مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع السبت 14 ديسمبر 2019 10:07 مساءً

ncc   

على رصيف الشارع : مؤلف وروائي يمني يبحث عن فرصة عمل لإعالة أسرته!!..
قائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء فضل حسن ينعي استشهاد القائد العشوي
لحج: مركز الشوكاني للتدريب وتنمية القدرات ينفذ المرحلة الثانية من برنامج تمكين المرأة النازحة
عاجل: الحكومة تعلن موعد صرف مرتبات منتسبي وزارة الداخلية والأمن
الشعبي يعزي الـ شطيرة بوفاة أخيهم صالح
تشيلسي يواصل التراجع ويخسر أمام بورنموث
كوتينيو يسجل “هاتريك” في حفلة بايرن ميونيخ على فيردر بريمن
أخبار وتقارير

عسكر: خسائر الحوثيين الفادحة في الساحل الغربي دفعتهم لتجنيد 30 ألف طفل

الخميس 10 أكتوبر 2019 08:38 مساءً
(عدن الغد) وكالات:

كشف مسؤول حكومي إن الخسائر الفادحة التي منيت بها مليشيا الحوثي في الساحل الغربي دفعها لمضاعفة أعداد المجندين الأطفال في صفوفها إلى 30 ألفاً على الأقل في الحرب المستمرة للعام الخامس، محذراً من العواقب الوخيمة التي تشكلها هذه القضية على مستقبل اليمن.

 

وقال وزير حقوق الإنسان محمد عسكر في مقابلة مع صحيفة ( ذا ناشيونال) الإماراتية: هناك ما لا يقل عن 30،000 طفل مجندين مع الحوثيين اليوم . كما قدر عدد المحتجزات لدى الحوثيين بـ 320 امرأة.

 

 وتستند هذه الأرقام -بحسب عسكر- إلى التوثيق وتقارير الشهود الذين فروا من المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون.

 

وأوضح عسكر الذي يقوم حالياً بزيارة للولايات المتحدة إنه يركز على قضية الجنود الأطفال في اجتماعاته مع الأميركيين "لأن عليهم [الحكومة الأمريكية] أن يفهموا صعوبتها فهناك جيل جديد من الإرهابيين في اليمن، بينما تركز الولايات المتحدة فقط على داعش والقاعدة ". مشيرا إلى أن "أحد أشكال التطرف يشجع الآخر".

 

ووجد تحقيق أجرته وكالة أسوشييتيد برس العام الماضي أن "الحوثيين قاموا بتجنيد 18000 جندي من الأطفال في جيش المتمردين منذ بداية الحرب في عام 2014." وقد اعترف بذلك مسؤول عسكري كبير من الحوثيين لوكالة أسوشييتد برس.  "ولكن مع الخسائر على الساحل الغربي لليمن ، والحرب في عامها السادس، ضاعف الحوثيون هذا العدد تقريبًا" كما قال الوزير عسكر.


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك