مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الثلاثاء 31 مارس 2020 12:55 صباحاً

ncc   

مبارك المولود للعزيز
اشغال عدن يكثف حملات الرش الضبابي بالمديريات
وزارة الشباب والرياضة ومؤسسة شباب عدن الواعد تدشن حملة توعوية بمخاطر فيروس كورونا
نائب وزير الصناعة يوجه مذكرة هامة بشان المخزون الغذائي 
التحالف يعرض صورا لمواقع حوثية استهدفها في عمليته الجديدة
حملة أمنية مشتركة لشرطتي القاهرة والمنصورة لمراقبة تنفيذ تدابير الوقاية من فيروس كورونا
سياسي يؤكد استقالة البكري وتراجعه ويكشف الأسباب
اخبار المهجر اليمني

ناشطة يمنية تنال جائزة عالمية

الجمعة 13 مارس 2020 12:41 صباحاً
لندن ((عدن الغد)) خاص

حصلت الناشطة اليمنية ندى الأهدل على جائزة عالمية في العاصمة البريطانية لندن، نظير التأثير الذي أحدثته بخصوص موضوع زواج الصغيرات، عبر “مؤسسة ندى لحماية الفتيات” التي أسستها عام 2017.

وحصلت “ندى الأهدل” على جائزة With and For Girls، الجائزة العالمية التي تمنح سنوياً للمؤسسات التي يقودها فتيات بعمر أقل من 21 سنة، وأحدثت تغيير في حياة الفتيات، وكانت مؤسسة ندى أول منظمة يمنية تحصد هذه الجائزة.

ونالت الأهدل الجائزة عن دور ”مؤسسة ندى“، في ”إنهاء زواج الأطفال في اليمن“ من خلال تبني سلسلة من البرامج والمشاريع التي تركز على احتياجات الفتيات المعرضات لخطر الزواج المبكر والزواج القسري.

واقامت الجائزة ورشة عمل للفتيات في العاصمة لندن، استمرت من 03 مارس الى 7 مارس لإدارة المشاريع والمؤسسات وتقديم البرامج للمانحين، وصناعة قيادات نسوية مستقبلاً في مختلف المجالات دون استثناء.

ومرت ندى الأهدل، بتجربة قاسية في سن مبكرة من عمرها، عندما دفعتها أسرتها للزواج في سن مبكر، لكنها اتخذت طريقا مختلفا وقررت مواجهة أسرتها ورفض الزواج بشكل قاطع.

وتسعى ”مؤسسة ندى“ عبر عدة حملات إلى زيادة الوعي بحقوق الأطفال والمخاطر الجسدية والنفسية لزواج الأطفال، حيث تعمل جنبا إلى جنب مع وأولياء الأمور، إضافة إلى إنتاج سلسلة من مقاطع الفيديو، تتحدث عن مخاطر زواج الأطفال.

وتنفذ ”مؤسسة ندى“ برنامجا تعليميا لتدريس اللغة الإنجليزية للفتيات اللاتي تتراوح أعمارهن بين 13 و 18 عاما، بهدف مساعدتهن على الالتحاق بالجامعات خارج البلاد.


شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك