مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأربعاء 27 مايو 2020 01:20 صباحاً

ncc   

عيد الفطر بين (مطرقة التعزية وسندان التهنئة)
وحدة عاجلة لمكافحة كورونا في عدن والفريق يصل يوم الخميس.
تاريخ موجز عن الوحدة اليمنية
طالب بالكهرباء واعتقلوه....!
هل هي ابادة مكتملة الاركان ...يا عدن
الصحفي قائد محمد قائد في ذمة الله
أنتم الوباء الحقيقي لهذا الوطن!!
آراء واتجاهات

ياتُرى من المستفيد من إستجرار الماضي ؟؟

منصور ناصر الحوشبي
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الثلاثاء 31 ديسمبر 2019 10:11 صباحاً

يبدو أن الشفيع العبد متمسك بعبوديته ليس لــ لله وحده فقط وإنما خالطها بعبودية من نوع آخر تحكمها الحاجة المرتبطة بالمصلحة الشخصية ولم يغادرها بعد وأن الدويل لازال دويلاً أي إنه قديم يعيش ماضٍ مسكون فيه يستجره لم يستطع مغادرته أو أن يقوى على  التَغُير أو التَجدُد والمواكبة فلكلُ إمرءٍ من إسمه نصيب ومعهم من هم على شاكلتهم المسبحون بحمد ولي النعمة بالغداتِ والآصال لهذا فقد صدق فيهم المثل القائل (عمياء تخضب مجنونة) وكما يقال إن الناس على دين ملوكهم لذلك لا ريب إذ وجدتموهم يهيمون في وادي آخر خارج الإجماع، لهذا دعونا نسألهم.

ما القصد من إثارة كل ذلك الصخب فيما ذهبوا إليه ؟وإلى أين متجهين بالوطن الجنوبي وأهله وقضيته المركزية ؟ماذا يريدون بالضبط؟وإلى ماذا يهدفون؟ومن يقف خلف ذلك العمل؟وتناولهم الغير موضوعي أومبرراً أخلاقياً؟ بالذهاب لنبش ماضٍ مثخن بجراحاته وصراعاته في هذا الوقت تحديداً بعد مرور كل تلك السنوات وبعد أن تصالح وتسامح الناس وإن كان يسود ذلك بعض النتوءات بين الفينة والأخرى بفعل تلك العقليات المُتسلطة والمُتصلبة العقيمة المُتقلبة والمُتخلفة الشبيهة بما هم فيه اليوم حد التجانس والتطابق إلا إن القادم كفيل بتشذيبة وتثبيته في الواقع والنفوس. 

نعم نعلم إن الخلافات والصراعات الجنوبية /الجنوبية دفع ثمنها الجميع وأن المهزوم فيها هو الوطن الذي تم تسليمه قوى الرجعية والتخلف الشمالية لقمة صائغة بالنتيجة وليس الأشخاص وحدهم من تضرر وإن كانوا بإقل حِده فكانت تلك  الأحداث بمثابة القشة التي قصمت ظهر الجنوب والجنوبيين كافة وعلى إختلافاتهم وستظل تأريخ يُتلأ لأخذ العِضة والعبرة منها ومن كل دروسها،لكن الغريب في الأمر محاولة إستجرارها وإستثمارها بما ليس محله أو أن يكن فيه من التوفيق والحصافة أو ما يبرره على سبيل الإستفادة لكنه بالتأكيد له ما بعده.

إن المُستَغرب في تناول هذا الموضوع الشائك تسليط الضوء وبشكل هجومي على الجنوب وقادته من فيما أُصطلح بتسميتهم (بالطغمة والزمرة)  حصرياً وعدم الإصغاء لصوت العقل الذي ذهب للمناشدة بالفرملة وعدم جواز التعاطي مع موضوع كهذا ليس خوفاً لكنه تقديراً للأوضاع السائدة في الوطن إن كنتم تعتقدون إنه وطنكم حقاً ويقيناً لكن تلك المناشدات قد زادتهم غيا ًوعناداً وتمادياً فذهبوا للقفز وبنيةٍ مبيته فوق حروب مدمرة وجراحات لازالت غائرة 1994و 2015 الماساوية الكارثية بكل مقاييسها ومابينهما وما تلاهما وما قبلهما من حروب شمال/  جنوب منذ مطلع السبعينات وحروب والمناطق الوسطى شمالا وأثارها المُلقية بظلالها حتى اللحظة على الأرض والإنسان بشئ من ردة الفعل والإنتقام المقصودة والموجه.

أيها المغردون في سراب بقيعة وخارج سِرب الإجماع لقد كان الأجدر بكم أن تذهبوا للمساهمة في تراص الصفوف ولم الشمل ووحدة الكلمة في هذه الظروف العصيبة ومساعدة تلك النفس الأمارة بالسوء أولاً ووطنكم وأهلكم ثانياًفي تجاوز ذلك الماضي المؤلم وبكل مآلاته وما أفرزه في الواقع والعقل والوجدان من نتائج وتضميد جراحاته لا الذهاب لنبشها عمداً وعن سبق إصرار وشحذ الهمم لمواجهة العدو الغاشم الذي يعد جيوشه لإحتلال  الأرض بتحالف وأضح بين قوى الشمال جميعاً فأبيتم إلا أن تكونوا أبواقا لهم تلتقوا مع طابورهم لم تستفيدوا من ذلك الماضي الذي تحاولون نبش قبوره فوق رؤوس الجميع.

عود للتأكيد أن هذا ليس وقته، فالوطن يمر بأصعب وأخطر منعطف في تاريخه(أما أن يكون فيه أولايكون ولو إقليم بعينه)بدلاً من الذهاب الممنهج لتمزيقه وتشتيته تحت يافظة الأقلمة الاتحادية التي يتبناها من تناصروهم مدعي الشرعيه المحنطة فذهبتوا لتقديم خدماتكم لهم بتركهم جانبا وبمناءاَ عن كل تلك الصراعات ًبما فيها أحداث يناير 1986م وفي وقت أن  أصابع الاتهام كانت قد وجهت يومها مباشرة لقيادة الشمال في كونهم الدافعين بها وشركاء فيها وبشهادة العديد من القيادات السياسية والمجتمعية على ذلك الحدث ومقدماته في حينه وهم لازالوا على قيد الحياة فوقتها أنتم كم كانت اعماركم الشخصية؟لذلك أشك إن تكن تلك خدمة مجانية من جانبكم وفيها من الحرص لاستجلاء التأريج وتنقيته مما علق به.

 أن ما تروجون له من طلب القيادة الجنوبية في عدن بإخراج الطرف القيادي الجنوبي الآخر من صنعاء كشرط للوحدة تم نفيه من ذوي الشأن الموجهة لهم أصابع إتهامكم وعفاش معاً واتضح إنها من الاعيبه وتأمره المبكر على الوحدة وعلى كل القيادات الجنوبية لشعوره بالنقص المُركب أمامهم منطلقا من مفهومة الخاص إن الساسية تأمر وخداع وخيانات وتغليب القبيلة على الدولة لاستمرارية سلطته نتيجة لجهله إلا إنكم لم تُحكموا العقل و تعاملتوا مع منتقديكم تحت مبدأ التصميم المُسبق وإن خير القول وأصدقه ما قاله الدافع وليس ما إنبثق من حقائق الواقع.

أنتم لاتبحثون عن تأريخ ولاعن حقيقة أو توثيق فتلك كلمات باطنها وظاهرها عذاب وفتنة في هذا التوقيت الحرج يُراد من خلالها باطلاً أكبر وأشد مما سبق وعن دورة صراع دموية جديدة بين الإخوة لكسر شوكتهم وإضعاف قوتهم في مواجهة إستحقاقات القادم وتبحثون عن جنازة تَشبعون فيها لطم على طريقة التعبير المصري،فقيل قديما ًأن(الفسل يتمنى الحرب مرتين) وإنني إذ أخَالكُم ُمن هذا الصنف مع إعتذاري الشديد لكل ماذهبت اليه في موضوعي هذا.

التأريخ وتدوينه له رجاله المختصين المحترفين لستم أنتم أو أن تكونوا في يومٍ منهم فلماذا كل هذا العبث والنعيق.

ــ  لذلك أجزم إن هناك أمرادُبر بليل يقف خلف أكمته من يدفعكم للخوض في غمار ما أنتم فيه من غي ومحاولة زرع الشقاق البينيٍ لاشك إنه مدفوع الأجر.

ــ إتركوا سفينة الوطن تمضي لتشق وتعبر طريقها بين عُباب وأمواج البحر المتلاطمة لترسو على اليابسة بسلام وأمان ولكم ما تريدون وماتشتهون أنتم ومن تتبعون فلكل حادثٍ حديث ولكل مقام مقال وفي أجواءٍ ديمقراطية خالية من التوترات والشحناء والصراع كما أتصورها وقتذاك تفضلوا مُرحباً بكم وبأرائكم وسيدلي الجميع بشهاداتهم للتأريخ  إزاء كل المنعطفات وصانعيها دون تحفظ إن كان ماتعتقدوه أن بعض فصوله مُغيبه أوأنهاغُيبت قصراً وبعناية المنتصر.

ــ إن ما ذهبتم إليه لا يندرج في إطار حرية الرأي الأخر الموضوعية وكتابة التاريخ كلا وإنما يأتِ في إطار إيقاظ فتنة نائمة ستأتي بـ فتنة وبمفسدة كبري لذلك فتركها أولىّ ومقدم على جلب المصلحة شرعاً وقانوناً أيً كانت مادية أو معنوية دنيوية أو أخرويه وإن ماذهبنا إليه في هذه السطور هو الآخر لا يدخل في إطار التخوين أو المناكفة الذي قد يتصورها البعض لكنه لا يخرج عن المناصحة وإقامة الحُجة والمكاشفة وتقديم مصلحة الوطن وأهله فوق كل الإعتبارات والمصالح الزائلة فليس المجال مناسب أو إنه يتسع لكتابة أو تصحيح ماتودونه من تأريخ  والله من وراء القصد.





شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
433654
[1] الجنوب لنجعلها خاليه من الاصلاح والدحابشه
الجنوب ينتصر
الثلاثاء 31 ديسمبر 2019 01:19 مساءً
هدا شغل الاصلاح ينبش الماضي ويصحي المقابر عن طريق سماسرة الجنوبيين من الكهول الباقيه وضرب الجنوبي بالجنوبي وحلحلت القضيه الجنوبيه فشلو بغزو الجنوب والان يستعملو طريقة احياء ثأرات الماضي تحديدا بهدا الوقت بعد توقيع الاتفاق الاصلاح راس الافعى ان لم يضرب لا امان ولا استقرار للجنوب

433654
[2] عندما تعجز تكتب بالتشكيل سكنها واسلم
علاء
الثلاثاء 31 ديسمبر 2019 10:42 صباحاً
اي عندما تعجز الكتابه بالفصحى مع التشكيل ينصحك العارفون بتسكين الحروف بدل تشكيلها ولذا صاحبنا صاحب المقال يقول بدل مانقول من سبب 13 يناير فقال قول الشماليين واخلص شفتم العبقريه الجعبريه وزاد يقول وهناك شهود لازالو على قيد الحياة طبعا لم يسني اي حد منهم المهم سكنها واخلص برميها على الشمال وبكذا تكون رميت غربانيين بكذبه واحده خلصتم من الذنب وعشتم بثبات ونبات وخلفتم صبيان وبنات وانتهى الفيلم ولا وجع قلب ولا حاجه وثوره ثوره

433654
[3] الجنوب ليس قطيع غنم
ابو احمد
الثلاثاء 31 ديسمبر 2019 05:16 مساءً
كل واحد عامل نفسه وطني و ناصح ويتكلم عن توحيد شعب الجنوب و كانهم قطيع اغنام ولابد ان يكونوا بنفس الشكل و اللون و الجمجمة و الدماغ ...هذي الشعارات البالية انتهى وقتها ...و ليعلم الجميع ان شعب الجنوب اصبح كبيرا و لا يمكن احتوائه بفكر واحد ..الجنوب فيه الانفصالي و الوحدوي ..فيه المؤتمري و الاشتراكي و الاصلاحي و ربما الحوثي ...وحتى فيه القاعدي و الداعشي ..اذا كان الحراك المنادي باستعادة الدولة فيه عشرين مكون و لم يتفقوا منذ تاسيس الحراك قبل 13 سنة وهم لايشكلون 20 في المئة من شعب الجنوب فكيف تفكر توحدهم تحت هدف واحد ...يجب ان نقبل بالتعددية والا بانجلس نتحارب لما تقوم الساعة .

433654
[4] و٩وإبليس من وراء القصد
سلطان زمانه
الثلاثاء 31 ديسمبر 2019 06:13 مساءً
المعروف للقاصي وللداني أن الجنوبيين كائنات مجترة فهم أبناء الذوات -ذوات الأربع- ولذا فنحن الشماليون الأوغاد نستغل هذه البهيمية فندفعهم للمناطحة.

433654
[5] ابحث عن الاخونج
ابن الجنوب
الثلاثاء 31 ديسمبر 2019 07:58 مساءً
جماعة الاخونج يحاولوا احراق الجنوب وشعبه فاستعملوا شتى الطرق العسكرية والإرهابية وكلها فشلت امام صمود ابطال الجنوب فحولوا الى بث ماسي الماضي الذي كانت من تخطيطهم مع معلمهم المجمد عفاش في ذلك العام المشؤم ١٩٨٦ والهدف أضعاف الجنوب لأجل التهامه لأنهم جربوا الحرب ضده مرتين وفشلوا فأشعلوا نيران١٩٨٦ بالضحك على بعض أبناء جلدتنا وكان لهم ذلك حتى قاموا بالحرب المسمينها المقدسة ١٩٩٤ وكان لهم ذلك أيضا الان يحاولوا اعادة الكره عن طريق بث النعرات بشتى الطرق حتى يضعف الجنوب ويلتهمونه ولكن نقول لهم عين الشمس اقرب لكم مما تتمنونه لان جنوب الْيَوْمَ غير جنوب الامس شباب جيل١٩٩٤هم من يتصدرون الدفاع عن بلدهم فلن تنطوي عليهم الاعيبكم لانه جيل دفن الماضي ولا يريد ان يتذكره انه ينظر الى المستقبل الذي سيعيش فيه حرا في وطنه وتمتع بخيراته وبناء القيم والاخلاق النبيلة التي طمستوها وحاولتم تحويل الشباب الى جيل ضايع مخدر انه هو من سيذوقكم حمم بنادقه ان حاولتوا اختراق حدوده انه جيل ولد١٩٩٤ وطردكم من ارضه في٢٠١٥ انه شباب الجنوب يا هؤلاء فكفوا آذاكم عنه أفضل لكم،


شاركنا بتعليقك