مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأحد 09 أغسطس 2020 08:53 صباحاً

ncc   

الحقيقة وفتحي بن لزرق!
(خير ما صنعت يا فتحي بن لزرق )
البقية في حريتكم...!!!
الأمطار القادمة ستشكل كارثة لعدن
نداء للعالَم!
عيد الغدير يا شرعب!!!!!
اتفاقيات جنيف.. بين التنظير والواقع!
آراء واتجاهات

عندما يلتقيان الطحس والوحلة تكثر الحشرات وتنتشر المستنقعات …

حسن العجيلي
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الثلاثاء 26 نوفمبر 2019 11:56 صباحاً

هكذا وضع بلدي للاسف عوامل كثير تظهر في بيئة يكتنفها الفساد والإفساد والقذارة والقاذورات وتكاد تكيس على نفس مواطنينا  وعلى أرضنا الطيبة الطاهرة وتتكون أكوام القمامات والزيلات البشرية الخسة وتتضرر صحة الإنسان الجنوبي الحر والشمالي معا وتتكالب ديدان البطش والنهب والضحك على القانون في ظل عصابات تنهش في جسم النظام وباسمه وتعمل على بهتان دوره  وهنا تسقط كثير من القيم والأخلاق الإنسانية وتضيع الحقوق المشروعة الوطنية والقومية الخاصة والعامة لكن هناك سجل تاريخي لايهمل شي بل يدون كل صغيرة وكبيرة ويأتي يوم الحساب وتعلوا كلمة نبراس الحق ويدفع الثمن غاليا كل من اراد ان يستغل منصبه في الوظيفة العامة إخضاع القانون والنظام وينهب مقدرات الوطن وخيراته لمصالحه الشخصية ولدينا  تجارب كبيرة كانت سياسية أو عسكرية أو أمنية أو اقتصادية أو أدبية أو ثقافية وراينا بأم أعيننا كيف سقطوا الطغاة والمستبدين والمستفيدين في الوطن العربي واليمن جنوبا وشمال نتيجة خطواتهم المهترئة والمهزوزة وهشاشة تصرفاتهم الخبيثة وكيف كانت نهايتهم المشينة وما أصابهم من وهن وانتصر الحق على الباطل وعادت الحقوق إلى اصحابها وتعالت اصوات الغضب والاستنكار وجابت التظاهرات والمسيرات شوارع المدن في المحافظات الجنوبية  والشمالية تطالب باسقاط سيف القانون على رقاب المتطفلين والفاسدين والمفسدين في الارض كي يلقوا نصيبهم من أقصى العقوبات ونالوها فعلا وأثبتت الشعوب انها لا تقهر ونرى ماذا حدث في العراق وليبيا ومصر والسودان واخيرا في اليمن بشطرية ..

وهنا نقول للذين يختبئون خلف سوار القانون وجدران النظام حتما سينكشفون طال الزمن أو قصر ومهما كانت وسائل نفوذهم أو سلطتهم أو مواقعهم القيادية الموجهة بالريموت كنترول أو عن طريق الأجندات الخارجية لن ينالوا من هذا الشعب اليمني البطل الا الثبور والويل  وستشرق شمس الحرية وتنسف معاول القهر والاضطهاد مهما كبرت شوكتهم أو تعاضمت سطوتهم وأنهم جميعا مصيرهم قاعات المحاكم ومنصات المشانق طال الوقت ام قصر تحية لهذا الشعب اليمني الصابر الذي يتجرع كؤوس المرارة ويتلحف أقصى ظروف المرارة والتشتت من قبل قادة يسمون أنفسهم بأدوات أنقاض البلد وهم من يعرفون الوطن في براثن الزيف والكذب والدجل والبهتان ويضعون أنفسهم في خانات الارتزاق وبيع الوطن للشيطان ولللاسف سيظل الوضع هائما وظلاما ولن ترى النور الا من انتفاضة شعبية تقتلع رؤوس الفساد وتدفن المستنقعات وبؤر الطحس والوحلة في وطني اليمن جنوبا وشمال ونسأل الله التوفيق والسداد ..

 



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك