مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الثلاثاء 18 فبراير 2020 07:56 صباحاً

ncc   

عصيان يأبى النسيان
واقعنا من أحاديث نبينا
في وداع أنبل واطيب الرجال عبد المجيد عبد الله
حتى لا تسمع غدا تاريخا مقلوبا للأندية
وهزمهم فتحي
على من تعقد الآمال من غير الجنوبيين؟
فرض الواقع هو الحل يا شعب الجنوب
آراء واتجاهات

شهداء مأرب وعدن

خالد الرويشان
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الثلاثاء 21 يناير 2020 11:56 مساءً

أعظم ما أنبتت هذه البلاد!
هم شهداء مأرب وجرحاها
هم زهرة اليمن الكبير وشوكة عنفوانه
شهداء جنوبيون في مأرب اليوم!
شهداء شماليون في عدن قبل أشهر في نقطة العلَم
شعبٌ واحد .. هدفٌ واحد
تصعد أرواح الأبطال إلى بارئها وهم بلا مرتبات منذ 5 أشهر!
هذه بطولةٌ إضافية وسماءُ مجدٍ ثانية
هذا هو اليمن وهؤلاء هم أبطاله أيها العالم
ما أعظم هذا الشعب رغم الخيانة والخائنين
تقاطر الأبطال من كل المحافظات الجنوبية إلى مأرب شبابًا ممتلئين باليمن الكبير وجمهورية 26 سبتمبر و 14 أكتوبر
وتم الغدر بهم!
تمامًا كما حدث مع الأبطال الذين تقاطروا إلى عدن من مأرب قبل أشهر وهم من كل المحافظات الشمالية .. وليتم الغدر بهم وهم على مشارف عدن من الحليف الزائف الخائن الذي اعترف بجرمه علانية!

ستعرفون الجناة بسيماهم!
لايريدون شماليا في الجنوب ولا جنوبيا في الشمال!
لايريدون جمهوريةً ولا يمنًا كبيرًا
حتى لو بدا الجُناة متعددين وربما مختلفين فإن الهدف يجمعهم في النهاية!

ابحث عن المعقّد من الجمهورية واليمن الكبير! ..ابحث عن المستفيد من تقسيم اليمن وتقطيعه!
ولن تبحث طويلاً! سيقول لك هآ أنذا!



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
438314
[1] الخيانة والخائنين
الجنوبي
الأربعاء 22 يناير 2020 05:42 صباحاً
اتفق معك ان هناك خونة وخائنين ياسعادة الوزير. لكن لا تقول أن المجندين الجنوبين اتو الى مأرب من اجل اليمن الكبير. والحقيقة المرة انهم اتو من اجل لقمة العيش الراتب. وتم القدر بهم هناك. وهدا ليس شرف لمآرب. بل وصمة عار في جبين كل من جلب وقرر صرف راتبهم هناك. ونقول رحمة الله على هؤلاء الشهداء الأبرار. وبالمقابل الذين سقطوا في العلم. كانوا ضحايا مغرر بهم من قيادات فاسدة. زجت بهم الى المحرقة.على يد قوات ابن عمهم الذي تعود اصوله الى مأرب. فهولاء ازهقت ارواحهم ليس من اجل اليمن بل من اجل المعاش. نتمنى ان لا تتحول قضية الضحايا الى تجاره خاسرة. فالكل يعلم ان الجوع كافر. والحاجة والعوز هي من دفع هؤلاء المساكين الى المهالك عبر هوامير لا ترحم.

438314
[2] يا رويشان للثقافه الإنتهازيه حدود ..
ليسوا الحوثيون وحدهم من ارتكب المجازر في عدن والجنوب عامة وإنما العفاشيون المتحالفون معهم أيضا وكذا
الأربعاء 22 يناير 2020 06:03 صباحاً
ليسوا الحوثيون وحدهم من ارتكب المجازر في عدن والجنوب عامة وإنما العفاشيون المتحالفون معهم أيضا وكذا منتسبوا حزب الإصلاح اليمني التكفيري ولن ينسى الجنوبيون شهداءهم وجرحاهم والدمار الذي لحق بهم من قبل التحالف الحوثي العفاشي الإصلاحي منذ 2015 وقبله وبعده ولن تسقط تلك الجرائم بالتقادم . عجبا كيف يحاول البعض طمس الحقائق التأريخيه وتبرئة ساحة العفاشيين وحزب اولاد الأحمر التكفيري من تلك الجرائم وخاصة بعد مسرحية مقتل عفاش أو إخفائه او إختفائه لتعيد تلك المسرحية قتلة الجنوبيين الى عدن والجنوب بعد طردهم منها خاسئين ثم يكرم بعض أولئك القتله وسفاكوا دماء الجنوبيين بمناصب وزاريه في حكومة الشرعيه . لم ينس ولن ينس الجنوبيون قتلتهم وأنهم عصابات التحالف الحوثي العفاشي الإصلاحي وبأصرار .. الحوثي العفاشي الإصلاحي التكفيري..مهما حاول البعض تبرئة العفاشيين والإصلاحيين التكفيريين فإن أياديهم وضمائرهم ستبقى ملطخة بدماء الجنوبيين الى يوم الدين وآخرها الدماء الجنوبيه التي سالت في معسكر العند ثم معسكر الجلاء ثم معسكر الإستقبال في مأرب العاصمه الإخونجيه للإحتلال اليمني والتي خطط لها ونفذها تحالف قوى الإحتلال اليمني مجتمعه بهدف قتل الجنوبيين اين ما كانوا .

438314
[3] الغدر والخيانه طبع متاصل
الحداد
الأربعاء 22 يناير 2020 01:30 مساءً
شعب الشمال يتجاهل ماضيه الأسود ....... ✍ محمد صالح عكاشة كل الحقبات الزمنية التي مر بها الشماليون مليئة بالمؤبقات التي آبقت عصورهم المختلفة بالتخلف والظلام وتاريخ طويل من الغدر ونكث العهود فماحصل لهم خلال الحقب الماضية من التاريخ القديم والوسيط والحديث ماهو إلا نتاج أعمالهم وغطرستهم وعدم الاذعان لصوت الحق... منذ الاحتلال الحبشي وخضوع قبائل اليمن الأعلى خضوعا تاما لسطوة وجبروت أبرهة الاشرم وإستذلال قبائل طوق صنعا قبائل العيب الأسود التي مافتئت بتحريف الماضي ومازالت بإدعائها لأصول ليست لها إنما هي غريبة عنها في الموطن والمهجر فأصولها المهاجرة من أواسط آسيا الساسانية جالبة معها نفس الأسماء وأسكنتها قاع صنعاء وماجاورها إلى القدوم المثير لسكان هضبة أروم في الحبشة ومازالت فيالقها البشرية تتدفق إلى يومنا هذا ، لعل قدومها اليوم من الحبشة إنما هو تذكار لأواصر القربى التي تربطهم ببعضهم فهم يمرون من سواحل البحر العربي والبحر الأحمر لتكون صنعا وذمار ورداع هي المستقر النهائي ، هكذا يريد حمقاء اليمن كرديف لعصابات الإرهاب والتي لن يسكنها إلا من كان ناقص الأصل والنسب ، فالحنيين إلى الأصل السومري الساساني والأرومي الحبشي يسافر من الحاضر إلى الماضي مستمدا اصالتهم من تلك الارض والحنين يشدهم إلى نسبهم الأول .... فمالذي حدث لسيف بن ذي يزن ذات الأصل العربي ، ولأنه عربي غدروا به إذ لا مجال لمن هو عربي بالعيش في أوساطهم، فالجذور لاتنبت ثمرا ولاوردا إلا شوكا من نفس الشجرة التي غرست منذ عهد السبئين لأوائل الجذور المهاجرة من همدان فارس ويهود أصفهان الفارسية التي حطت جذورها عند سفح جبل نقم وعيبان ولم يطول الوقت حتى جائهم أبرهة الاشرم ليتولى تعزيز الأصول الأولى بإصول جديدة لم يكن فيها اي أصل عربي فأين هم من أصل العرب.... يخبرنا التاريخ كيف عبثت بهم الدولة الهادوية بمذهبها المتسخ الخارج من مدارس قم وكربلاء فما أحدثه الزنديق عبدالله بن حوشب في صعدة لاينم إلى الإسلام بشيئ إنما هو فكر متطرف خارج عن الملة المحمدية لايبحث إلا عن المال والجاه في أرض لاتنبت إلا الخنوع ولمهانة ثم يكمل المشوار علي بن الفضل القرمطي من مذيخرة إب فوجد الأول قبولا في حراز والثاني في العدين في مذهبهم الخبيث الباطنية وسار على نهجه الكثير من الخلق ، هكذا أرادوا تلبية رغبة الإستكانة دون مقاومة ، ولكن عندما قاومهم أهل زبيد أعتقلوا من نسائهم أربعة آلاف فتاة شابة كان يسوقهم علي بن الفضل إلى صنعاء ثم يأتي عبد الله بن حوشب ليأخذ نصيبه إلى صعده ولكنهم عندما رأوا جنودهم مغرمون ببنات زبيد الأسيرات أمروا بقتل كل الأسيرات في يوم واحد مدعيين أنهن يشغلن الجنود عن الجهاد فأي جهاد هذا.... الجرائم التي حدثت في اليمن الأعلى والأوسط يشيب لها الولدان ، هاهي اليوم تتكرر في مناطق سيطرة الحوثيين بإرتكاب أشنع الجرائم من إعتقال النساء واغتصابهن في السجون إلى إقتحام المدارس وأخذ الطالبات كمتعة لمقاتليهم في الجبهات إلى إغتصابات الأطفال في مدارس تحفيظ القرآن في تعز ومارب وإب والمجتمع الشمالي يخفي هذه الجرائم درءا للفضيحة.... ومع كل هذه المصايب التي تحدث لهم فلايركزون إلا على الجنوب بالرغم أن الجنوب ظل طوال تلك الحقب الزمنية عفيف طاهرا لم يدنسه فارسي ولاحبشي ولا القرامطة ولا دولة الصليحيين التي هي إمتداد لمذهب القرامطة الضال المضل ... فيا معشر الشماليون أعطونا فترة زمنية من فتراتكم وأزمنتكم الماضية فيها الطهر والعفة غير فترة صدر الإسلام التي لم تدم طويلا فقد انقلبت عليها مع الأسود العنسي وشهدتم له بالرسالة وأنه نبي مرسل ...حتى عصر الجمهوريين هي أشد رعبا مما مضى ففيها سفكت الدماء طيلة ستين عاما من حكم عصابات الإجرام الزيدية الاحمرية ، فكم سفكوا من دماء أبناء المناطق الوسطى في مجزرة 68 ومجزرة الحجرية بعد اغتيال الحمدي ومجازر صنعاء المرعبة عندما استولى عفاش على السلطة .. فيا معشر الجنوبيين ؛ لاتستغربوا إذا قالوا أن الجنوب عندهم أهم من العقيدة ، فالغدر دينهم والنهب عقيدتهم ، فابنوا وطنكم ولاتعيروهم أدنى إهتمام... رفعت الاقلام....

438314
[4] الرويشان ودس السم في العسل
ابن باتيس
الأربعاء 22 يناير 2020 09:37 صباحاً
انتم يارويشان وشلت السحت من هدم هذا المعبد والان تبكي على اللبن المسكوب لن نعود الى باب اليمن وسوف تبكون دمآ على فعلتكم القبيحه يا سارقي الاوطان ياارذل مخلوقات الارض فسادآ


شاركنا بتعليقك