مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأحد 19 يناير 2020 07:04 صباحاً

ncc   

لماذا تعايشنا مع الاستبداد؟
الفصل بين قوات الانتقالي وقوات الشرعية والى أين ؟
مدير خنفر المنصري الكبير .. والحملة الشعواء لِهَزِهِ أوكار الدبابير
انتقدوا الانتقالي لتظفروا بالجنوب !
الرئيس علي ناصر محمد ..هل يعود للمشهد السياسي خلفا للرئيس هادي ؟
المعلم وضياع الحقوق !!
حقائق تاريخية
ساحة حرة

الإنتقالي وكساد الاعلام السياسي !

محمد الثريا
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الاثنين 25 نوفمبر 2019 11:35 مساءً

من غير المقبول ان تغدو السياسة الاعلامية لمعظم الصحف المحلية والمواقع الاخبارية المحسوبة على المجلس الإنتقالي قائمة فقط على تكرار النفخ في البالونات المثقوبة او محاولة العزف على الاسطونات المشروخة ودائما تحت مبرر الدفاع عن الثوابت الوطنية والولاء للقيادة السياسية ..

فالتعاطي اللامسؤول وتحفيز الشارع عاطفيا نحو فقاعات الخصم السياسي يعد تغييبا كليا لوعيه عن القضايا الاهم ..
فبدلا من رفع مستوى الوعي الشعبي تجاه التحديات والاستحقاقات القادمة اضحت تلك الوسائل الاعلامية سببا في غياب الرؤية الواضحة امام المواطن وكذا باعثا إضافيا نحو إحباطه ويأسه ..

قبل أسابيع فقط أصمت أذاننا صرخات إعلامييها حول ردات فعل كانت اساسا متوقعة من رافضي اتفاق الرياض ومع انها كانت فعلا محاولات مكشوفة وعبثية ..
عدا ان تلك الاصوات الاعلامية صنعت منها هالة مخيفة وخطر يهدد الاتفاق ..

ذهبت بالونة ( إنزال العلم الجنوبي وعدن للعدنيين) وستذهب غدا بالونة ( عودة امجد خالد) ولربما هنالك المزيد من تلك البالونات المثقوبة التي ستأتي لترحل قطعا كسابقاتها ..

الشاهد هنا هو ! كيف ستحصن عقل مجتمعك إعلاميا وسياسيا امام كل هذا الكم من محاولات اختراقه والنيل من ثقته بقادته؟! بالتاكيد ليس من خلال التهويل اوالترهيب او حتى التثبيط الذي نراه اليوم قادما من معظم منصات الاعلام الجنوبي للأسف.. البداية يجب ان تكون من التوقف عن النفخ العبثي وصناعة الحبكات الاستهلاكية ومن ثم اعادة ترتيب اولويات سلم الاهتمام الاعلامي بما يتناسب مع نسق العمل السياسي للقيادة وتوجهاتها.

من الضروري جدا ان تلي قيادة الانتقالي هذا الجانب اهتماما خاصا .فالاعلام السياسي التابع له يجب ان يكون بمثابة الدرع الواقي الواجب توافره قبل الدلوف الى اي معركة سياسية هامة، وليس مجرد حقلا إعلاميا يمارس فيه المبتدئون هواياتهم الإخبارية..



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك