مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع السبت 04 أبريل 2020 01:27 مساءً

ncc   

هل يفعلها حزام الضالع ..؟!!
بنت الريف فصول من الظلم والاضطهاد!
المنفيون في الأرض
عصا الدولة
العنصرية تسقط العمالقة في زمن كورونا
عن تعز وصراعات ابناءها 
البكاء على أطلال دولة الميسري
آراء رياضية

الكلمة امانة فأتقوا الله فيما تكتبون

صالح باظريس
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الأحد 09 فبراير 2020 11:43 صباحاً

لمن وصف ناديه بعميد انديه الوادي اقول له اتق الله في نفسك لماذا الكذب اي تاريخ تفهمه حين توزع لقب العميد على من تحب من الانديه.. اذا اخذت القلم اجعله يتكلم بصدق وأمانه او ارمي بقلمك افضل لك كونك ستحاسب على اي كلمه قلتها غلط ظلمت من خلاله الآخرين.. ياصاحب هذا النادي هل تعرف انه اتي من رحم ناديين بعد دمجهم حيث تاسس الاول عام ١٩٥٦ والثاني ١٩٦٢ راجع كتاب (الاستاذ محمد علي باحميد) حتى لانزايد عليك كونه شخص يحترم التاريخ .. في هذ الكتاب وايضا راجع كتاب أ.د .علي هود باعباد عن تاريخ الغرفه والتي ستجد ان نادي السلام اسسس قبل ذلك ونادي شباب القطن.. وقبلهما اندية الحوطه النصر والشباب قبل أن يصبح ناديا واحد اندمج مع طليعة شبام ثم عاد اليوم باسم الاتفاق بالحوطة, للمعلومه سلام الغرفه أسس عام ١٩٣٨ تحت اسم النادي الثقافي قبل دمجمه مع الشباب الكثيري تحت مسمى السلام.. وكان اول رئيس له عمر بن سالم باعباد.. وهذا ماسبق وواضحه الاستاذ محمد بن عبدات عقب اهداه كتاب مذكرات الاستاذ عمربن سالم باعباد من قبل ابنه فاروق الذي يعيش حاليا في الرياض والتي ذكر فيها إلى متى يعود تأسيس نادي السلام ..

الاعلام والصحافة امانه وليس عواطف وصكوك توزعها على من تحب من الانديه..

حين تتكلم على التاريخ اعرف تاريخك اولا حتى لاتطاول على تاريخ الآخرين... ولاتزعل ان يكون الآخرين سبقوك في التاسيس وصدارة المشهد الكروي في الوادي وأصبحوا الزعيم المتوج بأغلب القاب كرة وادي حضرموت خلال العقود الثلاثه الاخيره. وانته تعرف من هو هذا النادي الذي شرف رياضة الوادي بالوصول للدوري الممتاز. انه الزعيم الغرفاوي السلام في حين انت تبحث لك على لقب من.و هم خيالك.. اذا لم تستحي فافعل ماشئت.. ولكن لن نسكت على تطاولك وامراضك اعرف ذلك جيدا,,,انتهى,,,



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك