مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأربعاء 26 فبراير 2020 06:08 مساءً

ncc   

مسيرة الشهيد العطري في الذكرى الخامسة لاستشهاده لن تتوقف على المسيرات الراجلة
حديث للبحر
الثور الأسباني
فايروس الأنظمة الهشّة
نريد اعلان عن اصابات وضحايا المكرفس والضنك في عدن
قمر أنار لنا بنوره ... وشمس قد تجلت في سماها
قلم ينزف الم !
آراء واتجاهات

عمان بعد قابوس

د. ياسين سعيد نعمان
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الأحد 12 يناير 2020 05:15 مساءً

القائد الوطني الناجح لا يكتفي بالنجاح في إدارة الدولة أثناء حياته فحسب ، ولكنه يضع الاسس التي تكفل مواصلة النجاح والاستقرار بعد مغادرته الحياة أو كرسي الحكم ..
في بلدان لم تتجذر فيها قواعد الحكم المستقر بسبب جملة العوامل المرتبطة بالصراع القبلي والعشائري بل والعائلي ، تكون إدارة الدولة متجسدة في "الشخصية" أكثر منها في "المؤسسة"، وبالتالي فإن القائد الذي يقرر النجاح لا بد أن يخوض معركة هي من أهم المعارك على الاطلاق ، وهي القبول التدريجي باستسلام"الشخصية" ، بكل ما تحمله من رمزية ، لحاجة نشوء الدولة وقيامها . وكلما تنازلت "الشخصية" لصالح "المؤسسة" والقانون كلما أخذت الدولة تتجذر وتنتزع من القبيلة والعشيرة والعائلة المزيد من الادوات .
إنها عملية بنائية تحتاج إلى رعاية وجهد واخلاص وبصيرة .. وهذا ما تميز به السلطان قابوس سلطان عمان رحمه الله وهو يعمل بمثابرة وجهد لإخراج عمان من واقعها العشائري الى رحاب الدولة .
عمان ، بعد قابوس ، ستكون على المحك . فالدولة بصيغتها التي تميزت بقدر كبير من عوامل النهوض على طريق استكمال خروحها من الواقع القديم ستغيب عنها حكمة قابوس وارادته ، وسيحل محل ذلك ، إلى حد كبير الديناميات الداخلية للدولة ، فهل ستتوفر لهذه الدبناميات القدرة الكافية على إنجاز بناء الدولة .
نتمنى لعمان كل التوفيق . ورحم الله السلطان قابوس.



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك