مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأربعاء 16 أكتوبر 2019 02:22 صباحاً

  

المخدرات  أخطر الأدوات  التدميرية  للمجتمع
أكبر تحية لميناء الحاويات بعدن تعاونهم بسرعة تفريغ العشب الخاص لملعب الحبيشي
للــتوضـــــيح فـــقــــــط
يامنصوره يامدرسة
الإصلاح وراء فشل وفساد مشروع 90 ميجاوات
من مرحلة الدماء إلى مرحلة البناء
الوحدة اليمنية الركن اليماني للوحدة العربية
آراء واتجاهات

عن تعز من جديد!

مصطفى النعمان
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 09:51 مساءً

 

لم يكن ريف تعز يوما ساحة صراع وبسط نفوذ.. تعايش فيه الناس عقودًا طويلة بروح عصرية مدنية بعيدة عن العصبية وتم عن سبق اصرار وتعمد وضعه في قلب الحروب ودماءها ودمارها!
امتدت اثار الحرب من حدود مدينته الجميلة الى اطرافها وتم الإمعان في تدمير كل اثر للسكينة والمدنية فيها، ثم تم بإصرار من كل الأطراف المسلحة نقل نزيف الدم الى ريفها المسالم، وتم التأكد من تسليحه ليصبح ساحة قتال مفتوحة تحت شعار "استعادة الدولة" بعد اخراج الحوثيين منها.
واليوم يدور صراع مسلح للسيطرة على الريف تحسباً لانتهاء الحرب الكبرى كي تكون ورقة مساومة في طاولة المحاصصة المقبلة وتصبح تعز كلها من غنائم الحرب.

لقد تم اخراج الحوثيين من المدينة لكن المسلحين حولوها الى مربعات تسيطر عليها عصابات ولصوص وقطاع طرق، ومغتصبو الأطفال، وجرى ذلك بمباركة وتغاضي من السلطات الرسمية التي صارت حكرا على حزب الاصلاح حتى وان انكر ذلك!
ناديت كثيرا قيادات الاصلاح في تعز ان تنتمي اليها وان تنأى بالمحافظة عن صراعات كبرى ليس لتعز ناقة فيها ولا جمل، وان تكون مواقفها داعمة لاستعادة الهدوء والسكينة والاستقرار لكنهم وقعوا في فخ التنظيم الأكبر واتباع أوامر القيادات العليا وعدم مخالفتها!

حزب الإصلاح في تعز هو القوة المسلحة الأكبر في تعز وهو الأقدر على وقف هذا العبث المدمر وان يقتنع بأن المحافظة هي للجميع دون استثناء وبلا محاصصة بقوة السلاح، وعلي قياداته التعزية ان تبحث في القصور الذي حولهم الى خصم لأغلب ابنائها وان يدركوا انهم لن يتمكنوا من السيطرة على تعز منفردين مهما بذلوا ومهما حاولوا ان يمارسوا دور الاخ الأكبر.
مصطفى نعمان



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
414353
[1] الجنوب لنجعلها خاليه من الاصلاح والدحابشه
الجنوب ينتصر
الأربعاء 09 أكتوبر 2019 12:06 صباحاً
ثلاث مليون نسمه بتعز وحدها اين رجالكم اين كرامتكم تشتو من يجي يحرركم ان لم يحررها رجالها ماحد بيحررها او منتظرين جنود من السماء عيب عليكم اخجلو الحوثيين لفيف بالميات يستعبدون ملايين وين النخوه والرجوله فيكم جالسين تتباكو كما النسوان اخجلو عيب

414353
[2] وعاد الاصلاح من صنعاء ليحكم تعز
لبيب
الخميس 10 أكتوبر 2019 06:12 صباحاً
كلما حاولو اهل تعز التحرير عاد اليهم الاستعمار بثوب جديد تعز حقيقه دايما تقاوم لكن تنتهي من استعمار الا استعمار قاومت عفاش ذهب عفاش وعاد الحوثي مع عفاش ذهب الحوثي جزءي وعاد الاصلاح بدل عفاش مشكلة تعز تقاوم مقاومه شعبيه لكن مشكلته قادتهم ليس لهم علاقات خارجيه لدعم والتموين والسيطره مهما قاوموا يكونون في المحليه على مستوى تعز ثم يتلاشون قادتها حسب الرباط البسيط وان حررة المنطقه لابد من دعم خارجي يضمن استمرار ذالك التحرر وان لم يتوفر مع ابناءها ذالك الدعم الخارجي تدخل من الخارج لاعادة السيطره كما فعل الاصلاح وسيطرته على تعز وهو من خارج صنعاء بمعنى نفس الداءره عادوا اهل صنعاء لحكم تعز


شاركنا بتعليقك