مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الخميس 14 نوفمبر 2019 06:58 مساءً

ncc   

أوهام حزبية
إخوان اليمن وسيناريو الخيارات الثلاثة !
أنقذوا مدينة عدن من براثن البلطجة وذئابها
توقيع اتفاقية الرياض..الخفة والتمني
الفترة الذهبية التي عاشتها أبين قبل وبعد الوحدة
باعة الوهم هل سيحترمون الاتفاق
مبادرة السلام العربية في مواجهة التطرف الإسرائيلي
آراء واتجاهات

كفاية

فضل مبارك
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الأربعاء 16 أكتوبر 2019 07:02 مساءً

في ظل حالة التحشيد والتحشيد المضاد لآلة القتل والدمار بمختلف انواعها وتقنياتها من قبل إطراف الصراع المتناحرة على (جثة وطن ) سواء من الحكومة الشرعية او جماعة الحوثي او المجلس الانتقالي الجنوبي .

 ما أحوجنا الى تشكيل مجموعات سلام ضاغطة تتبنى الدعوة لايجاد حلول ومخارج عملية بالطرق السلمية ومااكثر تلك المخارج والحلول ولن نعدم احدها . بعيدا عن عمليات الاحتراب والتقاتل التي أكلت الاخضر واليابس وأودت باكثر من عشرة الف بين قتيل وجريح وشردت ملايين الاسر ودمرت البنى التحتية التي لو استطعنا ان نعيد  بناءها في عشرات السنين فانه لايمكننا باي حال من الأحوال إعادة بناء النفوس التي دمرتها الحرب قهرا وكمدا وألما بين ام ثكلى وطفل يتيم وزوجة ارملة وشقيق مفقود وجار معاق .

انه ينبغي على قوى المجتمع المدنية والسياسية التي لم تتسخ ايديها بعد بخطايا هذه الحرب القذرة والملعونة والتي تملك شجاعة قراراها وكذا عقلاء المجتمع وشخوصه الفاعلين الى التحرك الجاد اذ انه كفانا نحو خمس سنوات حرب لم ولن تحقق نصرا بالقوة لاي طرف كان وقد بينت مراحل المواجهات خلال تلك الفترة هذا الامر وان تلك القوى الإقليمية والدولية التي تتحكم في تسيير الأمور لاتريد لهذا الطرف او ذاك ان يحقق نصرا علئ الاخر .. وماتريده هو اهلاك وتدمير قدرات وقوة كل الإطراف ليصبحوا هياكل نخرة يتسنى لها فيما بعد اللعب بهم كيفما تشاء مع انها الان ليست مقصرة في اللعب بهم .. ولكن الأمر لم يعد يحتمل اطالة امد الحرب . كفى لان كل ساعة تمر وكل يوم جديد يعني ضحايا جدد ودماء تسفك وأرواح تزهق وبنى تتدمر .

فلنرفع جميعا : كفاية حرب .



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
416118
[1] الجنوب لنجعلها خاليه من الاصلاح والدحابشه
الجنوب ينتصر
الأربعاء 16 أكتوبر 2019 07:35 مساءً
كلام من ذهب بقلم : صلاح بن لغبر أجمل كلمه قرأتها وأتمنى أن تقراؤها وتتمعنوا بكل كلمة فيها وتذكروا كل الأحداث التي حصلت لشعب الجنوب منذو 94 وأن تعيدو نشرها بالنسخ واللصق أو المشاركة. 23 عاما كبس اﻻحتلال اليمني انفاسنا ومضى ينكأ جراحنا كل ساعة من خلال إعلامه وأخذ يفكك البنية اﻻجتماعية للجنوب ويوقظ الثارات ويمجد الغزو البربري ويصوره وكأنه فتح مكة. رمى بمئات الآلاف من الموظفين إلى الشوارع وسلم مصانعهم ومعاملهم وأراضيهم لثلة من حقرائه وقواد رئيس النظام وحاملي المباخر وأخذ ينشر الرذيلة في عدن وحضرموت وشبوة وابين والمهرة ولحج، ويستجلب لها الداعرين والداعرات بأموال المؤتمر والاصلاح. أمعن في اهانة ضباط وقادة الجنوب ومواطنيهم وإذﻻلهم وتعامل مع ماضينا بكل تزوير وخبث كأنه فضيحة يجب ان نداريها وعمل المستحيل ليفرض نظام الجاهلية القبلي الغبي المتخلف في الجنوب حتى وصل به الحال الى نتصيب شيخ على ام الحضارة والمدنية في الجزيرة مدينة عدن واهل الثقافة والعلم حضرموت تنفيذا لتعهدهم بتحويل الجنوب الى قرية. لكن ماذا عن الشعب الشمالي ماكان موقفه ؟ هذا مايحب ان نتذكره الآن. استقوى علينا حتى الباعة والبساطين استقووا باطقم الأمن المركزي ودبابات ألوية جيشهم وماذا عن مثقفيهم ؟ لم نسمع من أحدهم كلمة استنكار ولم يقل واحد منهم كفى حرام ماتفعلونه بهؤﻻء. أصروا جميعا على معاملتنا كمهزومين وبقية من هنود وصومال ﻻنستحق العيش على هذه الأرض الا كعبيد وحتى من لديه بيت او بقعة ارض يجب عليه تركها لناهبيهم ونافذيهم وحراس النظام المتخلف. عندما قام الحراك قتل نظامهم وجيشهم خيرة شبابنا فقال شعبهم ومثقفوهم اقتلوهم كما قتلتموهم اول مرة ﻻيستحقون الحياة، كيف تركتموهم أحياء إلى الآن؟ واياكم ان يرفعوا راسهم او يسمع لهم صوت !. تتالت المجازر بحق شعبنا الجنوبي وهم بين مؤيد وصامت فضبعان كان مجرما في تعز لكنه بطل وهو يقتل اطفال الضالع وعدن. اليوم يعود اولئك ليقولوا لنا. انتم عنصريون اذا سألنا شماليا عن هويته او ماذا يفعل هنا بالجنوب وارضه مستباحة الغرض والدين ؟. نعم ياسادة ايها الشماليون نحن نفيض بعنصرية تعلمناها منكم طوال عقدين ولم نكن نعرفها قبلكم. نعم ياحضرات سنفعل اي شي يقينا شروركم ويحمي دماءنا وارضنا منكم حتى لو اضطررنا الى تصفية كل ارضنا من كل مشتبه وكل مستوطن. ولو ردمنا حدودنا بالجثث والجماجم، ولو اشعلناها نار حقد تقتات على افعالكم واجرامكم. لايقل لي أحد انه نظام المخلوع من فعل وشعب الشمال كان مغلوبا على امره. كلا: فوالله وتالله وبالله كذبت فلقد شاركتم جميعا في الجرم والدليل الغزو اﻻخير بعد صمتكم لدهور ونحن نقتل ونسجن ونهان ونتشرد ويفجر ويغتال كوادرنا منذ،91 وتذهب عقول قادتنا وكوادرنا ضحية الظلم والجبروت ولم نسمع لكم ركزا. كنتم عشرين مليون وعلي عبدالله صالح واحد وما كان الخسيس اﻻ صدى لكم ولافعالكم وجرائمكم. لن ننسي: يوم هاجم كلاب عبدالملك الحوثي الجنوب كيف استقبلته الويتكم ومعسكراتكم بالأحضان وقاتلت وقتلت معه جنبا الى جنبا. لن ننسى: عندما رأينا بائعي الثياب والخضار والبساطين يخرجون اسلحتهم ويوجهونها الى صدورنا وكيف تحولوا الى قناصة محترفين ومخبرين مسمسرين. لن ننسى: وكلنا يتذكر انه عندما يتضارب شمالي وجنوبي ياتي اليه المئات من الشماليين يضربون الجنوبي ، وبعدها يذهبون لاقرب مركز شرطة يسجنون الجنوبي ويدفعونه غرامة مالية باهظة جراء ضرب الشماليين له ولا يخرج الا بدفع المبلغ واعتذاره لمئات الشماليين الذين ضربوه !. لن ننسى: فكلنا يتذكر العنجهية التي يتصف بها المواطنون الشماليون كيف يستولوا على المحلات التجارية والبيوت خلال 25 سنه بالقوة وبحماية الشرطة والجيش والامن المركزي والحرس الخاص والجمهوري وكيف. يا الله اي حقد تحملون ؟ ايا كان فاني اخاطب شعبنا الجنوبي في كل مكان ان عليكم ان تستدعوا كل تلك الذكريات بتفاصيلها الدقيقة فلاتنسوها ابدا وعلموها ﻻطفالكم كجرعات التحصين باستمرار.. كونوا كما كانوا هم والباديء اظلم..! انشروها ولا تقف عندكم وليعلم وليتذكرها كل فرد من ابناء الجنوب والمنصفين من ابناء العربيه اليمنيه في الشمال والمخدوعين ،،


شاركنا بتعليقك