مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الخميس 14 نوفمبر 2019 08:19 مساءً

ncc   

حافظوا على الشارع العام ؟
فتحي لزرق .. وطابور آل طعيمان الخامس
أوهام حزبية
إخوان اليمن وسيناريو الخيارات الثلاثة !
أنقذوا مدينة عدن من براثن البلطجة وذئابها
توقيع اتفاقية الرياض..الخفة والتمني
الفترة الذهبية التي عاشتها أبين قبل وبعد الوحدة
ساحة حرة

من مرحلة الدماء إلى مرحلة البناء

عبدالقادر زين بن جرادي
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 10:03 مساءً

أنا شخصياً متفأل بتوقيع الاتفاق بين الانتقالي والحكومة ومشاركة الإنتقالي في الحكومة الذي يراه البعض خيانة
ويكتب البعض عنه أنه بيعة .
إنها مرحلة بل فرصة ليثبت فيها من أراد لهذا الوطن ولهذا الشعب خيراً فليعمل الخير .
مرحلة تمحص من كان وطني يحب الوطن فسيثبت بالعمل لا بالقول والشعارات والخطب والتصريحات .
مرحلة وفرصة وأمتحان لمن يعمل ويدعي بمستقبل أفضل فليبذل لهذا المستقبل أفضل طاقاته وليتصرف تصرف العقلاء . مرحلة الحكمة بعد الطياش والألفة بعد الأفتراق .
من سيثبت أنه الأجدر بأن يناله احترامنا ويحوز على ثقتنا .
نحن شعب نحتاج للهدوء والابتعاد عن سياسة الدماء وحوار البنادق ومراحل الثورات والشعارات وشعار (ثورة ثورة لا إصلاح) .
نحتاج نرتاح قليل نستلقط أنفاسنا ونفكر ملياً كيف البناء وتحديات زمن النهضة الاقتصادية والتمنية وحضارة التفاهم السلمي ولغة الحوار العقلاني .
نريد ونرفع وأنا من أنصار الوسطية والاعتدال واحترام الرأي الأخر .
نحتاج لعقول تفكر كيف تنشر الأمن والأمان وتنشر العدل وتثبت هيبة القانون والنظام وتحترم النظم والقوانين وتمشي عليها .
لست من دعاة أو أنصار  السلاح وأكره صوت الرصاص ودوي المدافع ورؤية نزف الدماء وتفتق الجراح .
لربما أن الخير بأذن الله قادم وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خيراً لكم .
من يكره التقارب والوفاق والاتفاق وحتى التواجد السعودي في عدن فإنما يحب نهر الدماء وثورة الفوضى وأقوال الغوغائيين وزمان البلاشفة .
دعونا يوماً نعيش بيداتنا معول الزراعة ومطرقة البناء ومفك الصناعة وشباك الصياد وعصا الراعي .
بدلاً من كلاشينكوف الحرب وصواريخ الدمار وأزيز الرصاص وهدير الطائرات ومخر البوارج .
دعونا نودع مرحلة الدماء والتشاحن والبغضاء وهدم البناء وتيتم الأطفال وتأرمل النساء وتباعد الأقرباء وتباين الأراى .
ونستقبل بالورود مرحلة البناء والتقارب والتسامح والتصافح والعمل الجاد وسيادة القانون وتبادل الأراء
وجلوس الفرقاء في ودادٍ وننظر لمصلحة الوطن وننهض بما لم ينهض .
ليس خائن من يبني وطن
وليس عميلاً من يصنع السلام  وليس بياع من يأمن الناس وليس بفاسد من يقيم بالعدل وليس بمناطقي من يجلس مع الجميع
الوطن للجميع والرأي الرشيد هو السيد والحكمة أن تتقرب من الجميع .
كفانا مناكفات سياسية وتخوين وتصنيف
كفانا ثورات وشعارات وحروب وهنجمة وعنجهية وبلطجة وتشرد وتنابز .
فالسنين تطوينا ونحن نريد أن ننعم يوماً بسلام ووئام .
نريد أن نحقق أحلامنا في سكينة وتألف .
لا نريد أن نخرج إلى أعمالنا يوماً ونحن نودع أطفالنا وداع الخائف على حياته .
ربٌ رحيمٌ ووطنٌ معطاء فلما لا نكون لربنا من الشاكرين ولوطننا من الصالحين ولأهلنا من البارين وسلامٍ على المخلصين والحمد لله رب العالمين .

 



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك