مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الثلاثاء 31 مارس 2020 03:34 مساءً

ncc   

من قتل الطفلة جواهر؟!
الكرونا وصب الاعمال في روس اهلها… !
تنفيذ اتفاق الرياض هو الحل
العام السادس: حرب عبثية بامتياز
الوداع الحزين على قارعة الطريق
قصة مش قصيرة
من الذي أصاب ابن الجن في رأسه؟
ساحة حرة

المؤتمر والإصلاح .. من أحق بحكم اليمن ؟!

حسين عامر
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الأربعاء 12 فبراير 2020 08:32 مساءً

كانت الفترة الماضية التي عاشها اليمن وتحديداً من بعد الـ11 من فبراير كفيلة للمقارنة بين هذين الحزبين لنعرف من كان أجدر بالحكم والقيادة.

الفرق كبير بين من بناء وعمر ووحد وبين من هدم وفرق وشتت.
أعتقد أن الوقت قد حان لإعلان ما يكنه الإصلاحيين في أنفسهم من أشياء لا يريدون أن يظهروها للعامة.
مع علمهم وإدراكهم أنهم فشلوا فعلاً في إدارة البلد وأنهم اتجهوا بهذا الوطن إلى الهاوية أرادوا أن يحكموا ولم يكونوا أهلين بالحكم فكانت النتيجة الفشل والتمزق والشتات .


بعد 11 من فبراير ظن الناس أن اليمن سيتجه نحو بناء دولة حديثة أوهمت له من قبل هؤلاء بعد سقوط حكم المؤتمريين .

لم يعلم هؤلاء الشباب الذين كانوا يتطلعون إلى غداً مشرق ومستقبل أفضل.
أن خروجهم في الـ 11 من فبرايرللمطالبة باصلاحات قد تسرق من قبل لصوص الأوطان.

تسع سنوات ثلث ماحكم صالح ولم يتحركوا قيد أنملة واحدة في اي مجال من مجالات التنمية.

قالها صالح فلم يبالي به أحد قال إن هذه الموج التي ستركبونها موجة حماقة وأن مراهقتكم للحكم ستشظي اليمن إلى عدة اشطار.


لماذا لايقر هؤلاء بفشلهم ويتركوا المجال لرجال المؤتمر الشعبي العام.
ويفسحوا لهم المجال لأننا لمسنا وعايشنا الزمنين زمن المؤتمريين وزمن الإصلاحيين فكانت المقارنة عجيبة وبعيدة كل البعد بين من اخلصوا حبهم للوطن وبين من باعوا واشتروا في هذا الوطن.

القلة القليلة من رجال المؤتمر التي لازال لها نفوذ في إدارة هذه البلد تعمل بكل إخلاص وتفاني لإخراج البلد من أتون هذه الصراعات لكنهم دائماً ما يستطموا بمشاريع اعداء اليمن الضيقة.


نحن هنأ لا نقلل من حنكة فخامة الرئيس/عبدربه منصور هادي للحكم وإدارة للبلد ولا نوجه اللوم له.
ولكن ندعوه للخروج بمن أحيط بفخامته من شلة فاسده أثبت للجميع فشلها الذريع ذلك الفشل الذي عجل
بالمطالبة بعودة رجال الوطن رجال المؤتمر
فالأمر أصبح حتمي أكثر من ماضى لعودة هؤلاء.



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك