مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأربعاء 12 أغسطس 2020 08:22 صباحاً

ncc   

اقدم مكتبة في مودية تغلق ابوابها امام القراء...!
نسيت ,, إغلق خلفك الباب!
زمن كانت لنا ايام .
وطني بين جدار الألم ونافذة الأمل. 
التعليم عن بُعد في زمن الجائحة
القوات المسلحة واستكمال اجراءات البصمة الاكترونية
القبض على المجرمين في تعز والمحافظ شمسان
آراء واتجاهات

لكي تفهموا !

بدر قاسم محمد
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الاثنين 11 نوفمبر 2019 08:49 مساءً

لكي تفهموا , الحكاية وما فيها ان المملكة العربية السعودية تعلم علم اليقين أن أمنها القومي لايكمن فقط في الحفاظ على الجغرافيا الجنوبية المحررة من اليمن  بل يكمن أيضا في الحفاظ على وحدة الديموغرافيا الجنوبية الحرة كحاضنة شعبية موحدة طاردة للفكر الحوثي الطائفي ..

لهذا مثلما استطاعت السعودية حشد التأييد العربي و الدولي لتحرير الجغرافيا الجنوبية عسكريا , نراها اليوم وقد حشدت نفس التأييد العربي و الدولي لدعم اتفاقية الرياض الموقعة بين الحكومة اليمنية و الانتقالي الجنوبي سياسيا , ولم تقف عند هذا الحد فقط بل أتبعت توقيع الاتفاقية برعايتها للقاء ثنائي " جنوبي - جنوبي " يجمع بين الرئيس هادي و رئيس الانتقالي الجنوبي عيدروس الزبيدي .. يهدفان (توقيع الاتفاقية الثنائية و رعاية اللقاء الثنائي) للحفاظ على وحدة الديموغرافيا الجنوبية كديموغرافيا حرة موحدة تعتبرها كحاضنة شعبية الحارس الأمين لأمنها القومي العربي بعد أن أدركت مؤخرا ان هناك من يحاول العبث بهذه الحاضنة عبر ادخالها في صراعات بينية تهدف للقضاء على وحدة حارس أمنها القومي الأمين و الوحيد في المنطقة !.

نعتقد أن قدرة السعودية على حشد التأييد الدوليين لدعم مشروعيها في اليمن ( العسكري الممثل بعاصفة الحزم و السياسي الممثل باتفاقية الرياض ) للحفاظ على حد سواء على الجغرافيا و الديموغرافيا الجنوبية في سبيل حفظها وحمايتها لأمنها القومي العربي .. تستطيع ايضا على صعيد الداخل الجنوبي رأب الصدع الجنوبي بين الشرعية و الانتقالي وأن توحد جبهتهم وتلم شملهم , في نجاحها على الصعيد الخارجي يؤكد انها ستنجح على الصعيد الجنوبي الداخلي لا محالة .

مايتعين علينا كجنوبيين اليوم هو توقع نوع التحديات القادمة و التأهب لصدها من هذه اللحظة , و اظنها كما تظنها القنوات الدبلوماسية الدولية المؤيدة لاتفاقية الرياض وتعطيها الأولوية هي تحديات أمنية لمكافحة الإرهاب !.

 



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
421882
[1] بارك الله خطاكم
سلطان زمانه
الاثنين 11 نوفمبر 2019 09:21 مساءً
انطلقوا لمكافحة الإرهاب وابدأوا من الآن في تصنيف الناس وفقًا لمقتضيات المصلحة


شاركنا بتعليقك