مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأربعاء 16 أكتوبر 2019 02:22 صباحاً

  

إنتخاب مجلس الآباء المدرسي لمدرسة الإيمان م/خنفر برئاسة عمار اليافعي
القيادة المحلية م/زنجبار تقوم بزيارة تفقدية لمواقع جبهات القتال
نقابة المعلمين والتربويين الجنوبيين م/زنجبار تعزي الأستاذ المناضل صمغة بوفاة والدته
مؤسسة أبو حاتم بانافع تدعم مركز الغسيل الكلوي بعدن
تعادل قاتل يمنح إسبانيا تذكرة اليورو
إيطاليا تؤكد جدارتها بفوز ساحق على ليشتنشتاين
مدير مديرية ناطع يشيد بدور مركز الملك سلمان ومكتب الصحة بالدعم الذي يقدموه
اليمن في الصحافة العالمية

فيديو..رحلة نزوح عائلة عبده بكري نموذج لمأساة فقراء اليمن

الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 03:46 مساءً
صنعاء- كمال البنا

تلخص قصة نزوح عائلة بكري اليمنية رحلة بحث آلاف الأسر اليمنية عن سكن آمن في ظل ما تعيشه من ظروف مأساوية خلفتها الحرب المستمرة في البلاد منذ مارس/آذار 2015.

نزح عبده بكري عن مديرية حرض في محافظة حجة على الحدود مع السعودية إلى مدينة الحديدة، وهو واحد من عشرات آلاف اليمنيين الذين اضطروا إلى مغادرة منازلهم بسبب المواجهات المسلحة، واستهداف الأحياء السكنية.
تعيش أسرة عبده بكري التي تضم زوجته وثلاثة أطفال في غرفة صغيرة، وهم ينامون على الأرض دون فرش أو أغطية، وروى بكري ، قصة معاناته بسبب النزوح، وافتقاره لأبسط سبل العيش الكريم، وغياب الرعاية الصحية.
وقال بمرارة إن "الحرب أجبرتنا على مغادرة منازلنا، فانتقلنا من حرض إلى عبس، ومن عبس إلى الحديدة، ومنها إلى زهرة، ثم إلى الحديدة مجددا. كل ما أبحث عنه هو مسكن آمن لي ولزوجتي وأطفالي المعاقين".
وأضاف بكري: "لم أعد أملك شيئا، وبناتي بحاجة إلى العلاج خارج اليمن، لكن ظروفي لا تسمح لي بتوفير الغذاء لهن، فكيف بالسفر إلى الخارج للعلاج".
وتؤكد زوجة بكري أن مشكلات بناتها تتفاقم، وعدم قدرتهن على الحركة يتزايد بسبب عدم توفير العلاج لهن، مضيفة أن "ظروفنا صعبة، وبناتي بحاجة لعلاج طويل قد يستمر مدى الحياة، وزوجي عاطل عن العمل، ولا حيلة لنا. عادة ما نأكل وجبة واحدة عبارة عن كسرة خبز وقليل من العدس إن وجد".


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك