مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الثلاثاء 18 فبراير 2020 07:56 صباحاً

ncc   

عصيان يأبى النسيان
واقعنا من أحاديث نبينا
في وداع أنبل واطيب الرجال عبد المجيد عبد الله
حتى لا تسمع غدا تاريخا مقلوبا للأندية
وهزمهم فتحي
على من تعقد الآمال من غير الجنوبيين؟
فرض الواقع هو الحل يا شعب الجنوب
آراء واتجاهات

كان خطابا مختلفا لذا هاجموه بشدة !!

محمد الثريا
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الثلاثاء 21 يناير 2020 06:57 مساءً

الإدعاء بان التحول اللافت الذي شهده خطاب الانتقالي عقب توقيعه اتفاق الرياض مع طرف الشرعية جاء حينها بمثابة الإنتكاسة المميتة او الإعلان الصريح عن فشل قياداته وإنحراف بوصلة المسار المعلن للمجلس كحامل للقضية الجنوبية اظنه يعد نوعا من الإدعاء القاصر والمبيت وربما يندرج في غالبه ضمن مناكفات التشهير والتشفي لاغير..فالخطاب جاء عقلانيا جدا ولم يات شعبويا لمن يفقه ولو نذرا يسيرا من امور السياسة حين عكس بوضوح الرغبة لدى المجلس بإعادة ترتيب علاقاته وسلم اولوياته المتعلقة بالعمل السياسي والديبلوماسي المتزن والمتماسك امام تحديات المرحلة الراهنة..


فحديث اللواء عيدروس الزبيدي خلاله كان حديثا اكثر حصافة وادراكا لواقع اليوم وهو ما جعله يبدو خطابا مختلفا عن خطابات المنصات ذات الطابع العاطفي تلك المتكررة شعاراتها لسنوات دون فائدة تذكر ،لذا من الطبيعي ان يستدعي ذلك التحول المفاجئ كل ذلك الهجوم عليه باعتباره امرا يدعو للقلق والتوجس في خاطرة خصوم الانتقالي ..


كما انه وبجميع الاحوال مهما اتفقت او اختلفت تلك الاصوات مع سياسات الانتقالي طيلة الفترة الماضية الا ان ذلك الامر لايجب ان يتحول الى مدخلا للجدل والخلاف اكثر بين ابناء البيت الواحد..
ـ أليس بالإمكان إعتبار التطور الجديد في خطاب الانتقالي بمثابة النقلة النوعية والإيجابية في مسار العمل السياسي للمجلس وتصنيفه كتجربة حقيقية انتجت مكونا جنوبيا اكثر ادراكا ونضجا؟ بدلا من صنع مزيدا من الثقوب في النسيج المجتمعي من خلال السير عكس ذلك في تأصيل الخلاف والشتات أعمق مما هو حاصل اليوم؟ خصوصا في ظل العجز الكامل والأداء المشوش لبقية المكونات الجنوبية حاليا !..


عموما ! وبنظرة أعمق في خطاب المجلس يمكن إعتبار ماحدث يومها إجراء ضروريا وتطورا كان لابد منه لضبط إيقاع الخط السياسي للانتقالي بما يتواكب مع توجهات التحالف ومتطلبات المرحلة القادمة، فالبنسبة لمكون جنوبي يمتلك زخما جماهيريا هو الاوسع من بين مكونات جنوبية عدة سيكون من الضروري هنا البحث عن حضور سياسي قوي يمكنه من طرح قضيته وتحقيق هدفه .لذا فانه سيكون لامفر حينذاك من الإذعان لقولبة الحلفاء ومحاولة تؤامة المصالح والجهود معهم بغية ضمان وإدراك ذلك الحضور السياسي اللازم .


فبغير إظهارك وإجادتك لمهارات الدهاء والمرونة السياسية يظل من الصعب حينها الحديث عن حظوظ وقدرات قد تمكنك من تحقيق مكاسب واستحقاقات سياسية ؛هكذا هو مضمار المعترك السياسي دائما حيث يظل سلوك التحول والتبدل للمواقف والمفردات عملا مباحا ضمن المتغير السياسي الراهن دون المساس بالثابت الوطني بطبيعة الحال.


كل ما على قيادات المجلس حاليا الى جانب تمسكها بتطبيق اتفاق الرياض هو استثمار الواقع الذي خلفه خطاب المكاشفة الاخير لرئيس المجلس جيدا وتحويله باتجاه فرقاء الداخل ليغدو كشعلة تزيح ضباب التباعد وحجة كافية تمهد لمزيد من التقارب خصوصا ممن يختلفون رأيا مع سياسات الانتقالي ومعلوم ايمانهم وولائهم للقضية الجنوبية ..


هي فرصة نجاح حقيقية تلوح امام الجميع داخل وخارج المجلس عبر إستثمار خطاب الواقعية ذاك، وإعتبار منطوقه دعوة التقاء وتقارب وليس شماعة لمزيد من تخندقات الخطاب السياسي بين المكونات الجنوبية..

# من المهم جدا البحث عما يوحد ويقوي جبهتك الداخلية والاهم ايضا كيفية تحويل العثرات التي قابلتك الى مسارات انطلاق جديدة.



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
438235
[1] يا ثريا، لا يمكن تغطية الشمس بمنخل. انظر إلى أي حد تغيرت افعال واقوال الانتقالي
واحد من الناس
الثلاثاء 21 يناير 2020 09:13 مساءً
يا ثريا، لا يمكن تغطية الشمس بمنخل. انظر إلى أي حد تغيرت افعال واقوال الانتقالي. أولا هذا ما كتبه احمد سعيد كرامة عضو الجمعية الوطنية للانتقالي : ((التقت قيادات في المجلس الانتقالي الجنوبي بقيادات من حزب التجمع اليمني للاصلاح بعدن. وافاد العضو في المجلس الانتقالي احمد سعيد كرامة ان اللقاء تم مع قيادة المجلس لكنه لم يشر الى موعد عقد اللقاء بين الجانبين. ووصف كرامة ماحدث بانه اختراق واضح للمجلس. واضاف:"رموز المجلس الانتقالي الجنوبي وقادته تستقبل قيادات إصلاحية في عدن ، في تناقض عجيب وغريب ومستهجن بين المعلن والواقع ، ورغم التكرار المستمر بحظر حزب الإصلاح الإخواني في الجنوب وعدن ، يستمر مسلسل الإختراق الإصلاحي الإخواني لعرين المجلس الانتقالي الجنوبي ويصل لرئاسة المجلس مع حفاوة الاستقبال ، هل ما يحدث بعلم وسمع القيادة أم بغفلة منها .)) ****************************** ثانيا هذا ما صرح به احمد سعيد بن بريك رئيس الجمعية الوطنية : ((وفي اعتقادي في نهاية المطاف ستنفذ اتفاقية الرياض مرحليا وسنجلس علي طاولة المفاوضات وستكون هناك قرارات لإنهاء الحرب وإعادة صياغة نظام الحكم سواء كان من إقليمين كمرحلة أولى تحت سقف الوحدة لمدة قصيرة حتي يتم الاستفتاء ، وتقرير المصير للشعبين)) ومن أجل أن يوضح المدة القصيرة إضاف بن بريك ((من أجل الوصول لهدف نهائي وهو تقرير المصير واستعادة الدولة لابد أن تكون هناك مرحلة انتقالية مدتها ثلاث سنوات أو أربع)). والآن يا ثريا، اليس هذا الكلام يتعارض تماما مع وثائق وبيانات وتصريحات وتهديدات المجلس الانتقالي السابقة التي تطالب بفك الارتباط عبر الاستقلال الناجز ؟ الم يكن حديث الرئيس علي ناصر وحيدر العطاس ومؤتمر القاهرة الأول حول دولة فيدرالية من اقليمين واستفتاء بعد 3 سنوات يعتبره الفوانيس خيانة للقضية الجنوبية. قيادات الانتقالي تخلع كل يوم جزء من ملابسها. هاني بن بريك تخلى فجأة عن سلفيته واحتضن الراقصات واحمد بن بريك تخلى فجأة عن الاستقلال الناجز واحتضن اليمن الاتحادي ثم تأتي يا ثريا لتقول انه لا توجد مشكلة وعلى الانصار الاستمرار خلف القيادة المتلونة ويقولوا امباااااااععععع


شاركنا بتعليقك