مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الثلاثاء 18 فبراير 2020 07:56 صباحاً

ncc   

عودة الأبطال...   ليفربول في رحلة عسيرة.. ودورتموند يستقبل ضيفا ثقيلا
ميسي يتفوق على جميع رياضيي العالم بجائزة فريدة
بقبق مدير مكتب الشباب والرياضة بخنفر: هناك رؤى لتفعيل الأنشطة الرياضية والثقافية والإجتماعية في المديرية
الشيخ هاني بن بريك يناشد الرئيس هادي
الوالي: إضراب المعلمين سيرفعه العقلاء منهم
بهدف نظيف.. ميلان يتخطى تورينو بصعوبة في الدوري الإيطالي
إتحاد الحصن يتخطى الهلال والاماجد يطيح بالمراقد في بطولة السيد الخماسية بأبين
أخبار وتقارير

لحج .. رفع تقرير لجنة تقصي حقائق بيع معدات طبية للمستشفى العام بطورالباحه

الثلاثاء 28 يناير 2020 09:24 مساءً
لحج ( عدن الغد) خاص :

باشرت اللجنة المشكلة من قبل الدكتور جميل محمود مدير مكتب الصحة بمديرية طورالباحه م/لحج نزولها الميداني إلى مخازن المستشفى العام بالمديرية للإطلاع والحصر ما بداخل المخازن وعمل مطابقة وفحص لعمليات استلام وصرف كل ما تحويه المخازن من أدوية ومعدات طبية .

واللجنة في تقريرها والتي تلقى مراسلنا نسخه منها أشارت بأن ماتم نشره وترويجه في وسائل التواصل الاجتماعي عن بيع أدوية ومعدات طبية تابعة للمستشفى منشورات عارية من الصحة وتفتقد للمصداقية والدليل القاطع .فعملية إستلام أي أدوية أو معدات طبية من المنظمات الداعمه تتم وفق سندات رسمية ( إستلام — تسليم )

وأضاف تقرير اللجنة : ومن خلال المطابقة تبين عدم وجود أي نقص في المعدات الطبية التابعة للمستشفى العام ، وأن ما تم تداوله بأنها مواد تم بيعها عبارة عن أجهزة شفط ليست مستلمه أو مدونة في سجلات مخازن المستشفى .


يشار بأن مديرعام المديرية عبدالرقيب البكيري وجه أوامره لمدير صحة المديرية في سرعة تشكيل لجنة لتقصي حقائق ما نشر عن بيع المعدات الطبية التابعه للمستشفى العام بالمديرية.

وتكونت اللجنة من كلٍ من عبدالله حسن علي ومحمد حميد سعيد وانور عبدالعزيز الرجاعي وعبده علي ماطر .

من جانب أخر : طالب مدير صحة المديرية جميل محمود : قيادة السلطة المحلية بالمديرية بإتخاذ كافة الإجراءات القانونيه والقضائية ضد من قاموا بنشر تلك الاكاذيب وترويجها بهدف تشويه سمعة العاملين في القطاع الصحي بالمديرية .


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك