مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الأحد 29 مارس 2020 02:59 مساءً

ncc   

شكراً د. سامي بامدحج !
أعيدوا الاعتبار للجندية
قرار إغلاق المساجد في المطر و الخطر
النخعي مأمور لودر مشروع حياة فكونوا بجانبه
زنجبار ... فساد خدماتي وملف الكهرباء يحتل الصدارة
الطلاب المبعوثون إلى الخارج
قرار عدمي
آراء واتجاهات

من هو فتحي بن لزرق كي يقتل ؟!

حسين عامر
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الاثنين 17 فبراير 2020 06:15 مساءً

عندما تقال الحقيقة ويذاع بها تتعالى أصوات من احرقتهم تلك الحقيقة فيلجأ هؤلاء لاستهداف من يريد أن يقول الحق بشتى الوسائل.

وعندما لم يتمكنوا من ذلك يوصل بهم الأمر لتهديد بالقتل .
وهذا عمل الفاشلين.


تهديد الصحفي / بن لزرق بالقتل لم يكن إلا مجرد فشل واحباط وتخبط وأكثر من ذلك كله حسد وكيد لما وصل إليه ذلك الصحفي من نجاح باهر بسبب مصداقيته ووطنيته فهو دائماً ما يضع إصبعه في عين كل من يريد لهذا الوطن والشعب الذل والهوان.

فمن هو بن لزرق كي يقتل ؟!
هل حمل ضدكم يوماً سلاح؟!
هل يملك لواء عسكري لكي يحركه ضدهم؟!
هل قام بنهب وسلب الأراضي التي لم توصلوا إليها ؟!
أم أنه قتل ابنا الجنوب وهرب ثم عاد ليرحب به بعناق حار!


اعرفوا من تخاصموا ومن تهددوا بالقتل كونوا شجعان في من تستهدفوا .
كنا نرى فيكم رجال دولة ستعلوننها عم قريبا ما كنا نرى فيكم أن صحفي واحد وقف عائق أمام مشروعكم.

عيب في حقكم أن تنتهجوا نهج المليشيات الحوثية التي هددت الصحفيين واعتقلتهم ومارست أشد التعذيب والتنكيل بهم.
فكانوا في أعين الناس أحقر من الحقير .
أعتقد أن ورقة بن لزرق هي اخر ورقة تقدمونها لانصاركم بفشلكم الذي وصلتم اليه.

والاّ ما ذنب صحفي لايملك الا قلمه الحر ليكتب به عن معاناة شعب اكلته اللصوص لحماً ورمته عظماً


مشروع فتحي بن لزرق الوطني نجح وبدون سلاح ولا دبابات ولا مدرعات ولاصرفات وأرصدة في بنوك العالم وشيكات مفتوحة وفلل وقصور.
نجح لانه يملك مايهدم عليكم نعيمكم نجح لأن الناس رأت فيه صفات ذاك الرجل الذي يحب وطنه وشعبه وهي صفات حرمتم منها.
بن لزرق بدأ مشروعه من الصفر ووصل به إلى القمة وهذا ما ازعجكم


ففاقت شعبيته عند الناس شعبيتكم وهذا هو الذي وصل بكم بتهديده بالقتل أملا منكم انكم ستسكتوه في قول الحقيقة.
وهو ينادي بأعلى صوت كلا ولن تثنونا من ذلك.

متابعين بن لزرق وثقله السياسي فاق تخيلاتكم فاصبتم بحيره وخجل واتهمتموه بالعمالة والتحزب وووو .
ولم تهتز شعره واحدةمن رأسه الحر
لتختموا ذلك بتهديده بالقتل وهو أضعف الايمان بالنسبة لكم المفروض أنكم تترفعوا عن مثل هذه الدنائة ووتركوا بن لزرق وغيره في شأنهم .
وتستمروا في بناء مشروعكم إن كان لديكم مشروع تضحكون به على انصاركم.



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك