مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الاثنين 24 فبراير 2020 07:41 مساءً

ncc   

الذي يده بالنار ليس مثل الذي بالماء
من يزيح السِّتار ليكشف لنا عن طبيعة الهجرة الحبشية الوافدة لليمن مؤخراً
افتحوا الأبواب الموصدة
مدرسة دهل أحمد بزنجبار ... تعليم في زمن الإضراب
بصراحة.. اتفاق الرياض سيؤول كاتفاق الطائف!!
هل فسدت إخلاق الناس أم ان الزمن فاسد
وقعنا في حب ونصب ؟!
آراء واتجاهات

من يستجيب لانين المعلمين ؟!

حسين عامر
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الجمعة 17 يناير 2020 07:12 مساءً

عندما خرجت مظاهرة حاشدة في ألمانيا ضد التقشف والبطالة خرج جميع كوادر الدولة ماعدا المعلمين وعندما قابلتهم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل سألتهم ماهي طلباتكم

رد عليها الأطباء والطيارين والمهندسين
نريد مساواة حقوقنا بحقوق المعلمين
ردت عليهم ميركل بكلمه زلزلت شوارع برلين
من المستحيل أن أساويكم بمن علموكم !
هنأ أيقن الجميع أن وظيفةالمعلم عالية ولا يجب أن تقارن بأي وظيفة أخرى كيف لا وجميع موظفي الدولة مروا وتعلموا على أيدي هؤلاء.


مكانة المعلم مرفوعة عند كافة الدول ويولونها أفضل الإهتمام في اليابان مثلاً أعلى مرتب في الدولة يناله ذلك المعلم وننظر كيف هي اليابان اليوم والى ما وصلت إليه اهتموا بالجانب العلمي فكانت النتيجة التقدم والنهضة في كافة مجالات الحياة.


في بلادنا أُهمل المعلم فتدنى التعليم فأصبحنا من الجاهلين وما نعيشه اليوم من بلاوي ماهي إلا من سلبيات الدولة تجاه هذا القطاع.
تركت الدولة قطاع التعليم واتجهت نحو عسكرة الدولة فسادت الفوضى وتملشن الوطن .

اليوم يصيح المعلم من أجل حقوقه المكفولة فلا يستجاب له ويوهم بوعود عرقوبية ستكون كسابقاتها اليوم يطالب المعلم بتحسين وضعه المتدني فكيف هو حال التعليم بشكل عام نقول الله يستر شمال اليمن قد يكون المعلم والتعليم في خبر كان والسبب المليشيات الحوثية التي حرفت وبدلت وغسلت أدمغة الأطفال بتعاليم مذهبية طائفية سلالية مع طمس هوية المعلم
إذا متى يكرم هذا المعلم ونقوم بنهضة هذا المجال الذي سيبني لنا مستقبل مشرق؟!


اليوم مرتبات المعلمين الزهيدة لا تساوي شي أمام الوضع المعيشي .
عكس ماهو في القطاعات الأخرى التي رفعت الدولة مرتباتها وولتها إهتمام غير عادي .
المعلمين اليوم مضربين عن العمل ولم نرى اي تحرك حكومي تجاه مطالبهم .
نرجوا من فخامة الرئيس المشير/ عبدربه منصور هادي.
ودولة رئيس مجلس الوزراء/ معين عبد الملك.
ووزير التربية والتعليم/ حامد لملس.
ان يشرعوا في تنفيذ مطالب المعلمين وان يهتموا بالمجال العلمي فهو أساس سر النجاح الذي ستقام به الدولة.



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك