مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الخميس 20 فبراير 2020 03:30 صباحاً

ncc   

قيادات الخمس العجاف
طبعتوا العمل وفقدوا الأمل ياجنوبين؟
نهب أراضي جامعة عدن ..نهب مستقبل الأجيال
فرض علينا الزناد لاجتذاب الملاذ
من هو فتحي بن لزرق كي  يقتل ؟
تحريض ثم تنفيذ
عدن قلب الجنوب.. النابض وشريان حياته
آراء واتجاهات

بشفافية أكثر !!

محمد الثريا
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الأحد 19 يناير 2020 07:52 مساءً

في واقع متقلب ومبهم كالذي نعاصره اليوم ،لا اعلم ما الذي يدفع البعض إلى إطلاق العنان لمخيلته والحرية لمنطوقه في رسم معالم المرحلة القادمة للجنوب وتصنيف شخوصها بين حاكم ومحكوم وبين رمزا وطنيا مطاع واخر موسوما بالخيانة والارتزاق وجب مغادرته من الان..


ياعزيزي انت لازلت تعيش في وضع هش أشبه مايكون بحالة حرب .
حتى انك وبمراجعة عابرة لبنود اتفاق الرياض نفسها كمسار سياسي مدعوم اقليميا ودوليا ستجد انها جاءت مرحلية وقاصرة فقط على محاولة انتشال ما اسموها بالمناطق المحررة من هذا الواقع المحشو بفسيفساء الفوضى الامنية والنعيق السياسي الى واقع ربما اقل تيها ورتابة واكثر واقعية وإتزانا وايضا الى حين !..


وعلى ذكر المناطق المحررة بالمناسبة، فواقع معايشة سنواتها الماضية اي منذ تحريرها من قوات الغزو الحوثعفاشي وحتى هذه الساعة يؤكد انها فعلا لازالت رهينة التجاذبات السياسية والتوترات الامنية فضلا عن الهزات الاقتصادية المتتالية بداخلها.
فعن اي تحرير نتحدث هنا؟ ومن اي نوع هو ياترى؟
أرى ان المسمى الفعلي والطبيعي لهذه المناطق والذي يحاكي بموضوعية واقع الامس واليوم فيها معا ! هو تسميتها ب
" المناطق المعلقة" ..
وأظن لفظة "المعلقة" هنا كفيلة جدا لتوحي لك بان لاشيئ يظل دائما ومؤكدا إستمراره مما نشاهده اليوم على الساحة الجنوبية على الاقل في المدى القريب والمتوسط.
فما تؤكد دفة الاحداث وجملة المعطيات اليوم بشقيها الداخلي والخارجي هو ! ان اي توجه نخبوي جديد او مشروع سياسي مستقل يشرع لإعلانه في الجنوب او حتى اليمن عامة سيبقى رغبة موقوفة وحلما مؤجلا ريثما تتضح ملامح مشروع المنطقة الجديد وتستقر بوصلة المشهد الاقليمي برمته ..


عموما !! الشواهد المعززة لهذا الطرح كثيرة ولاحاجة لاستعراضها جميعا ..
يكفي ان تتسائل فقط حول مصير بعض القيادات التي تبوأت مشهد الاحداث الاخيرة من كل اطرافها على المستويين السياسي والعسكري .كيف كانوا بالامس وكيف اضحوا اليوم؟..
هل أدوا الدور المنوط حينها فحسب؟ ام انهم بالفعل قد احرقوا شعبيا لمواقف التزموها؟ على كل حال هم لم يغيروا شيئا في نهاية المطاف ..


يمكن الجزم حاضرا بان الشيء الوحيد المؤكد هنا ان الجميع ليسوا الا أدواتا وأدوارا لطالما ساقت المفردات زعما باحترافها لعبة السياسة وإدعاء باستقلالية قرارها الخاص بينما سيناريو مشهد اليوم خاصة وخيوط اللعبة عامة المتصلة بهذا البلد لازالت بكاملها في يد الاشقاء وحلفائهم الكبار .وبمناسبة هذا الحديث ! لماذا لم نشاهد حتى اللحظة بيان تعزية يرفع للرئيس هادي كخطاب رسمي وسلوك بروتوكولي يعبر من خلاله الانتقالي عن إستنكاره لاستهداف وقتل العشرات من جنود الحماية الرئاسية بمارب وهي كذلك ستعد ايضا خطوة حصيفة يؤكدها المجلس حينما ستشير بدلالاتها السياسية عن توجهه السياسي المستقل بصفته طرف أصيل في اتفاق الرياض؟ فضلا عن كونها اساسا ستمثلا تعاطيا بالمثل تجاه من عزى ووجه بعلاج جرحى استهداف قوات الدعم والاسناد وغيرها من القوت الجنوبية في احداث ماضية نتذكرها جميعا؟ ومع ذلك دع لغة العاطفة والاعراف السياسية جانبا ولنعد الى التعاطي السياسي مع الحدث ونتسائل مجددا ! الم تدرك القيادات الجنوبية بعد ان الرئيس هادي هو ورقة الشرعية الوحيدة والرابحة التي يتزلفها الجميع بغية استثمار العلاقة معها سياسيا والتعامل معها كبوابة اقرب لنتزاع اي مكسب او مشروع سياسي ما ؟ثم لا أظن ان احدا يجهل الصراع والخلاف الحاصل داخل منظومة الشرعية بين هادي واخرين؟! فاين قيادات الانتقالي من اللعب على هذا الوتر تحديدا ؟ متى نتوقف عن تغريدات التشفي والبكاء على اللبن المسكوب؟ ونمتهن سلوكا سياسيا حضاريا نوعا ما؟


صدقني لاشيء افضل من الواقعية السياسية لتخاطب بها جمهورك ولاشيئ ايضا انجع من مغادرة قيود العاطفة والتحرك بدهاء في مروج السياسة ان كنت ترنو فعلا لمكاسب سياسية حقيقية وتاريخية..لايمكن الرهان بالمطلق على نافخي البالونات ولا التعويل كثيرا على هالة العالم الافتراضي تلك ..فقط تحدث بشفافية اكثر واجعل من اخطاء التجارب السابقة دروسا ومفاهيما تمارسها واقعا ..فقط افعل ذلك وسترى ان ايجايبات ذلك الامر ستاتيك تباعا ..



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
437734
[1] ليس موضوع بروتوول
سلطان زمانه
الأحد 19 يناير 2020 08:56 مساءً
الجماعة يضعون الرئيس في نفس الخانة مع الإصلاح والحوثي. فكيف تحاول إقناعهم?


شاركنا بتعليقك