مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الجمعة 05 يونيو 2020 07:26 صباحاً

ncc   

حضرموت لا تحتمل اليوم المزايدات وأجندة المزايدين !
(باكريت) جنب المهرة (العنف) وارساء دعائم (السلم) الاجتماعي فيها !!
العودة إلى الريف!!
الموقف الثابت والمتوازن
22 مايو ( 6 )
سخريه اليمنيين من القدر ..!
الحب الناقص نصفه .. هيفاء تبوح لي !!
آراء واتجاهات

عمالقة من ذاكرة السلطة الرابعة 14 أكتوبر..في عيدها 52

نعمان الحكيم
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
السبت 18 يناير 2020 06:14 مساءً

"لكل زمن مضى آية..

وآية هذا الزمان الصحف"..

..وللاوطان في دم كل حر..

يد سلفت ودين مستحق..

----أحمد شوقي----

 

52 سنة مرت و تمر سراعا وبضمنها

تنطوي صفحات العمالقة الخالدين تباعا وهي صفحات مؤسسي وصناع مدماك صاحبة الجلالة..السلطة الرابعة..وتحديدا في مدينة عدن المدينة الكونية التي لا تضاهيها

مدينة في الدنيا..

نتحدث اليوم عن سجل الخالدين العظام ممن كنت انا شخصيا قد عاصرت بعضهم او تتلمذت عليهم وشهدتُ مراحل عطائهم وإبداعهم وعلوهم حتى طاولوا النجوم..

اليوم في الذكرى الثانية والخمسين لتأسيس الصحيفة المدرسة الاكاديمية(١٤ اكتوبر) الغراء وانا والحمدلله أعيش بسعادة واطمئنان اتذكر القامات الشامخة من أساتذة وزملاء ورفاق عمل فني واداري  وصل عددهم الى ( ٧٩ ) وقد يزيد.. والمعذرة لو نسيت احدا منهم..

 وهم من الاحبة نساء ورجالا شبابا وشيوخا..

..وما احسب اني سأفي بوفائهم كما عشته..لكنها الامانة يجب ان تؤدى..

وهي مهمة صعبة كان قد شاركني في التذكر والتدوين، استاذي القدير *محمد زين الكاف*

..اطال الله بعمره..

من هنا..نتدرج في تسلسل تاريخي لاعلام الصحافة العدنية اليمنية الذين دونتهم الذاكرة وحفظتهم بترتيب عشوائي وليس تسجيلا مستندا لزمان ومكان معينين.. واتمنى ان اكون قد وفقت في ذلك بحسب ما لدي من قدرة متواضعة مكنتني من ان ابوح بأسامي الكبار الذين كنت اصحح  بروفات مقالات الغالبية منهم بدءا من المطبعة الصحفية حتى الكتابة لصفحة القراء مرورا بين هذا وذاك وصولا للكتابة في أهم صفحات الصحيفة

برعاية تامة من كبار الصحافيين (احمد سالم الحنكي /محمد قاسم نعمان/فاروق رفعت/احمد مفتاح/محمد عمر بحاح/ ابراهيم الكاف ...)وآخرين..ما مكنني من أن اغترف من نبع الجميع ومااعظمه من نبع دفاق صنع مني ومن امثالي تلاميذ مجتهدين لينالوا شرف الكتابة والانتماء لصرح صاحبة الجلالة الصحافة

ورجالهاالخالدين.

نعم..كانت أياما ذهبية وماسية من خلال كوكبة لمعت في سماء الوطن وكانوا معلمين ملهمين حقيقيين لنا.. لزمن جميل رفع البعض منا الى مصاف رفيعة حقا..

وليسمح لي القارئ العزيز أن أسرد أسماء رجال التاريخ الصحفي من اساتذة وزملاء ورفاق وفنيين وإداريين وغيرهم

..وهذه هي الاسماء كما سجلتها بلا ترتيب..

 

*سجل الراحلين*

 

سالم عمر حسين

.محمد محمود البيحي

.احمد سعيد باخبيرة.عبدالله باذيب.زكي بركات.احمد سالم العبد.عبدالرحمن بلجون.جعفر عيدروس.احمد سالم الحنكي

.عبدالباسط سروري.عبدالله الدويله.محمدعبدالله فارع.فاروق رفعت.احمد مفتاح عبدالرب.عبدالله شرف سعيد

.احمد عبد الرحمن بشر.محمد حسين الجياشي.مختار البطر.معروف حداد.محمد حمزه.شكيب عوض سعد.عبدالله الشدادي.محمد البرحي.عبدالقادر خضر.حسين يوسف علي.علي محمدفارع.جان عبدالحميد.عوض باحكيم.احمدعبدالله صالح.ابراهيم الكاف.عبدالله عبدالمجيد.عبدالواسع قاسم.القرشي عبدالرحيم سلام.

صالح الدحان

عبدالله الاصابي.

.د.عبدالرحمن عبدالله ابراهيم.صفية احمد قاسم.جميله سعيد مكرد.أحمد عوض باوزير.

عبدالرحمن خبارة.إسماعيل شيباني.عبدالباري قاسم.عبدالله عبدالرحمن حكيمي.محمد ابراهيم جامع.علي فارع سالم.ضياء محمد عبدالله

.ألطاف محمد

عبدالله.محمدشرف نعمان.هشام باشراحيل.عمر الجاوي.محمدعلي حميد.جعفر مرشد.مصطفى شاهر.صادق عبدالكريم.عصام سعيد سالم.طه حيدر الكعبي.رمضان يعقوب.فضل النقيب.قادري علوان.فتحي باسيف. هدى فضل .علي باذيب.عفيف باذيب.محمد باذيب.سيف مرشد.انيس سيف.علي احمد بافقيه.عمر معدان .(محمد ناجي.سليمان قاسم.عبده ثابت)-الثلاثة سائقو المهام الصعبة-.اقبال علي عبدالله.عمر باوزير.

نهله عبدالله عبده.

عبدان دهيس

.فريد.بركات.عبدالرقيب مقبل. عبدالله قائد علي...

*وبعد..*

هذا اجتهاد لتاريخ ربما يكون منقوصا

 ..واتمنى ممن يلتمس ذلك أن يضيف ويصحح إظهارا للتاريخ الصحافي والثقافي لعدن ورجالاتها الأفذاذ..واتمنى ان يتم البحث عن صورهم لعمل لوحة تخلدهم ،واظن ان أرشيف الصحيفة

(١٤ اكتوبر) وكذا الثوري والايام..لها الرصيد الرائع ..للاستفادة منه..

تحية اكبار واجلال لصناع فجر الكلمة المقاتلة..ولصناع الفرح في صاحبة الجلالة -السلطة الرابعة-الصحافة..

وتحية للشهداء العظام ممن أداروا دفة  وكانوا وقودا الشعلة النصر والاستمرار والبقاء لنا.. والذين هم بها احترقوا لنحيا نحن..

سلاما ذكرى التأسيس ال(٥٢ )..وخلودا لمن استشهدوا أو توفاهم الله..آمين..





شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك