مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الاثنين 17 فبراير 2020 10:05 مساءً

ncc   

لليوم الثالث على التوالي.. تواصل المعارك الضارية بجبهة حيفان والحوثي يدفع بتعزيزات ضخمة
وكيل حضرموت للشؤون الفنية يضع حجر الاساس لمشروع تزويد 13 مركزا صحيا بمنظومة الطاقة الشمسية بمديرية المكلا
مسئول بوزارة الصحة: لا توجد أي حالة اشتباه لفيروس كورونا باليمن
أبناء المهرة ينظمون وقفة احتجاجية تنديداً بتهميش وزير الأوقاف والإرشاد للمحافظة
مدير التربية والتعليم بالمحفد يتفقد مدرسة القدس للتعليم الأساسي
ورشة حول الافتتاحيه لمشروع دعم خدمات الرعايه الصحيه الاوليه لمناطق الساحل الغربي
بن عفيف والسقاف يناقشان جهود تأمين كلية الأسنان بجامعة عدن
احوال العرب

البرلمان اللبناني يقر ميزانية 2020

الاثنين 27 يناير 2020 07:00 مساءً
(عن الغد)رويترز:

أقر البرلمان اللبناني ميزانية الدولة لعام 2020 يوم الاثنين رغم أن رئيس لجنة المال والموازنة إبراهيم كنعان قال إن الايرادات المتوقعة قد لا تكون واقعية لأن البلاد تواجه أزمة اقتصادية ومالية كبيرة.

 

وأثناء اجتماع النواب في البرلمان بوسط بيروت لمناقشة الميزانية قام المتظاهرون بإلقاء الحجارة على رجال شرطة تم نشرهم بالقرب من البرلمان.

 

وقال رئيس لجنة المال والموازنة في البرلمان إبراهيم كنعان لرويترز إن نسبة العجز المتوقعة في الموازنة هي سبعة بالمئة من اجمالي الناتج المحلي وهي أكبر من المعدل المأمول به أصلا والذي بلغ 0.6 بالمئة مع انكماش الاقتصاد وخنقه بسبب أزمة السيولة.

 

وكانت حكومة سعد الحريري قد صاغت أصل ميزانية 2020 قبل أن تستقيل في أكتوبر تشرين الأول تحت ضغط الاحتجاجات ضد النخبة الحاكمة التي دفعت لبنان نحو أزمة متعددة الأوجه.

 

وأمام البرلمان قال رئيس الوزراء حسان دياب الذي تشكلت حكومته الأسبوع الماضي بدعم من جماعة حزب الله القوية وحلفائها السياسيين إن حكومته لن تعرقل موازنة 2020 التي أعدها سلفه.

 

وقال كنعان في مستهل الجلسة البرلمانية يوم الاثنين إن ”الواردات المعاد تقديرها قد لا تكون واقعية في ضوء الانكماش الاقتصادي“.

 

وقاطعت بعض الأحزاب الجلسة وجرى جدال حول دستورية الجلسة إذ أن حكومة دياب لم تقدم بيانها الوزاري بعد ولم تنل الثقة ولم تعد أرقام الموازنة.

 

ولبنان في خضم أزمة مالية واقتصادية ناجمة عن عقود من سوء الإدارة وفساد الدولة فضلا عن أزمة سيولة دفعت البنوك إلى فرض قيود غير قانونية على أموال المودعين وتراجع سعر الليرة.

 

وقال مانحون أجانب إن أي دعم للبناني سيعتمد على تنفيذ إصلاحات طال انتظارها.

 

وقال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان يوم الاثنين إن الحكومة اللبنانية الجديدة يجب أن تجري تغييرات وأضاف ”يجب على الحكومة أن تتخذ اجراءات لا غنى عنها... أنها مسألة تتعلق ببقائها“.

 


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك