مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأربعاء 12 أغسطس 2020 08:22 صباحاً

ncc   

اقدم مكتبة في مودية تغلق ابوابها امام القراء...!
نسيت ,, إغلق خلفك الباب!
زمن كانت لنا ايام .
وطني بين جدار الألم ونافذة الأمل. 
التعليم عن بُعد في زمن الجائحة
القوات المسلحة واستكمال اجراءات البصمة الاكترونية
القبض على المجرمين في تعز والمحافظ شمسان
ساحة حرة

سنة مرت على استشهاد أحدى القادة العسكريين من أبناء ردفان

حسان بن معنس
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الخميس 12 ديسمبر 2019 11:32 مساءً

 

لقد كان ليوم الأربعاء ١٢ديسمبر نصيب كبير من الحزن والندم العميق في قلوب أبناء ردفان خاصة والجنوب عامة باستشهاد القائد البطل المقاوم عبود سالم الفريدي ذلك الشاب الثلاثيني من العمر .
نعم أنه الشهيد عبود ابن ردفان الشامخة وأحد ذئابها الحمر لقد ولد وترعرع فيها في مسقط رأسه قرية آل فريد قبيلة آل حجيل مديرية حبيل جبر دارساً الأبتدائية في مدرسة الأبطال (خيران)
حاملاً على عاتقه قضية وطن رغم الظروف المحيطة فيه .
كاسراً كل قيود الفقر والذل والسكوت منطلقاً حياتة النضالية والكفاحية ضد قوى الظلم والجبروت والتمرد ابتداءً من حروب صعدة الستة جميعها كان مشاركًا فيها وجرح عدة مرات وكان أحد صناع النصر هناك وقد برزت شجاعتة ومهارته قائد عبود أحد قيادات جبهة بلة العند الذي صدوا غزو ماليشيات الشمال عام ٢٠١٥م التي حاولت اجتياح ردفان بعد أن اجتاحت كل مدن ومناطق اليمن والجنوب انذاك الوقت . ولكن بفضل الشهيد ورفاقه، وكل أبناء ردفان الأبطال صدوا الغزو، وعاهدوا أنفسهم بأن لايسمحوا لاجتياح حدود ردفان ولو على رقابهم وقد كانوا عند ذلك العهد،فقد وحققوا النصر ، وهو احد صناعها محررين محور العند وفاتحين للحج وعدن حاملين اكفهم على جنوبهم عشاقاً للشهادة لأجل الكرامة والسيادة.
لقد كان الشهيد عبود أحدى قيادات تحرير أبين من الأرهاب وكانت أول مهمة له في أبين في جبال المراقشة وأحور ودوفس، ومديريات أبين واحدة تلو الأخرى معلناً تحريرها من فلول الأرهاب وأصيب حينها في أبين وتم نقله للعلاج في جمهورية الهند .
وكان الشهيد قائداً للكتبة الثالثة صاعقة للواء الأول دعم وأسناد وحصل على عدة ترقيات وأوسمه من قبل قوات التحالف العربي بعدن .
وقد أشتهر البطل عبود بشجاعته وبراعته في القتال وتواضعه مع جنودة وتعامله مع الصغير والكبير، والأهم من ذلك تواضعه مع جميع فئات الشعب .
وبعد استقرار الأوضاع في عدن انطلق الشهيد البطل عبود قائد كتيبة قتالية في اللواء عشرين مشاة تحت قيادة العميد زكي عبد القوي، وتحت إشراف اللواء هيثم قاسم طاهر .
حتى اسندت إليه مهمة ضمن مهام اقتحام ميناء ومطار الحديدة قبل أشهر فكان في مقدمة الصفوص، فهو من الجنود المجهوليين صانعي الانتصارات في تحرير الحديدة من الذين لا يحبون الظهور على قنوات ووسائل الأعلام ..



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك