مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع السبت 28 مارس 2020 12:13 مساءً

ncc   

هكذا هم الرجال الأحرار العميد طارق أنموذجا
حتى صحيفة
الانتقالي وسياسة الاستقواء على أبناء عدن !!
هيئة اراضي وعقارات الدولة إنموذج !!
وداعا ابا مياد
المستشفيات الحكومية البديل الناجح لحلول الازمات
العدل .. بين شعب الجنوب وبينكم
آراء واتجاهات

المجلس الانتقالي .. عليه إتخاذ قرارات مصيرية عاجلة

أحمد سعيد كرامة
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الخميس 27 فبراير 2020 06:11 مساءً

الإبقاء على الشراكة والتحالف العسكري مع التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ، وفض الشراكة والوصاية والتبعية في الأمور المالية والاقتصادية والتجارية والاستثمارية والسياسية .

نظرا لعدم الجدية بتنفيذ إتفاق الرياض ومصفوفته من قبل قيادة التحالف العربي في عدن بقيادة المملكة العربية السعودية ، و المماطلة والتسويف بدفع رواتب القوات المسلحة الجنوبية ، وكذلك عدم دفع مستحقات الجرحى بالمستشفيات المحلية وخارج الوطن ، وقطع جميع المخصصات المرصودة للقوات المسلحة الجنوبية .

و تردي مستوى الخدمات إلى مستويات قياسية وخطيرة كالكهرباء و المياه والصرف الصحي والنظافة والرعاية الصحية ، وإهانة المعلمين والمعلمات من خلال عدم دفع مستحقاتهم المالية والترقيات ، وإنهيار العملة اليمنية ، وتفشي ظاهرة الفساد وسرقة المال العام والانفلات الأمني والإداري من قبل الحكومات الشرعية .

حيث بلغت موارد جمارك عدن للعام المنصرم 137 مليار ريال يمني ، ناهيك عن ضرائب كبار المكلفين في عدن ( مصانع وشركات وغيرها ) التي تجاوزت 60 مليار ريال سنويا ، وصغار المكلفين 30 مليار ريال ، 20 مليار ريال رسوم جمركية وضرائب وعوائد وصناديق أخرى لا يتم تحصيلها من شحنات المشتقات النفطية القادمة لميناء الزيت بالبريقة عدن ، وضرائب القات والعقارات ، موارد مؤسسة موانئ خليج عدن والإتصالات وطيران اليمنية والنقل الثقيل والخفيف وتأجير خزانات مصفاة عدن وعفارة بكالتكس و حجيف ، وشركة نفط عدن والجامعات الحكومية والأهلية والبنوك وشركات الصرافة ، وووووووو ، تفوق 400 مليار ريال يمني سنويا موارد عدن المالية فقط .

يوازي تلك الإيرادات الضخمة المحصلة في عدن ، عدم شراء وقود محطات توليد الكهرباء في عدن وقطع الغيار والزيوت والفلاتر وإجراء الصيانة العمرية اللأزمة ، شحة مياه الشرب وطفح مستمر لمياه الصرف الصحي وتهالك الشبكة ، تردي قطاع الإتصالات وإنهيار شبكات الطرق والرعاية الصحية ، وعدم التوسع في بناء مدارس جديدة يحل مشكلة إكتضاض الطلاب ، وإهانة المعلمين والمعلمات من خلال عدم دفع مستحقاتهم المالية والترقيات ، أين ذهبت وتذهب موارد عدن المالية .

وعليه يجب على المجلس الانتقالي الجنوبي وعبر القوات المسلحة الجنوبية أن يمنع تصدير أي مبالغ مالية خارج عدن عبر مطار عدن الدولي أو المنافذ البرية والبحرية ، إلزام وزارة المالية والبنك المركزي اليمني بعدن بعدم التصرف بإيرادات عدن المالية خارج عدن والمحافظات الجنوبية المجاورة ، على وزارة المالية إلزام جميع المحافظات المحررة وشبه المحررة بتوريد إيراداتها لبنك عدن المركزي ، مالم فأنها لا تستحق أن يصدر لها أي مبالغ مالية من موارد عدن المالية .

إلزام جميع البنوك التجارية والأهلية وشركات الصرافة بعدم قبول أي كشوفات أو تحويلات السلك العسكري والأمني والمدني والقضائي من خارج عدن والمحافظات الجنوبية المجاورة ( على التحالف العربي والامم المتحدة إلزام سلطة الأمر الواقع بصنعاء بصرف رواتبهم أو التحالف العربي ينفذ تلك المهمة ، ومن يخالف من تلك الشركات أو البنوك سيتعرض للسجن والاغلاق ومنعه نهائيا من مزاولة نشاطه في عدن .

يتم إعتماد جميع أفراد القوات المسلحة الجنوبية و الجرحى والمصابين والشهداء ضمن كشوفات وزارتي الداخلية والدفاع ويدفع لهم مستحقاتهم المالية شهريا من بنك عدن المركزي وليس من لجان التحالف ، يتم إعتماد موازنة سنوية لقطاعات التعليم والصحة والكهرباء والمياه والصرف الصحي والنظافة والطرقات وغيرها من القطاعات في عدن ، وباقي المحافظات الجنوبية المجاورة .

إلزام جميع المرافق الايرادية المتمردة على البنك المركزي في عدن كمؤسسة موانئ خليج عدن والإتصالات وطيران وغيرها ، بفتح حساب إيراد عام وتوريد ما لديها من موارد مالية لخزينة البنك المركزي وإغلاق حساباتها الخاصة بالبنوك التجارية والأهلية ، مالم يتم فصل تلك القيادات المتمردة .

يصرف من الفائض المالي لموارد عدن ، زيادة 100% رواتب المتقاعدين والصحة والتعليم وغيرها ، و 50% للأمن والجيش وباقي القطاعات العسكرية والأمنية الجنوبية .



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
446817
[1] خلوا ماما إمارات تدفع لكم
سلطانوف زمانوفسكي
الخميس 27 فبراير 2020 06:51 مساءً
ألم تكونوا معولين كليًا عليها لتدفع لكم مبالغ باهظة وبالعملة الأجنبية؟ لا تنتظروا من الدولة أن تتحمل أعباء مالية هي في غنى عنها. ثم لا تتمردوا عليها وفي نفس الوقت تطالبونها بالتمويل. أي منطق هذا؟ إنها بلطجة ورب الكعبة. قال انتعالي قال!

446817
[2] ابوالهند
محمد العدني
الخميس 27 فبراير 2020 06:51 مساءً
ابو الهند هو الذي يحاري النار لكي تشوي الذره الشاميه(بالعدني الهند) هذا الكاتب شغلته وكتاباته اشعال النار في مدينتي عدن هو مريض نفسيا بالتوهم وصدق المتنبي عندما قال ( اذا ما ساء فعل المرى. سائت ضنونه وصدق ما يعتاذه من توهم)

446817
[3] توصيات مثل قصة الاعرابي الذي يريد اغضاب زوجتة قام خصى نفسة
احمد المبارك
الخميس 27 فبراير 2020 09:01 مساءً
باختصار : 1- السعودية هي التي تحدد من الذي يرفض تنفيذ اتفاق الرياض .و العملية ليست فهلوه و تذاكي 2- عدم تنفيذ الاتفاق من قبل الانتقالي يعني عدم الصرف على مرتبات مليشيات الحزام الامني و بقية القطيع . 3- الوحدة اليمنية قائمة و مستمرة كما اكد قرار مجلس الامن الخير و الانفصال مجرد وهم لن يتحقق

446817
[4] ضرورة تشكيل حكومة جنوبية لانفاذ شعب الجنوب
مواطن
الجمعة 28 فبراير 2020 12:33 صباحاً
مرت 5 سنوات وما يغرف بالشرعية وجكوماتها االمتتالية تسيطر على المرافق الادارية للجنوب بوزرائها ولكن حياة الناس تزداد تدهورا ..في غاية الخطورة . يوظغون ويشاركون طابو رهم الخامس من ( الجنوبيين ) لتنفيذ اهدافهم بالتخريب الامني و الاداري والمالي والاغلامي .. يتخذون من شعارات الوحدة والدولة الاتحادية والعروبة لدغدغة مشا عر الناس البسطاء وتوظيفهم للتنقيذ ...ويعترفون بالحوثية وحكومتها المسيطرة على كل الشمال - ج ع ي - هدفهم الاستمرا ر منذ 94 السيطرة على الجنوب ونهب ثرواته . يمهدون للمستعمر الجديد ( تركيا) لاحتلال جزيرة ( سقطرة ) وتعز والمهرة والويتهم العسكرية في وادي حضرموت لها اهداف ؟؟ وسيطرتهم على شيوة الغنية بالثروات . بعد ان احتلت - ايران واداتها المحلية - صنعاء في 2014 - ويستخدمون اسلحة الدمار الشامل البااليستية لتدمير البنية التحتية والاثتصادية للسعودية .

446817
[5] الم تستمع إلى خطاب عيدروس يا بلا كرامة
واحد من الناس
الجمعة 28 فبراير 2020 02:13 مساءً
الم تستمع إلى خطاب عيدروس يا بلا كرامة؟ في خطاب عيدروس الذي ذكر فيه أن الانفصال في الوقت الراهن غير ممكن، ذكر أيضا أن موارد عدن لا تكفي حتى لشراء الوقود لمحطات الكهرباء. هذا هو السبب في تراجع الانتقالي عن تعهده بإدارة الجنوب وموافقته على عودة الحكومة الى عدن حتى تتحمل تكاليف الإدارة ورواتب مليشيات الإمارات الانتقالية التي توقفت الإمارات عن صرف رواتبها. لهذا السبب وافق الانتقالي على تسليم اسلحته الثقيلة والمتوسط مقابل تعهد الشرعية بضم المليشيات الى وزارتي الداخلية والدفاع ودفع رواتب لجنودها . إن كنت لم تصدق الفانوس الأكبر فاليك هذه الارقام.عند إعطاء السعودية منحتها النفطية للكهرباء ، قدرت قيمة الوقود ب 60 مليون دولار شهريا. دعنا تقول أن المعدل هو 50 مليون شهريا او 600 مليون دولار سنويا.. إذا اعتبرنا سعر صرف الدولار 660 ريالا فتكلفة وقود الكهرباء بالريال اليمن تساوي ( 600000000×660 ) او 396000000000 أي بالتقريب 400 مليار ريال يمني وهو نفس المبلغ الذي ذكره بلا كرامة كمجموع موارد عدن. لننسى رواتب موظفي الدولة والمتقاعدين و المعلمين الذين حرضهم الانتقالي على الاضراب. لن يستطيع الانتقالي بعد دفع فاتورة وقود الكهرباء أن يدفع حتى رواتب مليشياته وأجهزة الأمن الأخرى كامن عدن والضالع ولحج المقدر عددها ب 150 ألف فرد. إذا افترضنا أن راتب الجندي 1000 ريال سعودي أي 173 ألف ريال يمني ، فقيمة الرواتب ستكون ( 150000×173000 ) أي 25950000000 شهريا او ( 25950000000×12 ) أي 311400000000 أي ما يزيد عن 311 مليار سنويا . فمن أين سيأتي الانتقالي بهذا المبلغ يا بلا كرامة. بل ومن أين سيأتي ببقية تكاليف إدارة دولة الجنوب العدنية-اللحجية-الضالعية من صحة وتعليم ونظافة وخلافه؟ عدم مقدرة الانتقالي على تحمل مسؤولية إدارة حتى هذه الدويلة التي هي أصغر من اقليم عدن دفع بالانتقالي للاستسلام وتوقيع إتفاق الطائف. أيضا قناعة الانتقالي أن الشرعية قادرة على هزيمة قواته مرة أخرى في شبوة أقنعه انه لا يستطيع أن يعتمد على حلم الاستيلاء على نفط وغاز شبوة وحضرموت. هل فهمتم يا فوانيس؟


شاركنا بتعليقك