مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الخميس 01 أكتوبر 2020 11:17 مساءً

ncc   

وزير الدفاع يتفقد العمليات القتالية بالجوف ويؤكد أنه لا بقاء للحوثي والمشروع الإيراني في اليمن
إجراءات عاجلة لمنع تكدس المسافرين في ميناء الوديعة البري
تدشين مؤتمر إشهار الخطط الاستراتيجية بمحافظة مارب
قائد اللواء 115 يعود الى لودر
(نشتي للمرض تحليل) قصيدة
الشيخ أحمد باصغير المسبحي الشخصية الإجتماعية الناجحة.
منظمة البحث عن أرضية مشتركة تسلم معدات وأجهزة ومستلزمات طبية لمركز العزل الصحي بمستشفى زنجبار
أخبار وتقارير

عسكر: خسائر الحوثيين الفادحة في الساحل الغربي دفعتهم لتجنيد 30 ألف طفل

الخميس 10 أكتوبر 2019 08:38 مساءً
(عدن الغد) وكالات:

كشف مسؤول حكومي إن الخسائر الفادحة التي منيت بها مليشيا الحوثي في الساحل الغربي دفعها لمضاعفة أعداد المجندين الأطفال في صفوفها إلى 30 ألفاً على الأقل في الحرب المستمرة للعام الخامس، محذراً من العواقب الوخيمة التي تشكلها هذه القضية على مستقبل اليمن.

 

وقال وزير حقوق الإنسان محمد عسكر في مقابلة مع صحيفة ( ذا ناشيونال) الإماراتية: هناك ما لا يقل عن 30،000 طفل مجندين مع الحوثيين اليوم . كما قدر عدد المحتجزات لدى الحوثيين بـ 320 امرأة.

 

 وتستند هذه الأرقام -بحسب عسكر- إلى التوثيق وتقارير الشهود الذين فروا من المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون.

 

وأوضح عسكر الذي يقوم حالياً بزيارة للولايات المتحدة إنه يركز على قضية الجنود الأطفال في اجتماعاته مع الأميركيين "لأن عليهم [الحكومة الأمريكية] أن يفهموا صعوبتها فهناك جيل جديد من الإرهابيين في اليمن، بينما تركز الولايات المتحدة فقط على داعش والقاعدة ". مشيرا إلى أن "أحد أشكال التطرف يشجع الآخر".

 

ووجد تحقيق أجرته وكالة أسوشييتيد برس العام الماضي أن "الحوثيين قاموا بتجنيد 18000 جندي من الأطفال في جيش المتمردين منذ بداية الحرب في عام 2014." وقد اعترف بذلك مسؤول عسكري كبير من الحوثيين لوكالة أسوشييتد برس.  "ولكن مع الخسائر على الساحل الغربي لليمن ، والحرب في عامها السادس، ضاعف الحوثيون هذا العدد تقريبًا" كما قال الوزير عسكر.


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك