مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع السبت 06 يونيو 2020 01:59 مساءً

ncc   

ورقة توت أخيرة...
إلى فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي..
الجميع يمارس نفاقا سياسيا وشقرة ليست آخر المنحدرات !
(شموخ العقارب).. جديد وليد الجباري
قصتي مع القات .. درس صادم في أول مقيل لي !!
( ويشف صدور قوم مؤمنين )
للجنوب يافع ولادة حرب وسلم
آراء واتجاهات

لماذا فشل تحالف دعم الشرعية في إعادة الشرعية ؟

د.عادل الشجاع
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الأحد 15 مارس 2020 09:04 مساءً

الأخطاء الاستراتيجية التي أرتكبها التحالف العربي هي التي أدت إلى إطالة أمد الحرب وتقوية مليشيا الحوثي . وبالرغم من مضي خمس سنوات من الحرب إلا أن السياسات الخاطئة مازالت مستمرة . يعود السبب في ذلك إلى التباين بين المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ، أو بمعنى أصح التناقض .

وبدلا من أن تذهب الإمارات إلى إلحاق الهزيمة بالحوثيين جعلت هدفها الرئيسي مواجهة حزب الإصلاح إحدى أولوياتها . ولم تكتف بذلك بل ذهبت إلى تكوين مليشيات تحت مسمى أحزمة ونخب . ولا أبالغ إذا قلت إن هذه الأحزمة والنخب تعد من وجهة النظر الجيو سياسية بمثابة شرنوبل الروسية ، فإذا لم يتم دمجها في الشرعية ستظل تبث أشعة الاضطرابات والتشدد المناطقي المساعد لوجود مليشيات أخرى .

ولست بحاجة للقول إن الأخطاء التي أرتكبها تحالف دعم الشرعية والفساد الذي رافق هذه الحرب وأهدر أبرز الإنجازات التي نتجت عن تحويل الصراع الإقليمي إلى صراع وطني . لقد تحول الصراع بين الإمارات ودولة قطر إلى صراع بين الإمارات وحزب الإصلاح . وفي الوقت نفسه تم تهميش القاعدة الواسعة للمؤتمر المناوئة للحوثي وضخ خطاب الكراهية بين المؤتمر والإصلاح . تعتقد الإمارات أنها تستطيع التحكم بحزب المؤتمر من أبو ظبي . هذه رؤية قاصرة ستكلفها وتكلف المؤتمر الكثير .

ولم تكن المملكة العربية السعودية بعيدة عن تلك الأخطاء ، فقد حرصت على الإبقاء على الشرعية ضعيفة ولم تسمح ببناء مؤسسات الدولة في المناطق المحررة . ونتيجة لذلك فإن ماحدث في نهم والجوف يعد مأساة للشرعية والتحالف على حد سواء ، مأساة لأن الأمر ماكان يجب أن ينتهي على هذا الحال ، فالتقدم الذي حققوه ما كان لهم أن يتخلوا عنه ، لكن ماحدث كان نتيجة أخطاء وسوء تقديرات ، كان يجب إحالة الكثيرين إلى المحاكمة ، لكن ذلك لم يحدث .

وبسبب تلك الأخطاء وغيرها استمرت الحرب في اليمن وتعاضمت نتائجها . قد يقول قائل إن ماحدث لم يكن من الممكن تجنبه وأن اليمن كان على موعد مع السقوط بسبب الخلافات السياسية بين قيادات الأحزاب وبسبب تآكل الهوية الوطنية التي مهدت لمليشيا الحوثي الانقضاض على الدولة ومؤسساتها .

أستطيع القول إن ذلك صحيحا وأضيف عليه أن مأساة اليمن تتلخص في فشل قادته السياسيين بدرجة كبيرة في تحقيق تطلعات الشعب اليمني . لكن ذلك لا يعفي التحالف من تحمل جزء من المسؤلية اللاحقة التي تمثلت في اعتماده على حكومة تصريف الفساد ومجلس نواب شكلي يضيف رصيد لرئيسه ويخصم من رصيد اليمن واليمنيين وأصبح مقره داخل شنطة رئيسه مع العلم أنه كان بإمكان المجلس يصحح الاخطاء التي أرتكبت على مدار الخمس سنوات من الحرب .

ولا أجانب الصواب إذا قلت إن دبلوماسية السعودية ارتكزت على شعور غريزي أكثر من ارتكازها على رؤية استراتيجية ، لذلك لم تدرك العواقب الناتجة عن هذا الشعور . على المملكة أن تدرك وتنقل إدراكها إلى المجتمع الدولي أن التهديد الأخطر الذي يلوح في سماء اليمن ويهدد إستقرار المنطقة على المدى البعيد يتمثل في مليشيا الحوثي .

مليشيا الحوثي من المشكلات المزدوجة فهي ذات نزعة عدائية تجاه اليمن وتجاه المملكة وهي خطيرة بسبب تحفيزها للقاعدة وداعش .
يحتاج التحالف إلى تنفيذ إتفاق الرياض وسرعة تشكيل الحكومة ، إضافة إلى إيجاد مصالحة بين المؤتمر والإصلاح وبقية القوى الأخرى .
لا يمكن تحقيق النتائج الملموسة والمستدامة إلا بوحدة المؤتمر والإصلاح بوصفهم يمتلكون المقدرة الواضحة على فعل ذلك .

على الإمارات أن تقتنع بأن التهديد الأول والبعيد للتوازن اليمني والتوازن الإقليمي الأوسع ليس حزب الإصلاح . إن التهديد الأهم وطويل الأجل هي مليشيا الحوثي . ولابد من استعادة الجيش اليمني والعمل على دعمه في ميدان القتال . مازالت قدرة التحالف الفعلية كبيرة جدا ، فلا الحوثي ولا إيران يمثلان عقبة يصعب مواجهتها ، لكن الخلافات داخل الشرعية والتحالف أعطى تصورا أن الشرعية والتحالف آخذ في الضعف والحوثي آخذ في القوة ولابد من تغيير هذا التصور .



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
تعليقات القراء
450881
[1] نفس الخطا الاستراتيجي الذي ارتكبه عفاش
ابو احمد
الأحد 15 مارس 2020 09:16 مساءً
اعتقد ان نفس الخطا الاستراتيجي الذي ارتكبته القوى السياسية بعد توقيع المبادرة الخليجية ..فالمؤتمر ابقيادة الزعيم عفاش و الطرف الاخر وهم احزاب اللقاء المشترك بقيادة الرئيس هادي تصارعوا حتى جاء الحوثي وسيطر على البلد كاملا و هم يتفرجون و كانت النتجة ان قتل عفاش و شرد هادي و علي محسن وحميد و توكل ..والان يحصل نفس الصراع التحالف يتصارع بينه البين و الشرعية تتصارع بينها البين و النتجة ستكون عودة الحوثة للسيطرة على مناطق اكثر مما في يدها الان .

450881
[2] بالعكس الواقع ان القوى الاصلاحية لا تريد هزيمة الحوثي وانما عينها وبوصلتها على الجنوب فقط
جنوبي
الأحد 15 مارس 2020 09:51 مساءً
لماذا تتناسى مشاركة اثر عقليات مثلك في اجتياح الجنوب . لماذا تطالب التحالف بما لا يوعد به والاصلاح تعرف انت ان هدفه ليس الا ابتلاع الجنوب ونحن لاننسى له ما تم في فتواته المقيتة جدا . وانتم ساعدتم الحوثي السلالي لاجتياح الجنوب وعير جيشكم الذي ليس له اي سبب عقلاني سوى تركيع الجنوب ومصادرة حقه في تقرير المصير ، خلونا في حالنا كنا بدونكم شعب ودولة ورجعتونا شعب فوضة كما انتم منذ الف سنة . لا تنسى وتذكر انت دروك السلبي جدأً.

450881
[3] لاتحاول
العولقي
الأحد 15 مارس 2020 10:26 مساءً
انتم وحزب الأخوان المسلمون ( حزب الاصلاح) فرع اليمن السبب في كل ذلك وأسس الحزب بالاتفاق بين عفاش وعبد الله بن حسين الاحمر . والهدف منه الهيمنه على الجنوب العربي . والاصلاح تأمر على عفاش وحاول اقتياله في مسجد النهدين وسنحت الفرصة لعفاش لتصفية الحساب مع حزب الاصلاح وتحالف مع الحوثي وتحول خصم لدول الجليج بعد ان باعهم الوهم بأنه حليفهم .وتمكن الحوثي من عفاش وادخله الثلاجه ومازال فيها . وهذا بفضل من الله أن رد كيدكم في نحوركم والنصف الجنوبيين من مكركم ودمرت اليمن كما دمرتم الجنوب العربي .

450881
[4] هذا كل الموضوع
سعيد
الاثنين 16 مارس 2020 05:04 صباحاً
ياشجاع في شي اسمه تفكير ضيق وفي شي اسمه تفكير اوسع التفكير الاوسع يكشف ماذا يدور........ التفكير الاوسع هناك سياسه غربيه شرقيه استمرار ونشر الحروب في الدول العربيه وايران مشتركه بذالك والغرب والشرق راضي عنها والدليل تواجد امريكه وايران مع بعض في العراق رقم امريكا دوله كبراء تستطيع وبكل بساطه قطع يد ايران من العراق ولكن لاتريد امريكا ذالك لان ايران تخدم الشرق والغرب بهدفهم الرءيسي وهو استمرار الحروب بالدول العربيه وسياسة استمرار الحرب في اليمن هي من ضمن هذا الاطار العام والغرب وايران يدعمون استمرار الحوثي لاستمرار الحرب رقم القضى على الحوثي طريقه سهله اذن الهدف العام شرقي غربي ايراني نشر الحروب بالدول العربيه واستمرارها ويساعد في ذالك التحالف العربي نفسه مقابل ضمان سلامة اراضيهم والدليل قيام التحالف بصناعة صراعات في المناطق المحرره ليواكب سياسة الغرب والشرق استمرار الحروب والاقتتال واستمرار الحوثي على ميناء الحديده هو اسناد غربي حتى تستمر الحرب والدليل عندما يريد التحالف تحرير الحديده تتدخل الامم المتحده لوقف التقدم لان تحرير الحديده معناه القضى على الحوثي وهذا مالا يريده الغرب والامم المتحده هي الغرب اساسا والذي هدفه استمرار الحرب كل الموضوع العام استمرار الحروب بالدول العربيه بدعم غربي شرقي ايراني وبدعم التحالف العربي نفسه هذا كل الموضوع

450881
[5] فشل الشرعية والتحالف
باوزير
الاثنين 16 مارس 2020 03:27 مساءً
للاسف شعبكم بالليل جمهوروالصبح حوثي جميعهم مرتزقة للعملة لاولاللوطن وخونة خان عفاش الشعب وخانوعصابات الهلاك المشترك عفاش والوطن وعبدربة والتحاف وكعادتكم تقتلون القتيل وتمشون في جنازتة المتحوثين من تعزوالحديدة وذمارومارب والجوف اكثرمن الحوثيين لم تحررولامحافظة عيب تبرقعووكونو مكالف


شاركنا بتعليقك