مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الجمعة 06 ديسمبر 2019 02:45 صباحاً

ncc   

رسميًا.. إشهار نادي الطالب الجامعي
ورشة عمل حول مرض الايدز بعدن بدعم من منظمة الهجرة الدولية
المكلا : رسميًا.. إشهار نادي الطالب الجامعي
تحت شعار إرادة الطلاب تحقق مشروع الأجيال.. إنعقاد المؤتمر التأسيسي وحفل إشهار اتحاد طلاب ردفان - عدن
مدرب المنتخب الوطني للملاكمة الكابتن
أمين العاصمة يتسبب بوقف رواتب مئات الهاربين من جحيم الحوثي
الرباط
حوارات

مشروع مياه تربة ابو اﻷسرار سنوات من العطاء يتطلب مزيدا من الاهتمام

الخميس 28 نوفمبر 2019 08:41 مساءً
(عدن الغد) تقرير/ بلال الشوتري

 

*نبذه عن موقع المشروع*

يقع مشروع مياه تربة ابو اﻷسرار في أقصى شمال مديرية  المضاربة ورأس العارة من محافظة لحج على بعد حوالي 45 كيلو متر من مركز المديريه(الشط) في اﻹتجاه الشمالي وعلى بعد حوالي 160كيلو متر من عاصمة المحافظة في منطقة جبلية يتخللها وادي هقرة ووادي رحبيو وبالتالي فإن طبوغرافية المنطقة التي يقع فيها المشروع جبليه.

 

 *تاريخ تأسيس المشروع*

تأسس هذا المشروع في بداية الثمانينات من القرن الماضي  على نفقة الحزب اﻹشتراكي ، وقد افتتح هذا المشروع بعد التجهيز عام 1988ميلادي والذي كان رحمة للسكان وفر عنهم مشقة وتعب نقل المياه على اﻷكتاف في تلك الفترة .

 

  *عدد المستفيدين من المشروع.*

يستفيد من مشروع تربة أبو اﻷسرار عدد كبير من السكان  تقدر بحوالي 6000الف نسمة تتوزع في قرى متعددة منها حصب المحاليص، حصب الجويباء، تربة أبواﻷسرار، القطين، عميصه، المدي، القبيصه، العكيشية، المعينه، اللوص الأعلى، اللوص،اﻷسفل، القواعد، حيث يعتمدون سكان هذه المناطق بشكل رئيسي على تموين هذا المشروع لهم.

 

 *المشاكل التي تواحه المشروع*

في ظل التزايد الكبير والتزاحم في الكثافة السكانية يعاني المواطنين في هذه الفترة وخصوصا مع شحة اﻷمطار من عدم وصول المياه إليهم من المشروع القائم "حاليا".

 عبد الحق السلامي رئيس الجمعية لمشروع ميا التربة السابق يشرح لنا أسباب المشاكل التي واجهتهم ومازالت تواجه الإدارة الحالية في توزيع المياه للمناطق قائلا:

لقد كانت عدد القرى المستفيدة في بعض الخطوط قليله لكن نتيجة لشحة المياه خلال السنوات الخمس اﻷخيرة إضافة الى اﻹنفجار السكاني المتزايد والكبير اظطرت إدارة المشروع إلى إلحاق قرى كثيره بهذا المشروع، وبهذا اثر بشكل كبير على عدم وصول الماء إلى جميع القرى المتباعدة في بعض خطوط المشروع، وﻷن قطر اﻷنابيب كانت صغير اثتاء مدها في ذلك الوقت، ناهيك عن الصداء الذي يتواجد في بعض الخطوط والذي يعتبر اﻷكثر خطرا.

 *وأردف السلامي* قائل لقد تم إنزال فريق متخصص من الهيئة العامة لمياه الريف لعمل دراسة لتلك الخطوط.

 

     *مناشدات*

وقد وجهت اﻹداره العامة لمشروع مياه التربة نداء الى الجهات المعنية والمنظمات الإنسانية ورجال الخير إلى التعاون والدعم لوضع الحلول المناسبة لهذه الخطوط التي أعدت على اساسها الدراسة، والمساعدة في استبدال هذه الخطوط القديمة والصغيرة مقارنه بعدد السكان بخطوط ضخ أكبر تساعد على وصول الماء إلى جميع المستفيدين في تلك القرى.


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك