مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الثلاثاء 07 أبريل 2020 08:33 مساءً

ncc   

مكيراس وحميقان .. حق يراد به باطل
عبث في اتخاذ القرار
التنمية تبدأ بالانسان..وتنتهي عنده
كورونا ... و الإرهاب !
نظرية المؤامرة!
مدير أمن أبين .. مثال للنظام
الأزمة الوطنية ومداخل الخروج
آراء واتجاهات

من يدّعون وصلاً بلودر..!!

فهد البرشاء
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الجمعة 27 ديسمبر 2019 10:38 مساءً

 

بين من يدّعون وصلاً بلودر ويتغنون بعشقها العذري،وبين حالة الركود والخمول التي تملكت مفاصل البعض هناك مديرية بأكملها تئن..

بين من يقتاتون على المشاكل ومن يتكاثرون من خلال الأزمات تتحول المديرية رويداً رويدا إلى ساحة لتصفية الحسابات وتمزيق النسيج الإجتماعي لأبنائها الذين كان يُشار إليهم بالبنان..

وبين حقد البعض وكراهيتهم لمن يأتي من خارج جغرافيا الأرض، دسائس ومكائد تحاك..


وبين هذا وذاك،ووصل البعض الكاذب،والعزف على الوتر الحساس رؤوس رُفعت بعد أن كانت مغطاة بالتراب وتريد والإنقضاض..

وخلفه هؤلاء ثلة من المأجورين يلمعون هذا،ويطعنون في هذا،ويمتدحون هذا ويعلنون ذاك،ويصبون زيت المعاناة على جمر الأحقاد فتشب النار في الأجساد..

بين ماضي البعض الركيك وطموحات حاضرهم في اللهف واللطش والنهب والسلب يقبع بسطاء القوم فاغرين أفواههم وكأن الطير على رؤوسهم لاحول لهم ولاقوة..


بين مشاكل مفتعلة وفوضى خلاقة بأيدي حاقدة ناقمة لتبرر ثورتها الكاذبة وحبها الزائف وعشقها القاصر يعلم الصادقون لا عشق دون مصالح ولا ثورة دون مآرب،ولاجعجعة دون (طحين)..

ومع هذا وذاك وكل الذي يدور وسيدور عاجلاً أم آجلاً يقف الكل موقف المتفرج حتى يسقط من يسقط ويرتفع من يرتفع فيشيعون من سقط ويمجدون من على وأرتفع..

ولكن تظل المديرية تحت وطأة الغباء (المستفحل) والتبعية المقيتة والحقد الأعمى والمصالح الذاتية والإنتصارات الزائفة، ويصبح المنتصر هو المستفيد الأول والأخير..

فمن أجل الكرسي يقتتلون، يحقدون، يبغضون، يعادون، يفتعلون المشاكل، يحاربون بإستماته، يرمون خلف ظهورهم الدين والأخلاق والمبادئ..

ثم ماذا..؟ ثم تدور الدوائر وتمضي الأيام وتُداول بين الناس فيأتي طوفان الأطماع عليهم ويجرفهم ، ويستمر الحال بين مظلوم سقط وفاسد ارتفع ومصالح تدمرت..

فهد البرشاء
27 ديسمبر2019م



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك