مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع السبت 28 مارس 2020 06:19 مساءً

ncc   

جائحة فيروس كورونا
مافيا النهب لا انتماء ولا جغرافيا لهم
اللوا الرابع حزم .. قيادة شابة صلبة راسخة كالجبال
على أبناء الجنوب الخوض في الثورة الاقتصادية فالجميع شركاء صنع القرار
عدن أيام كان فيها الميسري غير
كورونا ... بين تعليمات صارمة و استهتار الشارع !
الدكتور محمد عمر الجفري.. رحيلك ألم واحزان ايها القائد والانسان
ساحة حرة

عدن قلب الجنوب.. النابض وشريان حياته

انيس جعسوس
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الأربعاء 19 فبراير 2020 09:38 مساءً

 
تحت هذا العنوان أخاطب عدن التي لعبت دوراً بارزاً في الحركة الوطنية في أهم مرحلةً من مراحل تاريخنا الحديث والمعاصر. وأقول عدن كم أنا مشتاقً إليكِ.عدن كم أنا ملهوفٌ عليكِ.عدن كم أُحنُ لروُيتةِ عينيكِ.عدن كم وددتُ إن أطبعَ قُبلاتي على رأسكِ حتى الوصول إلى أخمص قدميكِ آهٍ ياعدن كم أحبُ إن أراكِ سعيدةً ولا أُريد إن أرى الدموع في مقلتيكِ .عدن كم أودُ إن أرسم البسمةَ من جديدٍ على شفتيكِ. ياثغر اليمن الباسم أريد أن أرتمي بين حضنكِ الدافئ وبين ذراعيكِ . نعم أنتي ياعدن قلب الجنوب النابض وشريان حياته . فأنتِ وحدكِ دون غيركِ من يستطيع غرس أعظم القيم في جيل لايعلم مدى ما عانتهُ عدن في سبيل بسط السلام على كل شبرٍ في أرض الجنوب العزيز . وكلنا يعلم بأنكِ أستطعتي في فترةً من فترات حياتكِ الجميلة أن تظُمي وتحتوي كل من عاش على تراب أرضكِ وأحتضنتيهُ بكل الحب والسلام حتى استطاعوا أن يعيشوا حياةٍ طيبةٍ وصنعوا معاً نسيجٍ أجتماعيٍ جميل لم نرى لهُ مثيلاً
فلا زلتي ياعدن قادرةً على منحنا الكثير والكثير في سبيل أن نحيا حياةٍ مليئةٍ بالحب والجمال الذي نشعرُ بهِ ما أن تطئ أقدامنا ذرات ترابكِ الغالي.
وكنتي ولازلتي لاتعطي للعابثين بالاً حتى وإن عبثوا بمقدراتكِ كما أنكِ لازلتي تمنحينا الأمل في غدٍ جميل نخيطُ تفاصيل هذا الجمال من بعض ما تمتلكينهُ من جمالٍ آخاذ تحتويه بحاركِ وجبالكِ وبساطة ساكنيكِ وبهذا تستطيعين من رسم لوحةٍ رائعةً في غاية الجمال تحنُ النفوس والأعين لروُيتها دائماً وابداً وتظل نافذة الأمل مفتوحةعلى مصراعيها لمن يحمل الحب والخير لعدن خاصة والجنوب عامة
فتحية إجلال وإكبار للحبيبة عدن.
*أنيس جعسوس*



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك