مؤسســــة عــــدن الغـــد للإعــــلام
آخر تحديث للموقع الثلاثاء 26 مايو 2020 05:36 صباحاً

ncc   

خونة الوطن!!
تيهة فرحة !!
آن الآوان نبوس رؤوس ال عفاش ليحيى الجنوب والشمال بدون مشاكل !
حضرموت والحامل المنتظر
ذكرى تحرير الضالع
من لحظة البشرى إلى توفير الوقود في المحطات وقت طويل ، فينبغي على الانقطاع......أن يتوقف .
التجارة الرابحة!!
ساحة حرة

لا تحولوا عاصفة الحزم إلى زوبعة في فنجان عدن

صلاح الطفي
الذهاب لصفحة الكاتب
مقالات أخرى للكاتب
الثلاثاء 17 مارس 2020 05:15 مساءً

تقديم :

لم يدر في خلد العدو الحوثي أن يرى قيادة المقاومة الجنوبية التي لغنته دروس الهزيمة , وهي تُمنع من قبل التحالف العربي من العودة إلى ميادين الشرف التي قادت انتصاراتها على ربيب المجوس .

 

ومثلما يصدق رعاع الشيعة أنهم يتصلون تلفونيا بالحسين , فلا غرابه أن يصدق رعاع مران أنه سيدهم هو الهادي المنصور من السماء , وأن منصور هادي شيطان رجيم هو وشرعيته سخرهم الله لخذلان التحالف العربي !!!

 

فإلى من يحاول أن يضعف عاصفة الحزم ويحولها من وجهتها صوب مران وصنعاء المحتلة من إيران إلى زوبعة في فنجان ( عدن ) نقول له :

 

1-    أن ما تفعله يتماها مع تآمر وخذلان بارونات الشرعية المختطفة من اخوان اليمن المتواطئين مع الحوثيين والمتآمرين على التحالف من فجر انطلاق العاصفة إلى اليوم , وبالأمس القريب سلموا الجوف للحوثي وغدا  يسلمونه مرازح مأرب بعد فرضة نهم

 

2-    في مارثون مباحثات اتفاقية الرياض أبدت قيادة المجلس الانتقالي الجنوب أقصى مدى للحلم والمرونة حد السمع والطاعة للتحالف العربي , عن صدق عهود بالتصدي للعدو المشترك وظن مفرط بالمصير المشترك فلا يظن من في قلبه مرض ان ذلك ضعف وهوان

 

فقيادتنا دخلت مفاوضات الرياض مع حواري فنادق الشرعية المنعمين , وغبار الملاحم البطولية يكسوها ويسري في عروقها دم النخوة العربية وعالق في خياشيمها شم بارود المعارك الطاحنة التي قادتها مع أسود الجنوب لبتر أيد المد المجوسي , وفوق ذلك ورائها شعب الجنوب العظيم الذي بيده الحل والعقد !!!

 

 3- شعب الجنوب لم ولن ينس ساعة انطلاق عاصفة الحزم , ذلك الفجر العربي المنير الذي انارة رجوم شهبه سماء عدن لتبدد ظلم وظلمات الغزاة التي  كانت تخيم على سماء الجنوب  وتعزف الموت المظلم في قلوبنا .

 

وعلى ذلك  قطع شعب الجنوب عهوده بالله العظيم على الوفاء لملك الحزم والعزم , وقيادة التحالف العربي

 

4-    تناغم الدم الجنوبي مع مدد التحالف العربي وما هي إلا أشهر معدودة حتى كانت ليلة القدر المباركة تبشر بتحرير مدينة عدن الباسلة , فهل تناسيتم ذلك التكبير والتهليل الذي عم الوطن العربي وهو يشاركنا النصر المبكر  الذي زاحم فيه الدم الجنوبي زخم عاصفة الحزم ؟ الله المستعان

 

4- ومن زخم النصر أنطلق أسود الجنوب يسطرون ملاحم الانتصارات المتظافرة مع قوات التحالف , على امتداد الساحل الغربي , حتى فل عزم أبناء الجنوب أبواب الحديدة بالحديد والنار وفي الحد الجنوبي للملكة وشهدائنا شهود .

 

5-    وللتذكير عن المهم والأهم , ففي غضون زخم تحرير عدن كنا على أحر من نار المعارك (نتابع مؤتمرات متحدث التحالف اليومية) وصقور العروبة تدك معاقل المتمرد الحوثي ليل ونهارا .

 

 وكنا نترقب جيوش الشرعية هي الأخرى تزف للتحالف العربي النصر المؤزر وهي تطرق أبواب صنعاء اليمن

 

بعد المرور الخاطف على كهوف مران وأخذ الفار من القار صاغرا إلى قهقري الهزيمة مرعوبا بين أيدي عري الشرعية !!!

 

ونترقب عودة سفير المملكة وهو يأخذ بأيده قائد فيلق صنعاء المدرع الذي أخرجه بعباءة حرمه , وهما يتجولان وسط صنعاء اليمن , هذا بعقاله وبشته وهذا ببزته العسكرية المرصعة بالأوسمة والنياشين ( يا شين الشين ) و تغاريد آل جابر تتناغم مع زغاريد فرح حرائر صنعاء وزوامل قبائل الطوق  وهي تقرع طبول الفرح وتبرع وترقص منتشيه بتحرير اليمن من المد الفارسي والحشود رافعة راية لا اله إلا الله محمد رسول الله  وصور قادة التحالف العربي وسط ميدان السبعين .

 

6- اليوم على أبواب سنة سادسة حرب لم يخطر على بال  أكبر المتشائمين أن يرى علم إيران وتحته صور الملاعين سليماني وخامني ونصر اللات  ليس وسط صنعاء اليمن بل في قلب الجوف وعلى مشارف الحد الجنوبي بعد أن تاهت خطط التحالف وسط مرأب جحور فئران مأرب وجرذان فرضة نهم !!!

 

7-    واليوم عبد الناصر المودع الذي أودع اسرته حضن الحوثي وودعا هاربا يغرد ( (على الجميع وتحديدا السعودية ان يدركوا ان هزيمة الحوثيين لن يتم قبل هزيمة المشروع الانفصالي فعدن هي البوابة الضرورية نحو صنعاء ..))

 

وآل جابر يتبادل تغاريده التبريرية مع مغردين جنوبيين  مستغربين من تحول العاصفة وزخمها ورخمها من تخوم صنعاء إلى مربع مطار عدن في آخر اسبوع من السنة الخامسة للحرب لتسليمه لمن خذل التحالف العربي ومنع القادة من العودة عبره , فيا للعَبرة والعِبرة يا قيادتنا الأبية .

 

8-    وعلى هذا التناغم عجبي وألف عجبي!!! بالأمس سلموا الجوف وغدا يسلموا مأرب , والدفة حولت الهدف إلى عدن !!!

 

ورغم كل ذلك شعب الجنوب العربي على العهد دون أي تفريط حتى يبلغ هدفه المنشود



شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

شاركنا بتعليقك