مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الثلاثاء 31 مارس 2020 01:59 صباحاً

ncc   

فريق شركة سيرتش التطوعي يواصل التوعية للوقاية من فيروس كورونا.
جمعية بالخير نبني حياة بالكود تنفذ أنشطة توعوية ووقائية لمجابهة فيروس كورونا
قصيدة.. بدأت أحضر
جمعية
مبارك المولود للعزيز
اشغال عدن يكثف حملات الرش الضبابي بالمديريات
وزارة الشباب والرياضة ومؤسسة شباب عدن الواعد تدشن حملة توعوية بمخاطر فيروس كورونا
اخبار المهجر اليمني

لندن: مشاركة يمنية في ورشة عمل بعنوان "حماية النساء ببناء السلام"

الأربعاء 11 مارس 2020 09:17 مساءً
لندن (عدن الغد ) خاص :

شاركت الناشطة منى لقمان في ورشة العمل التي عقدتها منظمة ICAN ووزارة الخارجية وشؤون الكومنولث في المملكة المتحدة في مطلع فبراير 2020 سلطت الورشة فيها الضوء على تجارب النساء العاملات في بناء السلام و الجهات المانحة لتحديد الثغرات في سياسات وآليات الحماية الحالية — من تقييم التهديدات والأمن و التخطيط للاستجابة العاجلة والدعم طويل الأجل للأفراد المتضررين وأسرهم وزملائهم والمنظمات.  سعى الاجتماع إلى وضع توجيهات عملية وتوصيات سياسية للجهات الفاعلة الحكومية والحكومات الدولية التي تسعى إلى لعب دور استباقي في حماية النساء اللائي يصنعن السلام.  سيشمل هذا التوجيه "ما يجب عمله" و "لا يجب" التعامل مع صانعي السلام لضمان سلامتهم وفي نفس الوقت تمكين مشاركتهم المجدية ، وتحديد الخطوط العريضة لما يجب فعله في حال تحقق أشكال مختلفة من التهديدات.

 نُظمت ورشة العمل في شكل تبادل حلول عالمي (GSX) ، وهي آلية يقودها المجتمع المدني تسعى لجمع صانعي السياسات والممارسين من مختلف القطاعات ووجهات النظر المختلفة لتبادل المعرفة وتطوير حلول عملية.

كما حضرت صاحبة السمو الملكي كونتيسة ويسكس ، لفهم أفضل لخبرات النساء العاملات في بناء السلام وكيف يمكن أن تدافع عن حمايتهن في منتديات مثل مؤتمر ميونيخ الأمني.

واستعرضت منى لقمان المخاطر التي تواجه صانعات السلام و المدافعات عن حقوق الانسان في اليمن من حملات التشويه والتهديدات والاعتقال التعسفي لاسيما في المناطق الخاضعة لجماعة الحوثي ودعت المجتمع الدولي للوقوف الجاد أمام هذه الانتهاكات الجسيمة.


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك