مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع السبت 19 أكتوبر 2019 01:29 مساءً

  

رئيس اللجنة التعاونية للجعيات السكنية بعدن: نتحداهم ان يثبتوا الاتهامات بالدليل وسنكشف من هم الذي تاجروا باراضي المتنفسات والمحلات التجارية.
من العاصمة السعودية الرياض.. هل تبحر سفينة الشرعية والانتقالي إلى بر الأمان؟
إلى محافظ لحج : متى يعود لقصر العبدلي تراثه الزاهر ؟
التاريخ يضمن النقاط الثلاث لبايرن ميونخ أمام أوجسبورج
البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن.. غرس بذور الحياة في ربوع
رغبة دورتموند تصطدم بتألق مونشنجلادباخ
صندوق صيانة الطرق يحذر المواطنين وسائقي المركبات بأبين من السيول
أخبار المحافظات

اختتام ورشَتَي عمل لمنظمات المجتمع المدني و ناشطي حقوق الإنسان و المكاتب التنفيذية و المجالس المحلية بلحج

الخميس 10 أكتوبر 2019 11:43 مساءً
لحج (( عدن الغد )) عيدروس زكي :

 

    

 

    اُختُتِمَت بقاعة المؤتمرات بمستشفى (( ابن خلدون )) العام بمدينة الحَوطَة عاصمة محافظة لحج ، ظهر اليوم الخميس الموافق 10 أكتوبر 2019 م ، ورشَتَي العمل البؤريتين الخاصتين بمنظمات المجتمع المدني و الناشطين الاجتماعيين لحقوق الإنسان و المهمشين و النازحين و المكاتب التنفيذية و المجالس المحلية بمديريَتَي الحَوطَة و تُبَن بالمحافظة ، اللَّتين نظمهما المرصد اليمني لحقوق الإنسان ، بتمويل من الوكالة الألمانية للتعاون الدولي (( G . I . Z )) .

 

    و أوضح الأستاذ عمر مقبل علي الصُّمَاتِي ، المنسِّق المحلي للمرصد اليمني لحقوق الإنسان بمحافظة لحج ، أنَّ الورشتان شارك فيهما 31 متدرباً و متدربة على مدار يومين ، و هدفت الورشتان إكساب المتدربين معارف آليات توزيع المساعدات الإنسانية للأُسَر الفقيرة و المهمشين و النازحين ، و لا سيَّما أنَّ هناك قصوراً في التعامل مع هذه الفئات ، و منظمات المجتمع لها أهمية في إعداد المسح الميداني و التقويم .

 

    و أشار إلى أنَّ المرصد ، بقيادته المخضرمة متمثِّلة في الأستاذ محمَّد علي أحمد المَقطَرِي ، نائب رئيس المرصد اليمني لحقوق الإنسان ، سيعمل على سد فجوات أشكال ذلك القصور بتوجيهه تقريره إلى السلطات المحلية و المنظمات المدنية و المنظمات الدولية المانحة .


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك