مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأحد 12 يوليو 2020 06:33 مساءً

ncc   

تيار الميسري المتنامي !!
لقاء مع البحر
فخ سياسي
لودر خفايا ومواجع.. فهل من قرار رادع ؟
عهود الطغمة
مافيا الضرائب في تعز...؟!
حنين إلى أبين وأهلها الكرام
آراء واتجاهات

جوني : انا زعلان جدا

علي عمر الهيج
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الأحد 27 أكتوبر 2019 03:04 مساءً

جون صحفي بريطاني يجيد العربية جاء عدن ليكتب استطلاع عن الاوضاع..

يقول جون في تقريره:  (( زرت عشرات البلدان وفي احد المدن شاهدت تجمعات يتزاحموا على محلات الورود والزهور وشباب ونساء يقفون في محطات القطار والمترو كل منهم يحمل باقة من الزهور.. ومن دون اسأل عرفت للتو انهم يحتفون بعيد الزهور ويتبادلون التهاني والهدايا..

 

وفي مدينة اخرى شاهدت شباب يركضون مسافات طويله وجماهير تقف بالطرقات يصفقون وهم سعداء ويقدمون المياه والعصائر للمتسابقين ولجان رياضيه تفف في الزوايا وسيارات اسعاف واطفال على ظهور ابائهم يهتفون فعرفت انه مهرجان وسباق رياضي ومجتمع حي وكل شيء على ما يرام..

 

زرت مدينة ثالثة شاهدت مندوبون ورجال اعمال وشركات يهرولون الى قاعه كبيره تمتلئ بشخصيات وطلاب وأساتذة واشكال والوان من الأدوية والكراتين والعقاقير ومعدات طبيه فسألت ما هذا فقالو هذا مؤتمر طبي للأدوية وبحوث طلابية للإبداع ومتخصصون في الطب..

 

وفي المدينة الرابعة زرت عدن وشوارعها فشاهدت تجمعات عسكريه واطقم ومسلحين يمشوا بالشوارع فلم استعجل السؤال.. وعندما حان وقت الغداء توجهت الى مطعم فأصبت بالجنون فرأيت كتائب عسكريه بالعشرات وجنود يفترشون المطعم..

 

همست لأحدهم بجانبي: هل وجدو الارهابيين وحاصروهم؟؟

لفت علي الرجل باندهاش وقال ايش من ارهابيين؟؟

اصبت بالحيرة فالرجل لم يهتم لوجود بجانبه معسكر متكامل وجنود وقاذفات وسكاكين وقنابل فقلت له الم ترى الجيش والأمن وقوات التدخل السريع متواجدون في المطعم؟؟

 

ضحك الرجل وقال خذ وجبتك فالأمور هذه تحدث يوميا بشكل طبيعي..

نهضت من مكاني وانا اكاد اصاب بالهلوسة والامتعاض وقلت له: هل تقصد ان كل هذا الحشد الهائل والاطقم والقوات المسلحة ورجال الأمن قد خرجوا من ثكناتهم من اجل تناول وجبة الغدا وبتوجيه من قياداتهم الامنية والدولة ومسؤولي المحافظة؟؟

 

فقال لي ببرود: يمكنك ان تسأل الناس..

اكلت لقمتين وغادرت المطعم ولم يتركني فضولي فوجدت طقمين بجانب المطعم فسألت احد العساكر :

لماذا انتم هنا...؟؟

هل تلقيتوا بلاغ عن ارهابيين او عن مداهمة بنك او اي شيء يعكر صفو الناس؟؟ فقال لي ببرود لا لا ما تلقينا شيء ثم اعطاني ظهره..

 

مددت نظري على طول الشارع فشاهدت جماعات مسلحة وشاصات يشقون الشوارع فتسمرت في مكاني.. فسألت كل من قابلته :

هل يعلم المسؤولون والأمن في هذه المدينة عن خروج الجيش الى الشارع ؟؟

فلم اجد جواب؟؟

 

لمصلحة من يتسوح الجيش والاسلحة في الشوارع؟؟ من الذي شرع بهذا ومن الذي سمح به؟؟ فلم اجد جواب..

وهل يعقل ان جهاز امني حريص على امن مدينه وحمايتها ان يسمح بكل هذه المظاهر المسلحة؟؟

فلم اجد جواب؟؟

 

وهل يوجد مسؤولون عن المحافظة وع الامن وعن  المعسكرات؟؟

فلم اجد جواب..ِ

فهرولت للفندق وحجزت تذكرة سفر ومن فوق الطائرة ارسلت لزوجتي:

( لقد اشتقت اليك ياحبيبتي وعدت سريعا لقد غادرت عدن.. احجزي لنا تذاكر مع الاولاد سنزور مدينة الزهور ومدينة الطب والرياضة..))



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
418409
[1] نجوت ياجوني
علاء
الأحد 27 أكتوبر 2019 03:48 مساءً
كيف تركك الجندي اللي سالته ولم يقبض عليك بتهمة التجسس لقطر وبالتالي لتركيا وبالتالي للاصلاح وبالتالي للاخوان وبالتالي انت بلسني توكلي كرماني مهبت زندجي هيه والى اخر الشريط الامارتي الممل المعروف والتفسير الوحيد لعدم القبض عليك انك شخصيه وهميه من خيال المؤلف لتوصيل رساله حقيقيه للوضع القائم وحتى لايتم القبض على المؤلف بالتهم الأ،نفة الذكر فالخيريين كثير والتهم جاهزه ومعروفه والسجون الامارتيه خدمة24ساعه اما جوني الغربي او الدمرداش المصري او القرداعي السوري والاطرش اللبناني وبويحى الجزائري ودرجال العراقي وحتى دحباش الشمالي لن يأتيك لعدن وقرود الجبال تتحكم بمفاصلها فتكفيك نظرات الشك والريبه لمن هم منهم فكيف بالغريب عنهم فالهمجيه مذهبهم والعنجهيه تربيتهم والتقفاز رياضتهم ومبروك للحوثي سخافتهم

418409
[2] أخونا جوني
أبو ناصر الحضرمي
الأحد 27 أكتوبر 2019 06:41 مساءً
هو قصده ينزل باريس ونزل عدن غلط ياكتاب ألعبوا غيرها كفانا تهكم وأحتقار لوضعنا وأنتم تعلمون الكثير من الحقيقه ومسببات مايحصل في عدن خاصه والجنوب عامه كفى ضحك على الذقون .........


شاركنا بتعليقك