مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الخميس 20 فبراير 2020 03:30 صباحاً

ncc   

قيادات الخمس العجاف
طبعتوا العمل وفقدوا الأمل ياجنوبين؟
نهب أراضي جامعة عدن ..نهب مستقبل الأجيال
فرض علينا الزناد لاجتذاب الملاذ
من هو فتحي بن لزرق كي  يقتل ؟
تحريض ثم تنفيذ
عدن قلب الجنوب.. النابض وشريان حياته
آراء واتجاهات

إجرام الحوثي وصمت الشرعية يقتل اليمنيين

جعفر عاتق
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الأحد 19 يناير 2020 09:49 مساءً

ما حدث في مأرب بالأمس من استهداف جنود الجيش وأدى إلى مقتل وإصابة العشرات منهم، يستدعي تحركا جديا وسريعا من قيادة الشرعية اليمنية.

في الأشهر الماضية توالت جرائم مليشيا الحوثي باستهداف معسكرات الجيش في المحافظات المحررة دون أن نرى تحركا من قيادة الشرعية عدا التعازي في وسائل الإعلام.

من العند إلى عدن والساحل الغربي مرورا بالضالع واخيرا في مأرب تواصل المليشيا الحوثي الإرهابية إرسال صواريخها لقتل أبناء الشعب اليمني شمالا وجنوبا دون تفريق.

وفي مقابل الإرهاب الحوثي تلتزم شرعية الرئيس هادي الصمت وتكتفي بتعازٍ لا تسمن ولا تغني ذوي الضحايا عن فقدان فلذات أكبادهم.

تتعذر الشرعية ومعها التحالف العربي بالالتزام بتنفيذ اتفاق استكهولم فيما تتمادى المليشيا الحوثية بجرائمها ضاربة عرض الحائط كل الالتزامات الدولية.

لا يعقل أن نرى العشرات من الجنود يسقطون شهداء على الأرض بفعل الهجمات الحوثية فيما تتوقف كافة الجبهات عن التقدم لتحرير باقي مناطق ومحافظات اليمن من تلك المليشيا الكهنوتية.

فليسقط الاتفاق وتسقط كل الالتزامات مهما كانت قيمتها ومكانتها فالدولة تحتاج لشدة وقوة للرد على كل من يهدد أمنها وشعبها.

يكفي الشرعية والتحالف أن يسمحان للقوات المشتركة في الساحل الغربي بالهجوم لدحر المليشيا الحوثية وعندها سنرى قيادات تلك المليشيا يتباكون ويطالبون بوقف القتال والعودة لتطبيق اتفاق استكهولم.

رسالة للرئيس هادي: صمتك يقتل الشعب ويعمق جراحه ويزيده آلما وقهرا ولا مجال للتنازل أكثر فدماء وحياة اليمنيين أغلى من أن ترضي دولا أو منظمات دولية.

الرحمة والمغفرة لمن سقط شهيدا دفاعا عن دينه وأرضه وعرضه والشفاء العاجل لكافة الجرحى والمصابين.. حفظ الله الأبطال في كل الجبهات ولا عزاء إلا في دحر مليشيا الكهنوت الحوثية ومن يقف خلفها وتطهير كل أراضي اليمن من رجسها.



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك