مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع السبت 04 أبريل 2020 02:14 مساءً

ncc   

هل يفعلها حزام الضالع ..؟!!
بنت الريف فصول من الظلم والاضطهاد!
المنفيون في الأرض
عصا الدولة
العنصرية تسقط العمالقة في زمن كورونا
عن تعز وصراعات ابناءها 
البكاء على أطلال دولة الميسري
آراء واتجاهات

مهران لماذا قصفوه؟!

صالح عبدالله الفقير
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الأحد 19 يناير 2020 11:21 صباحاً

 

سيبقى مهران رجل الدولة الوفي، الذي ما خذلها في موقف، ولا انقلب فيها على رئيس، ولا تلوّن في عمله كالحرباء.
خرج من البداية لقتال الخارجين عن العقيدة والإسلام، أو الخارجين عن القانون والجمهورية.
هل انبرت الأقلام الصادقة يومًا، لتكتب عن العميد مهران سطرًا من سب أو تهمة؛ كونه انقلابيًّا أو حوثيًّا..
قُتل الشيخ عبد الرحمن بن مرعي-رحمه الله-، فجاد بنفسه وبرجاله، فقبض على الجناة.. إلى هنا وانتهت المهمة العسكرية المنوطة به.
ذهب إلى دماج مجاهدًا، شاهرًا سيفه.. باذلًا نفسه وشبابه، لقتال الخارجين عن الدين أو الخارجين عن النظام.
لا جديد في حياة هذا المجاهد البطل: من قتال مارقين روافض، إلى خارجين عن نظام، أو دستور يمني أو شرعية..
لم تكن شرعيةُ ولي أمرنا يومًا من الأيام (عيبًا) من عيوب الدهر، أو رزية في سياسة الشرع،
بل وما كانت -كذلك-خيانة.
مهران ورجاله، خرجوا من ديارهم وعاصمتهم، خوفًا من القصف، وذهبوا باسم النظام والدستور والقانون، ولكن خوفًا من القصف كذلك..
بالله عليكم: أين العيب في ذهابهم نحو مأرب، لتلقي التدريب العسكري، وهم قد طردوا من عاصمة عدن؟!
-هل ذهبوا لكسب عواطف الحوثيين، أو لنيل رضاهم، أو لانتظار لحظة سعيدة، تجود لهم بهدنة أو حلول مع الحوثيين؟!
-هل ذهابهم كان تحت رضا ولي الأمر وطلبه، أم كان تمهيدًا للانقلاب عليه والزج به في غياهب السجون، أو في بطانيات حمراء؟!
-لم تكن طاعة ولي الأمر والجهاد والتحرك تحت توجيهاته (عصيانًا) ولا خطأ عند الله ولا عند رسوله ولا المؤمنين والحالة هذه!.
-مهران وقواته وجنده ومجندوه، يعانون ويكابدون وقعًا لا يطيقه تعبير، ولا يفسره تعليل..
-فوق السبعين من الشهداء، وهم في المسجد للعبادة، يذهبون في طرفة عين، هدرًا وازدراء..
والقلب لا يعمل إلا أن ينفطر، ولا ينبض إلا خفقانًا وكمدًا.
كيف سيكون خبر أهاليهم بمقتلهم؟!
اللهم لا حول ولا قوة إلا بك.



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
437559
[1] عزاؤنا لأسر (الشهداء) الأبرار، واللّعنات تتراء على المُجرمين التُتّار؟.
بارق الجنوب
الأحد 19 يناير 2020 12:14 مساءً
يا صالح الفقير، وكلّنا فقراء إلى الله، الذي أحرق أجساد جُند (الشرعية) مع أطقمهم وعتادهم في بوابة (العلم) على المدخل الشرقي لمدينة (عدن) بعيد أنقلاب أغسطس 2019م ، هو نفسه الذي مزّق أشلاء (جٌند) الشرعية بقيادة (مهران) أبن عدن الأبية وهم ساجدين في بيت الله. وهو من خطّط لجميع (الأغتيالات) التي حصلت في الجنوب وفي اليمن بشكل عام.. ولكن هذه المرّة عبر صواريخه من ناحية صنعاء المغتصبة، من قبل (عبيد) إيران وأول عبيده في المنطقة هو هذا العدو الحاقد اللّعين الذي يحاول أن ( يتخفّى) عن الأعيُن ولكنه مفضوح إمام الله والناس أجمعين.. والله المستعان على ما يصنعون..عزائنا لجميع (الشهداء) الأحرار الإبرار.. والله المستعان على ما يصنع الحاقدون..واللّعنات عليهم تتراء من الله والملائكة والناس أجمعين..

437559
[2] السؤال لماذا لايقصفون تجمعات الشماليين الإصلاحيين في مأرب ? هو إجابة سؤالك
عدني
الأحد 19 يناير 2020 02:02 مساءً
من أعطى المعلومات أن الجنوبيين في مأرب ؟ ! من أعطى الاحداثيات ؟!هو نفسه من أعطى احداثيات ابو اليمامة ورفاقه .هو نفسه من أعطى احداثيات جنود التحالف الإماراتيين في مأرب . هو نفسه من أعطى احداثيات علي عبدالله صالح فشواه . هو نفسه من قتل الحمادي وصفى كل مختلف في تعز وسيطر على تعز . هو نفسه. من له مصلحة أن يستفرد بالجنوب ويحكم الجنوب وحده دون أي شريك. جنوبي أو حتى مؤتمري. او اشتراكي طالما وان الحوثي في الشمال يحكم ! . هو نفسه من أعلن من تركيا أن دولة الخلافة بقيادة أردوغان هي من تبني الاوطان ومستعدين. إن يتحالفوا. مع إيران وبدعم قطري من أجل الوصول إلى السلطة. إن اكبر. خطر. على اليمن شماله وجنوبه هي تقسيمة على أساس طائفي ديني كما يحدث الان في. سيطرة الحكم في الشمال لجماعة الشيعة ال البيت وسيطرة علي محسن الأحمر وحزب الإصلاح السني هذا التطرف. الجهوي. عواقبه وخيمةوهذا ما حدث في لبنان واليوم يجنون الثمن . وهذا ماحدث في العراق ولم يستطيعوا حتى اليوم الخروج بسلام من هذه المشكلة العويصة . وعلى كل لبيب دارس التاريخ يعلم فشل مثل هذه التقسيمات بل. خلقها لنعرات وتقسيمات جاهلية متخلفة لاتزول . ويجب على ابناء اليمن أن يجدوا. حلولا باسرع وقت وتقسيم اليمن على شكل كونتينات سياسية إدارية كالفيدرالية أو الكونفيدرالية أو اي شكل. من أشكال الإدارية لغلق الحريق. امام المركزية. وإفساح المجال. لأبناء المحافظات في المشاركة السياسية دون إقصاء . وكذلك. تغيير. شكل الحكم الرئاسي الفاشل والذي يعطي الرئيس صلاحيات مطلقة . وكذلك تمدين. الجيش وان يكون وزير الجيش ووزير الداخلية. مدنيين أكاديميين . اكبر. غلطة أن. تكون القوات المسلحة معتمدة على نظام العشيرة البدائي ويقام على تجمعات عرقية هذا. ما. تحب علي عبدالله صالح. كان يعتقد أنه جاب. القبيله يحمون. فقتلوه ! لأنه عندما تتغول. القبيلة. او. الأسرة الحاكمة وتقوى وتتمدد. تكون. اقوى من الدولة. فيسيطر الجشع وحب السلطة على الأفراد فنجد الابن ينقلب على أبوه والصديق. يقول. صديقه .... اذا. الحل الوحيد. في اليمن. تفكيك. معرف. جيش العشيرة ونحن اصلا غير محتاجين. لجيش بالمعنى. الحرفي. من أسلحة ثقيلة وطيران حربي والخ فلم ينفعنا ولن ينفعنا مستقبلا. كما أنه يوفر النفقات الهائلة العظيمة الجدوى .. اليمن محتاجين إلى امن داخلي. يحافظ. على. امن المواطن . ونيابات. فعالة غير فاسدة. ومحاكم وقضاة. غير فاسدين . ومؤسسات مدنية غير فاسدة. تصير حياة المواطنيين إداريا ... نحن. غير محتاجين إلى كل هذه السفارات والقنصليات حول العالم ؟!! نحن. غير محتاجين إلى أسماء وهمية. بالجيش ؟ ونحن غير محتاجين إلى. تعليم لأطفالنا على أساس ديني متطرف. يكفي أن يتعلم الطفل القرأن وتجويده . ..... الله. لاسامه ولا غفر ولا رحم. من. يعصدواوا ويقتلوا الشباب. دون رحمه

437559
[3] هذا الفقير نعم فقير العقل هو المغوار مهران طلبة دماج ، هم من ادخل اليمن شماله وجنوبه في دوامة صراع طاىفي لا نهاية لها
علي منصور
الاثنين 23 مارس 2020 03:55 صباحاً
هذا الفقير نعم فقير العقل هو المغوار مهران طلبة دماج ، هم من ادخل اليمن شماله وجنوبه في دوامة صراع طاىفي لا نهاية لها . جندتكم الوهابية السلفية وغسلتم ادمغة جيل جنوبي كامل وها هم شباب الجنوب اليوم يساقون إلى المهالك بلا ثمن لحماية الحدود السعودية بل يهانون ويموتون بمختلف الطرق ونقول لهم هنيئا لكم موتكم لانكم اخترتم الطريق الخطاء وسعيتم الى هذا المصير . الوهابية أشعلت الصراع الطائفي في المنطقة كلها وعاثت في اليمن فساد من عام ١٩٦٢ حتى اليوم قضت على الشرفاء الوطنيين ونشرت الفكر التكفيري المتخلف وقتلت القادة الوطنين ونصبت عصابات النهب الموالين لها ودعمت أنظمة ظالمة حتى بلغ بها الأمر ان تشن حرب دمرت كل شيء ( كيان الدولة ، اقتصاد البلد ، نشرت التخلف والفقر والنعرات القبلية لم تبقي على شي يمكن هذا الشعب من العودة إلى حياة طبيعية). اليوم لا نرى غير الدمار وقوى التخلف تنتشر باسلحة التحالف لا لشي فقط لدمار هذا الشعب على يد هذه القوى الوحشية التي تحمل فكر العصور الغابرة الفكر العنصري الفكر الغير انساني وباسم الدين يقتلون وينهبون ويسبون ويغنمون انهم اقوام بربرية انتشروا في أنحاء هذه البلد حرفوا الفكر دمروا العقول ويدعون انهم يسعون الى إقامة الدين والذي هو منهم براء. قوم همج يتميزون بلحي متناثرة قبيحة وشوارب محلقة كريهة والله انهم وبال على هذا الشعب لعنهم الله بدنيا وآخرة .


شاركنا بتعليقك