مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الجمعة 06 ديسمبر 2019 11:48 صباحاً

ncc   

مودية هي البيت الآمن للجميع فحافظوا عليها...!
ميّت .. لكنه في صحة جيدة! 
الإنتقالي وشراكة القرار السياسي
صندوق أهل بن عسكر الخيري
الشهيد جعفر ربان عدن الماهر
المساحة التي قال عنها معين
سنوات العاصفة والقلم
ساحة حرة

يا سادة الولاء لله ثم للوطن

رشيد عجينه
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الاثنين 02 ديسمبر 2019 10:27 مساءً

الأحزاب غالبيتها بل جميعها التي نشأت في خمسينات وستينات القرن الماضي في عدن لم تكن وطنية بل كان ولاءها للقومية والماركسية والبعثية وغيرها من تعدد الولاءات التي تتمون بالافكار ذات المصالح الحزبية الضيقة ولم يكن ولاءها للوطن ولا لمدينة عدن التي أحتضنتهم وانشاؤ الأحقاد والضغائن بالتبعية حتى بين أوساط اهالي وابناء عدن وفي الأسرة الواحدة تجد التنافر بين الإخوة كل تبع حزب وولاءهم لاحزابهم* ..

*هكذا كان ضياع عدن لعدم وجود الولاء والانتماء للوطن* .. *وحتى داخل الحزب نفسه تتعدد الولاءات كما حصل في الحزب الاشتراكي اليمني الحاكم في الانقلابات بالتصفيات لرفاقة بذريعة اليمين الرجعي والتيار اليساري  الانتهازي ثم  تيار الفكر الماركسي الشيوعي وتيار الفكر الصيني وتعددت الولاءات للمركزية الرئيسيه للخارج* !!! *ولم يكن لها ولاء حقيقي للوطن الذي سفحوا الدماء فيه* .. *ونحن نشاهد  عدن مدينتنا الحبيبة تنتهك من الأحزاب والقوى السياسية والثورية المتنازعين على السلطة وليس على بناء مادمروه في عدن فجميعهم يدينون بالولاء والتبعية لمصالح خارجية لبقاءهم في السلطة ادوات تنفيذ* ..

*الوطن بحاجة إلى اخلاق وطنية وللتنمية البشرية لبناء الإنسان بالعلم والمعرفة والثقافة والعلوم التكنولوجيا الحديثة ليواكب التطورات في العالم لبناء وطن لمستقبل اولادنا* .. *يكفي ما مضى فهل من صحوة ضمير وولاء وطني أو هاجروا واتركوا الوطن نداويه من جراحكم*

 

        

  



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك