مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأحد 19 يناير 2020 07:57 صباحاً

ncc   

لماذا تعايشنا مع الاستبداد؟
الفصل بين قوات الانتقالي وقوات الشرعية والى أين ؟
مدير خنفر المنصري الكبير .. والحملة الشعواء لِهَزِهِ أوكار الدبابير
انتقدوا الانتقالي لتظفروا بالجنوب !
الرئيس علي ناصر محمد ..هل يعود للمشهد السياسي خلفا للرئيس هادي ؟
المعلم وضياع الحقوق !!
حقائق تاريخية
ساحة حرة

مودية هي البيت الآمن للجميع فحافظوا عليها...!

منصور العلهي
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الجمعة 06 ديسمبر 2019 11:48 صباحاً

مودية هي مأوى للجميع ، وهي الام الحنون والحضن الدافئ لكل من انتقل اليها وحل في ربوعها...

مودية هي الخير والحب..
هي الامن والامان..
هي الاستقرار والسعادة..

مودية هي مدينة القادة والزعماء والادباء والكتاب..
هي مدينة الرجال الاوفياء لوطنهم ولشعبهم..!

مديرية مودية هي من انجبت الحكماء وذوي الرأي السديد..
هي من احتضنت معظم ابناء الوطن ابان حرب المليشيات الحوثية..
مودية هي من آوت العدني والشبواني والحضرمي واللحجي..

احتضنت صاحب زنجبار والمخزن وجعار والتهامي وغيرهم..
ووجدوا كل الحب والاحترام من ابناء مديرية مودية..

ندعو مشائخ المديرية وعقلاؤها وندعو المثقفين والدعاة في هذه المديرية (مديرية السلام والمحبة) لان يعملوا كرجل واحد للحفاظ على امن المديرية واستقرارها..
حافظوا عليها كحدقات العيون....

مودية لكل ابناءها..
وترابها يتسع للجميع..
فلتكن مأوى وسكن لكل من ارتحل اليها وحط رحاله على ترابها الطاهر..
توحدوا تحت سقف واحد وشعار واحد:
(لنرعى مودية ونحافظ على امنها واستقرارها)

وحرية الرأي مكفولة للجميع دون الاضرار بمصالح المديرية والمواطنين.
وليكن تنافسنا لاجل مودية لا عليها..

حافظوا على مديريتكم ودعونا نختلف بعيداً عن الإساءة لبعضنا البعض..وبعيداً عن التخوين والتجريح..
حافظوا على علاقات الود والاخاء والعشرة بين كل من حل فيها وسكن واكل من خيراتها..

حافظوا على صلة القرابة والاخوة والنسب لتظل مودية حاضنة للجميع وراعية للسلام والمحبة والوئام.
وليكن لسان حال الجميع تجاه مودية:
بلادي هواها في لساني وفي دمي**يمجدها قلبي ويدعو لها فمي.
ولاخير فيمن لايحب بلاده**ولافي حليف الحب إن لم يتيم.
ألم ترى أن الطير إن جاء عشه**فآواه في اكنافه يترنم.

حفظ الله مودية من كل مكروه..
وحفظ رجالها وشبابها ليكونوا ذخراً وسداً منيعاً للذود عنها.



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك