مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الجمعة 10 يوليو 2020 10:38 صباحاً

ncc   

اعلام تربوية عدنية.. تقية عبدالواحد نعمان
الحوثيون يسرقون تردد إذاعة
اليمن يطلب ضغطاً أوروبياً على الحوثيين لتفادي كارثة «خزان صافر»
سبيع: الحوثي يلتهم المديريات والرعاع الفاشلون في الرياض منهمكون لإختيار إسم محافظ لعدن
جبايات تضرب النوادي والاستراحات ومقاهي الإنترنت في مناطق الميليشيات
إعادة هيكلة وتنظيم الجالية الجنوبية بمحافظة حفر الباطن بالمملكة
الحالمي يصدر بيانا توضحيا حول مواجهات العند
أخبار وتقارير

سياسي يمني: بقاء الشرعية بالرياض يحقق مكاسب كبيرة لخصومها

الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 12:18 مساءً
عدن((عدن الغد))خاص:

‏قال السياسي اليمني علي الذهب ان بقاء ‎السلطة الشرعية اليمنية بالرياض، يحقق لخصومها الكثير من المكاسب.

واضاف الذهب, في تغريدة: عمليا، الفرص المتاحة أمامها شحيحة، لا سيما إذا استمرت على نهجها، وللأسف لم يتبق من عمرها سوى ركلتين، إن لم تكن ركلة واحدة.

واختتم بقوله: لكن ذلك لا يعني توقف الكفاح من أجل استعادة ‎#الدولة و ‎#الثورة و ‎#الجمهورية و ‎#الوحدة.


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
415752
[1] رد على السياسي اليمني علي الذهب
عبدالله الجنوبي
الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 01:37 مساءً
قرأت تعليقك وقلت الكفاح لم يتوقف في إستعادة الدولة والثورة والجمهورية (والوحدة) الوحدة أنا أطرحها بين قوسين ؟؟؟ إستعادة الدولة لكن ضرورة إبعاد الحرامية منها و كل الناس معاك على إستعادة الدولة - والثورة أيضا معاك ضروري تلحق الثورات في كل بلدان العالم تغييرات جذرية في المجتمع ونستعيد الجمهورية بطرد الحوثيين الكهنوت من العاصمة صنعاء ومن جميع المدن الشمالية المحتلة وحتى إخوانكم الجنوبيين سوف يساعدونكم في ذلك إذا طلبتم ذلك من الجنوبيين ؟؟؟ ولكن الوحدة والخرابيط الذي مال أمها داعي هذه يا إستاذي المفروض أنكم أنتم ايها المثقفين الشمالييين والنخب السياسية الشمالية ضروري تعرفون تماما وتوعون تماما بأن ما تسمى بالوحدة قد إنتهت وماتت من زمان حيث ماتت من عقول وقلوب كل الجنوبيين ؟؟؟ وانتم تعرفون كيف تم الإنقلاب على مواثيق ومعاهدات الوحدة والغدر بها ورميها عرض الحايط وشن الشماليين حربهم الشعواء على الجنوب والجنوبيين في عام 1994م تحت فتاوى تكفيرية لا أساس لها من الصحة وبتلك الحرب إنتهت وماتت وإلى الأبد ما تسمى بالوحدة المشؤومة وإحتلال الشماليين الجنوب ونهب أراضيه وثرواته وإلى اليوم تنهب ثروات الجنوب وفرض وطرد الجنوبين من وظائفهم وأعمالهم ومعسكراتهم وإحلال مواطنين شماليين بدلا عنهم وفرض نظام الجمهورية العربية اليمنية القبلي الهمجي العفن على الجنوب بالقوة وبهذا يعتبر الجنوبيين إن الوحدة إنتهت وماتت وإلى الأبد ونعيش جيران وإخوان متعاونيين ومتعايشين مع بعضنا البعض بحق الجيرة والدين والعروبة هذه هي المفروض يدعون لها كل المثقفين الشماليين بالعقل والمنطق كذا يمنين شمال وجنوب ولكنها مستقرة أفضل من يمن واحد غير مستقر ودائما في حروب هذه هي الحقيقة ؟؟؟


شاركنا بتعليقك