مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الثلاثاء 02 يونيو 2020 08:25 صباحاً

ncc   

صندوق بحاجة لحوكمة وشفافية.
لبنان بلد الجمال والرفاه يتسول المساعدات ؟!
كهرباء عدن ملف سياسي 100% والحل فقط بيد السعودية
أوقفوا الحرب، فكلفة السلام أقل
شكراً السلطة المحلية على كل ما تقدمة نتيجة تأثيرات الحالة المدارية على المهرة !
المناضل الفقيد محسن صالح العبادي ..رجل المواقف الصلبة
الخداع السياسي الذي يعيشه أبناء جنوب اليمن
آراء رياضية

الرياضه اليمنيه بين الواقع و الطموح

شكيب راجح
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الأحد 13 أكتوبر 2019 02:48 صباحاً

من البديهي انه لا تطور الا بتخطيط دون ذلك تبقى كل ما يتحقق من انجاز يعد طفرة سرعان ما تتلاش
من هنا يتضح جليا ان الرياضه اليمنيه منذ الوحده المشؤمه الى انداع انقلاب الحوثي لم نجد اي تطور يذكر و كل ماكان محقق على المستوى الخارجي او الداخلي لايمكن ان طلق عليه تطور لاننا عجزنا على تحقيق حضور قوي وثابت
ولعل حرب 2015 جاءت لتقضي على امال النهوض بالحركه الرياضيه كناتج طبيعي للظروف الغير مستقره التي تعيشه اليمن بشطريه الشمالي والجنوبي
هناك جهود تبذل بالشمال مثيلتها بالجنوب للحفاظ على ديمومه الرياضه الانها جهود باعتقادي فرديه خاصه بالشمال يشكر كل من يقوم بها و جهود رسميه بالجنوب من خلال الدعم المقدم من معالي وزير الشباب بالحكومه الشرعيه الاستاذ نائف البكري الانها تبقى جهود بحاجه لمزيد من العمل وخاصه من خلال الانديه و تنشيط الألعاب الرياضه وفق عمل ممنهج وعلمي وليس كما هو حاصل من عشوائية في ارقه الانديه حيت يبرز السؤال الاهم ماذا تريد الانديه من نشاطها الرياضي فادا كانت الاجابه تتلخص في استخراج المخصصات فقط فهده مصيبه و يجب الوقوف امامها بحزم وادا كان الهدف منها الاهتمام بالشباب وابداعتهم وتطوير مهارتهم و الارتقاء بها وصلا لمنصات التتويج فانها تسير بالطريق الصحيح و المليء بالمطبات والتي هي بحاجه لخطط علميه لتجاوزه
اننا امام واقع حزين ومبكي للرياضه اليمنيه لم تكن وليده اليوم بل هي امتداد لعشرات السنين تعمقت مع افرازات حرب 2015 ومعالجتها بحاجه لعمل شاق يبذا من النويا الحسنه للقيادات الدنيا والعليا



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك