مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الجمعة 13 ديسمبر 2019 03:23 صباحاً

ncc   

هامات صنعت مجد
هذه هي الحقيقة لمن يريد معرفتها
وطن بلا دولة
سنة مرت على استشهاد أحدى القادة العسكريين من أبناء ردفان
تعز المدينة ..إنها لاتثور!!!
أنقذوا مستشفى الرازي أبين من الدمار
إنه
آراء رياضية

ألف مبارك تأهل منتخبنا الوطني للشباب.؟!؛

هشام عميران
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الاثنين 11 نوفمبر 2019 07:47 مساءً

- في مختلف المباريات والتصفيات المؤهلة لكأس آسيا للشباب 2020 ، وتلك اللقاءات الكروية، والتي قدم فيها نجوم منتخبنا الوطني للشباب أداءً رائعاً بالذات في المباراة أمام قطر والذي فيها تفقوا فيها كثيراً على منتخب قطر، رغم إضاعتهم ضربة جزاء. فعلآ كانت أمسية ، رياضية ، ولا أروع، ابن اليمن أبدع حضور مشرف لليمنين وجمهور لا مثيل له, جمهور رفع الرأس ومنتخب لفت انتباه الجميع, وعيون كل الوطن تدمع، شكراً لكل من مثلنا في الملعب وساندنا في المدرجات وهتف خلف الشاشات ، تحية للأبطال ، نجوم منتخبنا الوطني للشباب فوارس الرياضة اليمنية ونجومها, وقناديل كرة القدم, حقيقة فقد رسموا أروع معان في الرياضة, والروح الرياضية، مهارات فردية وجماعية فيها قدرة على التخطيط ومهارة اللمسة الجمالية؛

أداء مميز ومنتخب قابل للتطوير وبلد يستحق التضحية بالغالي والنفيس...؟!


_ فما أروع وما أجمل ولا أعز عندما يرتدي لاعبو منتخبنا زيهم الوطني الأصيل ويحملون بين قلوبهم همّ هذا الشعب الذي يترقبهم ويتحملون مسؤولية التمثيل الوطني، فيظهرون بشكلهم المعروف ولعبهم المشرف وأدائهم المخيف، حتى وإن كان في عقر دار خصومهم, وكانت الخسارة من حضهم, لكن يبقى هناك الأثر’ ويأبى الجمل الذي ينفض غبار السنين أن يخرج مطأطأ الرأس كما في الماضي, فقد أثبت حنكته وأنه قادر على تغيير المعادلة التي اعتاد عليها طيلة الأعوام المنصرمة ، فقد دافع عن كرامته وحب جمهوره له, وبصموده الأسطوري وأداءه الغير مسبوق وجهة رسالة قصيرة مفادها أن المنتخب اليمني بخير متى ما استفاق أبناؤه، وأنه قادر على اللحاق بالأخرين متى حل السلام والأمن...؟!

- لا أعتقد أن الأهازيج والحماسة التي تغنى بها الجمهور اليمني ذهبت سدى, حاشا وكلا فقد زادت من معنويات المنتخب وأربكت الجميع, فالجمهور اليمني هو النكهة والطابع الخاص وأقول لكل" من أدخل "السرور" في قلوبنا من اللاعبين نقول لهم ، ليس بأيدينا إلا حبكم وليس بأيدينا إلاّ أن ندعو الله لكم بالفوز والتوفيق فأنتم وطننا وأبطالنا ، ومن حقنا أن نعتب عند الغضب ومن حقنا أن نفرح بكم عند الفوز. فاليوم أنتم فرحتنا وغدا أنتم إنجازاتنا بإذن الواحد الأحد.. ؟!؛

- ألف مبارك تأهل منتخبنا الوطني للشباب، بتعادله مع المنتخب القطري 1 - 1 في التصفيات المؤهلة لكأس آسيا للشباب 2020. وتحية لنجوم منتخبنا الوطني للشباب وتحية للكابتن أمين السنيني مدرب المنتخب، وكذلك للمعلق الذي أنصف اليمن وتأريخها العريق...؟!؛

 ختامآ أوجه رسالة شكر لقيادة الوزارة ممثلة بمعالي الوزير نايف البكري صانع الإنجازات والداعم المحفز لنجوم الرياضة اليمنية الواعدة الحافلة بالإنجازات والمفعمة بالإنتصارات وشكرا شكرا لإتحاد كرة القدم برئاسة الشيخ أحمد العيسي واللاعبين والجهازين الفني والإداري وجمهور منتخبنا الوفية الرائعة..؟!؛
فبفضل الله ثم بفضل الوزارة والإتحاد حقق منتخبنا إنجازات تأريخية، فعلآ تلك القيادة الوطنية ساهمت ودعمت وشجعت وأتاحت لجميع الاتحادات الرياضية والأبطال تسجيل حضورهم على المستوى العربي والأسيوي والدولي ورفعوا اسم الوطن عاليا بتحقيق الجوائز والميداليات في جميع المشاركات الرياضية والشبابية ، والقادم أجمل بإذن الله..؟!؛



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك