مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الثلاثاء 14 يوليو 2020 01:40 صباحاً

ncc   

ازدواجية البنك المركزي تقويض لمباحثات الرياض وتفويض لتشكيل حكومة جنوبية
العدينيات شبيهات الفراشات!!
عن اصبور تعز!!
الشعب بين سندان الانتقالي ومطرقة الشرعية.
وضع عدن من سيء الى الاسوأ
اعتصام الجيش وردود الفعل..
احتلال العقل
آراء واتجاهات

إضاءة نقدية على قصيدة ( بكر غبش عاد الصباح ما حنش ) للشاعر الرئيس الراحل عبدالفتاح إسماعيل

صالح عقيل بن سالم
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
السبت 22 فبراير 2020 12:55 صباحاً

لأول مرة تستوقف النقاد والأدباء قصيدة عامية، بل اللحن الذي أضفاه عليها الفنان الكبير محمد مرشد ناجي المرشدي أظهرها بحلة أجمل وأداء حسن، لكن لا يعني أن التحليل الذي قرأته عن هذه القصيدة هو المقصد أو بيت القصيد الذي أراده معظم النقاد الآخرين ،فالنص أو القصيدة بعد أن تخرج من الشاعر تظل محط أراء وتحليلات متعددة لكل ناقد رؤيته وتحليله وموقفه من النص أو القصيدة ، ويحترم تحليله عندما يعبر عن رؤية تلامس النص أو القصيدة.


فأرى أن هذا التحليل الذي يفسر القصيدة بموقف القناع ( ذويزن) طموح الشاعر السياسي بحكم اليمن بشطريه ربما يكون ملامساً للحقيقة من زاوية موقف الشاعر وارتباطه بالعمل السياسي والتنظيمي، فهكذا جاءت الأحكام المعبرة لدى النقاد الذين كانت الرمزية أداتهم للتحليق في النص.


ربما لي وجهة نظر مغايرة، إذ القصيدة كتبها الشاعر باللغة العامية، بل لغة القرية الغروية القح وهي أشد العامية غموضا وإبهاما وجمالا في ذات الوقت؛ لإسباب كثيرة منها شوقه وحنينه الجارف للقرية مكان مولده وطفولته. .. ومنها (الحبيبة) التي فارقها وقد أشار إليها في قصيدته؛ فلعل الغربة والنزوح إلى عدن لظروف اجتماعية وسياسية واقتصادية أثرت على مشاعر الشاعر وحركت فيه روح الحنين الجارف إلى قريته، وما أجملها من لحظات عاشها الشاعر في الريف مع مواسم الحصاد وأناشيد الرعاة والفلاحين في الصباح الباكر حينما تتنفس السماء بعبير الأرض وحركة الأحياء (الفلاح والطير والحيوان...)، فلفظة (غبش) لها دلالة قوية على ذلك، لحظات عبر عنها الشاعر في مقطعين أو ثلاثة مقاطع من القصيدة؛ لشدة الشوق وقوة اللذة وجمال الذكريات، فضلا عن ذلك جاء المقطع الرابع والخامس للتأكيد على المواقف السابقة وتلاحم التجربة.


تنوعت القافية في كل مقطع وموقف غير أن اللازمة الشعرية
مخلف صعيب لكن قليبي ما هنش
مهما توّجع في هواك ما أنش ظل مسيطراً على النص بداية ومحتوى ونهاية للقصيدة.

بكرت غبش عاد الصباح ماحنش 
قدام ضباب نصف الطريق مانبش
فوقي نكاب جنبي صياح موهنش 
عاد الصباح يولد ونوره ما شنش 
مخلف صعيب لكن قليبي ماهنش 
مهما توجع في هواك ما انش 
******



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
445389
[1] عبدالفتاح اسماعيل
ج ي د ش
السبت 22 فبراير 2020 02:33 صباحاً
لعلمي الذي كان يكتب لعبده الفتاح اسماعيل الخطابات هم اولاد بيت بركات، الاخوان المحرومين زكي وفريد. عبده الخباز اسماعيل ماكانش عنده المقدره على كتابة النحو وبناء بيت القافية الشعريه، وقصيدة بكر غبش الذي هندمهاواخرجه بقافيه ونص شعري مكتمل هو الأديب المرحوم فريد بركات. ام الأخ التاني زكي بركات فهو من كان يكتب خطاباته وخليك الكذب على العالم. واسألوا علي ناصر محمد هو كان حاضر وعلى قيد الحياة.

445389
[2] القافية عبارة عن شين مضافة لأي فعل في اخر البيت سبقته (ما) النافية
واحد من الناس
السبت 22 فبراير 2020 06:26 صباحاً
القافية في قصيدة عبدالفتاح اسماعيل ( إذا تنازلنا وسميناها قصيدة)عبارة عن شين مضافة لأي فعل في اخر كل بيت سبقته (ما) النافية. يعني هذه قصيدة ضعيفة من شويعر لا خيال شعري عنده ولا حليله تسوقه. ابسط طفل يستطيع أن يكتب قصيدة مثلها. كل ما عليه أن يكتب جملة عادية منتهية بفعل تسبقه كلمة (ما) النافية مما يسمح باضافة حرف الشين الى الفعل كجزء من عملية (النفي) في االهجات اليمنية وحتى العربية. هذه قافية مصطنعة. يعني الشاعر لم يبذل مجهود حقيقي في النظم (كتابة الشعر). امثلة على سهولة هذه القافية المزيفة..وعادنا ما تقرعتش، وعاد النور ما اقبلش.. ما كتبش.. ما قرأش... ما فتلش..ما عرصش...ما بدأش... ما خلصش .. ما تقنفزش...ما تبلطجش...على الأرض العدنية ما بسطش .. ما تشرعنش.. ما تفونسش..ما تسعودش...ما تأميرش...ما تغربش.. ما تأمركش... ما أكلش... ما شربش...ما ...ش ، الخ الخ الخ. وهكذا على هذا المنوال ممكن أكتب دون جهد يذكر قصيدة عدد ابياتها كعدد افعال اللغه العربية. فرض علينا الاشتراكيون فتاح كشاعر وهو ليس بشاعر..ربما شويعر.

445389
[3] المنصوره
ياسر
السبت 22 فبراير 2020 11:41 صباحاً
ياصاحب التعليق الاول.. ادخل الى اليوتوب وشوف المقابلات التلفزيونيه لعبد الفتاح اسماعيل وشوفه كيف كان يتكلم!!.. وشوف البدوي حقك على ناصر(على مرحبا) كيف يتكلم .. وقارن!!.. وللمعلوميه !! كل الشعراء في العالم عندما يكتبوا قصيده شئ طبيعي ان يعرضوها على زملائهم الشعراء للنقاش والنقد قبل ان ينشروها!!.. حتى الغشمي قلتم ان عبد الفتاح غير الشنطه المتفجره وقتله.. وعندما سئلوا على سالم البيض عن من قتل الغشمي قالها في مقابله تلفزيزنيه ان سالمين هو من قتله!!.... سلم لي على القنوب العربي هههههه


شاركنا بتعليقك