مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الجمعة 13 ديسمبر 2019 03:23 صباحاً

ncc   

هامات صنعت مجد
هذه هي الحقيقة لمن يريد معرفتها
وطن بلا دولة
سنة مرت على استشهاد أحدى القادة العسكريين من أبناء ردفان
تعز المدينة ..إنها لاتثور!!!
أنقذوا مستشفى الرازي أبين من الدمار
إنه
آراء واتجاهات

إلى كل جهات الإختصاص والمنظمات الإنسانية.. البلاطجة يهددون صحة وسلامة سكان التواهي

عبدالجبار ثابت الشهابي
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الخميس 21 نوفمبر 2019 08:24 مساءً

 

 

عبدالجبار ثابت الشهابي

عمال النظافة في مدينة التواهي الآمنة المسالمة كغيرهم من عمال النظافة في محافظة عدن أدركوا بفطرتهم السليمة حقيقة الدعوة الملغمة إلى الإضراب، وما يكمن خلف الأكمة من خفايا العفونات، السياسية، الحزبية، المنتنة، ومن خفايا التآمر ليس على عدن فحسب، بل وعلى نظافتها، ونظافة أهلها، وصحة بيئتهم، ولاسيما في هذه الظروف الاستثنائية التي تعيشها البلاد، والتي أدت إلى انتشار الكثير من الأوباء، لكن التواهي، الهادئة، المتحضرة، المسالمة، لم تستطع أن تحافظ على نظافة أحيائها من غطرسة الفوضويين كبقية الأحياء التي خرج رجالها عن بكرة أبيهم دفاعا عن عمال النظافة، وعن نظافة أحبائهم، فردوا بإرادتهم الصلبة جحافل الفوضويين خائبين.
لقد أدرك عاملو النظافة في محافظة عدن - مع بساطتهم - حقيقة هذه الدعوة الملغومة، التي لا يراد بها وجه الله، وما تعني بالنسبة لمستقبل البلد، ومستقبل الإنسان، ولذلك جاء رفضهم القاطع للدعوة إلى الإضراب، والإصرار على مواصلة أداء مهمتهم الشريفة في حماية مدينتهم من الأوباء، وإماطة الأذى من الطريق، وعندما رأى أصحاب المقاصد الآثمة أن لاحيلة، لهم، تحولوا إلى ممارسة عادتهم في بث الرعب والفوضى، وتجنيد العوام من المهمشين بتراب الفلوس لنصرتهم في بث الفوضى، وإرهاب العمال، وتهديدهم بالضرب، بعد أن رفضوا الانصياع لدعوتهم إلى حد الاحتشاد لمواجهة قوات الشرطة التي تحمي العاملين، بقصد تفجير الفتنة، وضرب أعمدة السلام الاجتماعي في عدن.
لقد أدى هذا الفعل، الأرعن، المتواصل، الهدام إلى تعطيل العمل في نظافة المدينة، وتراكم القمامة في الشوارع، وفي مواقع التجميع، وأصبحت المدينة وأهلها تعيش في وضع بيئي سيئ، معرضين للأخطار، جراء تراكم تلال القمامات، وانتشار الحشرات من ذباب، وبعوض، وصراصير، بالإضافة إلى التسبب في تكاثر الزواحف، والقوارض، بما تنذر به من الأخطار، والأوباء القاتلة، فضلا عما تنذر به أكوام القمامات من احتمالات اشتعال الحرائق، وتهديد حياة، وصحة الناس، ولاسيما مرضى الربو والقلب.



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
424131
[1] الاوبءه الحقيقيه
سلمان
الجمعة 22 نوفمبر 2019 03:27 صباحاً
فعلا التواهي موبوءه هي من طلع منها عبدالفتاح الجوفي وافسد الجنوب ولازال عروقه منتشره في التواهي داخل اكوام القمامه فلابد من نظافة التواهي اولا ثم نظافة المعلا وكريتر من الاوبءه

424131
[2] ماهو دور مدير المديريه !!!!
اين مدير المديريه من هؤلاء !!
الجمعة 22 نوفمبر 2019 06:38 صباحاً
اين رجال الشرطه !!!!


شاركنا بتعليقك