحيتها، ثقة الإمارات بصوابية التحالف العربي للتصدي للمليشيات الحوثية الإيرانية في اليمن"منذ قررت الإمارات المشاركة في التحالف العربي الذي تقوده السعودية، بهدف الدفاع عن الشرعية في اليمن، كانت الإمارات على ثقة ويقين بصوابية نهج هذا التحالف في التصدي لميليشيات الحوثي الإيرانية، التي سلبت اليمن وعاثت به فساداً وخراباً، فكانت الدولة سبّاقة إلى نصرة اليمن وشعبه، وقدّمت، ضمن جهود التحالف، تضحيات كبيرة، شهدت عليها أنظار العالم ومسامعه، كما انطلقت جهودها الإنسانية، لتعيد الحياة والأمل في قلوب الأشقاء اليمنيين".

وأضافت الصحيفة، "لم تتأخر السعودية والإمارات، عن تمكين الشعب اليمني، منذ انطلاقة التحالف، وبذلتا على الدوام كل الجهود في سبيل جمع كلمة اليمنيين ووحدة صفهم ضد ميليشيا الحوثي الانقلابية، ومؤامرتها في تنفيذ مخطط فرض النفوذ الإيراني في اليمن".

وقالت الصحيفة، "اليوم تتجدد الدعوات لجميع الأطراف اليمنية إلى اغتنام الفرصة والاستجابة السريعة لدعوة السعودية إلى حوار جدة الذي كانت الإمارات على رأس المؤيدين له، كما أكدت، بالأمس القريب، تقديرها ودعمها الكامل لجهود المملكة، في سبيل لمّ شمل بين أطراف الصراع في اليمن".

واختتمت البيان افتتاحيتها بدعوة جميع القوى للاستجابة لنداء المملكة، "الفرصة باتت في ملعب القوى اليمنية لتستجيب لنداء المملكة، التي بما تمتلكه من مكانة كبيرة لدى الجميع، وبما لها من إمكانات وقدرات ومصداقية عالية، قادرة على حل الخلافات وتوحيد الرؤى من جديد. والوقوف بالمرصاد لأبواق الفتنة والوقيعة، ومن تسوّل لهم أنفسهم اختراق صفوف اليمنيين والإيقاع بينهم وبين أشقائهم العرب. الأمل كبير بنجاح حوار جدة.. ويبقى حسن وصدق النوايا".


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك